رئيس التحرير: عادل صبري 10:02 مساءً | الأحد 19 أغسطس 2018 م | 07 ذو الحجة 1439 هـ | الـقـاهـره 37° صافية صافية

بعد وصفها بالنصابة .. ترامب: كلينتون ذكية ومهذبة

بعد وصفها بالنصابة .. ترامب: كلينتون ذكية ومهذبة

صحافة أجنبية

ترامب وعائلته خلال المقابلة المتلفزة

عقب إعلان فوزه

بعد وصفها بالنصابة .. ترامب: كلينتون ذكية ومهذبة

محمد البرقوقي 12 نوفمبر 2016 12:01

أغدق دونالد ترامب، الرئيس الأمريكي المنتخب مؤخرًا في الثناء على منافسته الديمقراطية الخاسرة في السباق الرئاسي هيلاري كلينتون في أول مقابلة متلفزة له منذ الانتخابات الأمريكية التي أُجْريت في الـ 8 من نوفمبر الجاري، واصفا إياها بـ"القوية والذكية جدًا".

 

وذكرت صحيفة" تليجراف" البريطانية أن ترامب الذي ظل يهاجم كلينتون على مدار عام واصفًا إياها بـ"النصابة" غيَّر أسلوبه في الحديث عن المرشحة الديمقراطية للرئاسة بصورة كاملة ليؤكد أنه تأثر كثيرًا بأسلوبها "اللطيف والمهذب" وذلك في المقابلة المتلفزة التي أجرتها معه شبكة "سي بي إس نيوز" الأمريكية  أمس الجمعة ومن المقرر إذاعتها غدًا الأحد.

 

وأضاف ترامب في معرض رده على سؤال عن اللحظة التي اتصلت فيها كلينتون به لتقر بهزيمتها في الانتخابات، بقوله :” اتصلت بي كلينتون وكانت مكالمة رائعة، ولكنها كانت صعبة بالنسبة لها في تصوري.”


وامتدح ترامب الذي كان يتحدث برفقة زوجته ميلانيا وأولاده الأربعةالكبار، هيلاري كلينتون، مضيفا أنها اكتفت بقولها: ”مبروك دونالد، أحسنت صنعًا.”

 

وتابع:” رددت عليها: أريد أن أوجه الشكر لك، لقد كنت منافسًا قويًا.”


وواصل:” كانت قوية جدا وذكية جدا.”

 

وذكر ترامب أنه تحدث بعد ذلك مع بيل كلينتون، الرئيس الأمريكي الأسبق في اليوم التالي، مشيرا إلى أن أسلوبه معه اتسم بالرقي والتحضر.

 

وأردف ترامب بأن زوج هيلاري كلينتون أكد له أن السباق الرئاسي كان مذهلا تلك المرة، بل إنه واحد من أروع الانتخابات الرئاسية التي عاصرها.”


ولفت ترامب إلى أنه ربما يستعين بنصائح بيل كلينتون في المستقبل، مردفا:” أعني بذلك أن هذه أسرة نابغة، وبالتأكيد أفكر في الاستفادة منها.”

 

كان مئات الأمريكيين قد خرجوا أمس الجمعة في عدد من المدن للاحتجاج على فوز دونالد ترامب بالانتخابات الرئاسية، وسط توقعات بامتداد هذه الاحتجاجات لتشمل مناطق أخرى في الولايات المتحدة.

 

فقد عبر المتظاهرون في مدينة ميامي الليلة الماضية عن رفضهم للرئيس المنتخب دونالد ترامب، لأنه لا يمثلهم، وفق تعبيرهم.

 

كما تجمع زهاء 1200 شخص الجمعة في نيويورك بحديقة "واشنطن سكوير" داعين إلى الدفاع عن الحقوق والحريات بعد انتخاب ترامب.

 

وحمل المتظاهرون قرب قوس النصر في "واشنطن سكوير" -وهو مكان تتجمع فيه كل الحركات المدنية منذ ستينيات القرن الماضي- لافتات كتبوا عليها "جدارك لن يعوق مسيرتنا" و"الحب يغلب الكراهية".

 

تأتي هذه الاحتجاجات في وقت وعد دونالد ترامب بتوحيد بلده المنقسم، مشيدا ببعض المحتجين الذين يتظاهرون ضده.

 

وكتب ترامب على حسابه على موقع التدوينات المصغر " تويتر": “ المجموعات الصغيرة من المتظاهرين الليلة الماضية لديهم شغف لبلدنا العظيم، سوف نتحد معا ونصبح فخورين" ما اعتبر بمثابة تراجع من جانب ترامب الذي كان قد اتهم المتظاهرين ضده بأنهم "محتجون متحمسون تحرضهم وسائل الإعلام".

لمطالعة النص الأصلي

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان