رئيس التحرير: عادل صبري 08:56 مساءً | الاثنين 20 أغسطس 2018 م | 08 ذو الحجة 1439 هـ | الـقـاهـره 37° صافية صافية

مسؤولة بحملة "ترامب" لـ"مصر العربية": كلينتون مهددة بالسجن

مسؤولة بحملة ترامب لـمصر العربية: كلينتون مهددة بالسجن

صحافة أجنبية

ميريام ويتشر مع دونالد ترامب الفائز بالانتخابات الامريكية

بعد فوز دونالد ترامب برئاسة أمريكا..

مسؤولة بحملة "ترامب" لـ"مصر العربية": كلينتون مهددة بالسجن

عبد الجواد محمد 09 نوفمبر 2016 16:29

قالت ميريام ويتشر، أحدي مسؤولى حملة دونالد ترامب، الفائز برئاسة الولايات المتحدة الأمريكية، إنهم كانوا واثقين من فوز ترامب لكى يصبح الرئيس الـ 45 ، بنسبة تصل لـ 54%.

 

وأضافت "ويتشر" فى تصريحات خاصة لـ"مصر العربية"، اليوم الأربعاء، إن "السياسيون خائفون من فوز ترامب فى الانتخابات ﻹنهم يخشون أن يتم الزج بهم في السجن مع هيلارى كلينتون بسبب قضايا فساد، وبالنسبة للوثائق التى تثبت وقائع الفساد موجودة بالفعل على موقع ويكيليكس، ويستطيع أى شخص أن يحصل عليها، ولدينا بعض المستندات التى تثبت ذلك، وستخرج فى الوقت المناسب".

 

وتابعت لدينا تجربة فى ولاية كولورادو تثبت غش هيلارى كلينتون، وفى حالة فوزها فى الانتخابات الرئاسية سوف نتخذ الإجراءات اللازمة لإننا واثقين أن فوزها بسبب التزوير الذى كان يحدث فى بعض الولايات.

 

وعن تصريحات ترامب فى بعض المؤتمرات الانتخابية التي عقدها خلال فترة الدعاية الانتخابية، المعادية للمسلمين، أجابت، "هو لم يقول أي تصريحات ضد المسلمين على الإطلاق فهم مواطنون أمريكيون مثلي والإسلام عقيدة، ولكنه قال إنه ضد الإرهاب وداعش وأن داعش تقتل المسلمين بسهولة، ولم يطرد المسلمين المهاجرين من للولايات المتحدة بل سيطارد الإرهابيين وداعش، وكلينتون هى من صنعت داعش".
 

ميريام ويتشر، التي أصبحت بين ليلة وضحاها أحد أشهر مؤيدي رجل الأعمال «ترامب»، وأحد مسؤولى الحملة الانتخابية، والبداية كانت في أحد المؤتمرات الانتخابية التي عقدها المرشح الرئاسي بمنطقة لاس فيغاس  طالبت بالصعود إلى المنصة وسمح لها «ترامب» بذلك وقدمت  كتابها التي أنتجته وتحدثت فيه عن شخصيته وأهمية وجود رجل مثله كرئيس للولايات المتحدة الأمريكية.

 

وألقت «ويتشر» كلمة – خلال المؤتمر – قائلة إنه هو الشخص الوحيد القادر على إدارة الولايات المتحدة في ظل الظروف الاقتصادية الصعبة التي يمر بها العالم وليست الولايات المتحدة فقط، وعقب انتهاء المؤتمر التفت حولها القنوات والصحف الأمريكية للتعرف على قصتها والحديث عن كتابها خاصة أنها من أصول إسبانية وكان «ترامب» قد هاجم الأسبان الذين يعيشون في الولايات المتحدة في أكثر من تصريح صحفيي. فيما قالت أشهر مؤيدي «ترامب".

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان