رئيس التحرير: عادل صبري 03:54 صباحاً | الأربعاء 19 ديسمبر 2018 م | 10 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 21° غائم جزئياً غائم جزئياً

نيويورك تايمز: بالأرقام.. العواجيز يرجحون كفة ترامب

نيويورك تايمز: بالأرقام.. العواجيز  يرجحون كفة ترامب

صحافة أجنبية

ترامب تقدم على هيلاري وفاز برئاسة أمريكا

نيويورك تايمز: بالأرقام.. العواجيز يرجحون كفة ترامب

محمد البرقوقي 10 نوفمبر 2016 11:40

نشرت صحيفة " نيويورك تايمز" الأمريكية تقريرا يحتوي على أرقام ونسب تفصيلية لنتائج الانتخابات الأمريكية التي رجحت كفة المرشح الجمهوري دونالد ترامب على حساب منافسته الديمقراطية هيلاري كلينتون، مقسمة على أساس النوع ( الجنس) والعرق والسن والتعليم والحالة الاجتماعية والدبن،... الخ، والتي أصبح ترامب بموجبها الرئيس الـ 45 للولايات المتحدة الأمريكية.

النوع "الجنس"

أظهر التقرير الذي اعتمد في نتائجه على بيانات رسمية حصول  ترامب على 53% من أصوات الناخبين الذكور في الولايات المتحدة، مقابل 41% لـ هيلاري كلينتون.

 

لكن ترامب حظي بدعم 42% من السيدات، وهي نسبة أقل مقارنة بـ كلينتون التي حصلت على أصوات 54% من إجمالي السيدات اللائي شاركن في الانتخابات الرئاسية.

 

العرق

أحرز دونالد ترامب تفوقا أيضا على المرشحة الديمقراطية الخاسرة في الانتخابات الأمريكية بين البيض، حيث حصل على 58% من أصواتهم مقابل 37% لـ كلينتون.

 

وبالعكس، صوت زهاء 88% من السود الأمريكيين لصالح هيلاري كلينتون في الانتخابات، مقابل 8% فقط أدلوا بأصواتهم لـ دونالد ترامب.

 

كلينتون كانت أيضا المرشحة المفضلة لدى الأمريكيين من ذوي الأصول اللاتينية، والذين حصلت على 65% من أصواتهم، مقابل 29% لـ دونالد ترامب، وهي نفس النسبة التي حصل عليها كلا المرشحين من الأمريكيين من ذوي الأصول الأسيوية.

 

السن

حظيت المرشحة الديمقراطية الخاسرة هيلاري كلينتون أيضا بدعم 55% من أصوات الناخبين الذين تتراوح أعمارهم بين 18-29 عاما، مقابل 37% لـ دونالد ترامب.

 

أما شريحة الناخبين التي تتراوح أعمارهم بين 30-44 عاما فقد صوتت بنسبة 50% لـ هيلاري كلينتون مقابل 42% لـ دونالد ترامب.

 

لكن تفوق ترامب في عدد الأصوات التي حصل عليها من الناخبين الذين تتراوح أعمارهم بين 45-64 عام، بنسبة 53% مقابل 44% لـ هيلاري كلينتون، وهو ما حدث أيضا في الشريحة العمرية للناخبين في سن 65 عاما فما فوق، حيث كانت الغلبة لـ دونالد ترامب بنسبة 53% مقابل 45% للمرشحة الديمقراطية الخاسرة.

 

التعليم

بين جموع الناخبين المقيدين في مراحل التعليم الثانوي أو أقل، حصل المرشح الرئاسي الفائز على أصوات 51%، مقابل 45% لـ هيلاري كلينتون. وتفوق ترامب أيضا في عدد الأصوات التي حصل عليها من الناخبين المقيدين في المرحلة الجامعية بنسبة 52% مقابل 43% لـ كلينتون.

 

لكن المرشحة الديمقراطية الخاسرة تقدمت على دونالد ترامب بين شريحة الناخبين من خريجي الجامعات بنسبة 49% مقابل 45%، كما تفوقت كلينتون أيضا على ترامب في شريحة الناخبين المقيدين في الدراسات العليا بنسبة 58% مقابل 37%.

 

الإقامة ( الحضر والريف)

حصلت المرشحة الديمقراطية الخاسرة على أصوات 59% من الناخبين المقيمين في المدن التي يزيد عدد سكانها عن 50 ألف نسمة، مقابل 35% للمرشح الجمهوري الفائز. لكن تفوق ترامب في  كل من الأحياء بنسبة 50% مقابل 45 لصالح هيلاري كلينتون، وأيضا المدن الصغيرة والمناطق الريفية بنسبة 62% مقابل 34% لصالح كلينتون.

 

الانتماء الحزبي

طبيعيا حصدت هيلاري كلينتون الجانب الأكبر من أصوات الناخبين من الحزب الديمقراطي بنسبة 89% مقابل 9% لصالح دونالد ترامب. وبين الجمهوريين، كانت الغلبة لـ قطب العقارات والملياردير الأمريكي بنسبة 90% مقابل 7% للمرشحة الخاسرة.

 

وتفوق ترامب أيضا في عدد الأصوات التي حصل عليها أيضا من الأحزاب المستقلة والأحزاب الأخرى بنسبة 48% مقابل 42% لصالح هيلاري كلينتون.

 

الأيديولوجية السياسية

حصلت كلينتون على دعم 84% من أصوات الناخبين الليبراليين، مقابل 10% لـ دونالد ترامب، كما تفوقت كلينتون على المرشح الفائز بين الناخبين المعتدلين بنسبة 52% مقابل 41%.

 

وفي المقابل، تقدم دونالد ترامب على كلينتون بين المحافظين بنسبة 81% مقابل 15%.

الدين.

 

صوت 58% من البروتيستانت والطوائف المسيحية الأخرى لصالح ترامب مقابل 39% لـ كلينتون. كما حصل ترامب على 52% من أصوات الناخبين الكاثوليك مقابل 45% للمرشحة الديمقراطية.

 

لكن أظهرت كلينتون تفوقا على ترامب بين الناخبين اليهود بنسبة 71% مقابل 24%، كما تقدمت كلينتون أيضا على الرئيس المنتخب بين الناخبين الملحدين بنسبة 68% مقابل 26%.

 

الحالة الاجتماعية

صوت 53% من الناخبين المتزوجين لصالح دونالد ترامب، مقابل 43% لـ هيلاري كلينتون.

 

 

الخلفية العسكرية

أحرز ترامب تقدما على منافسته الديمقراطية في الانتخابات الرئاسية بين الناخبين من ذوي الخلفيات العسكرية، بنسبة 61% مقابل 34%.

 

لمطالعة النص الأصلي

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان