رئيس التحرير: عادل صبري 12:45 صباحاً | الثلاثاء 23 أكتوبر 2018 م | 12 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 33° صافية صافية

رويترز: بيان السفارة الأمريكية التحذيري يزعج مصر

رويترز: بيان السفارة الأمريكية التحذيري يزعج مصر

صحافة أجنبية

وزارة الخارجية المصرية

رويترز: بيان السفارة الأمريكية التحذيري يزعج مصر

محمد البرقوقي 08 أكتوبر 2016 17:47


مصر غاضبة من البيان التحذيري للسفارة الأمريكية. عنوان اختارته وكالة " رويترز" لتوصيف الانتقادات الحادة التي وجهتها وزارة الخارجية المصرية للسفارة الأمريكية بالقاهرة بعدما حذرت الأخيرة الرعايا الأمريكيين بتجنب التواجد في  الأماكن العامة والتجمعات يوم الأحد 9 أكتوبر نتيجة "تهديدات أمنية محتملة".

حذرت السفارة الأمريكية أيضا المواطنين الأمريكيين بمصر بتجنب التواجد بالقرب من مقار البعثات الدبلوماسية والمباني الحكومية وشبكات النقل، لكنها لم تحدد ماهية تلك التهديدات المحتملة.


وأعرب المستشار أحمد أبو زيد المتحدث الرسمى باسم وزارة الخارجية، عن الانزعاج من البيان التحذيري الصادر عن السفارة الأمريكية بالقاهرة للرعايا الأمريكيين بمصر أمس الجمعة. 

 

وأضاف البيان:” يثير هذا علامة استفهام كثيرة حول أسباب صدور هذا البيان بتلك الطريقة.”


وكشف المتحدث باسم الخارجية، عن قيام وزارة الخارجية بالاتصال المباشر بالسفارة الأمريكية بالقاهرة عقب صدور البيان للاستفسار عن أسباب صدوره؛ حيث نفت السفارة وجود أية أسباب محددة أو تهديدات أمنية معينة وراء إصدار البيان، وإنما هو إجراء روتيني احترازي يتم القيام به خلال فترات العطلات الممتدة التي تزداد فيها تجمعات المواطنين في الأماكن العامة، الأمر الذي يقتضي إصدار مثل تلك التوجيهات الاحترازية.

 

واستنكرت وزارة الخارجية - خلال الاتصال - إصدار مثل تلك البيانات غير المبررة التي يمكن أن يكون لها تأثيرات سلبية، لاسيما ما قد ينتج عنها من أضرار اقتصادية. 

 

ودعا المتحدث باسم الخارجية، كافة السفارات الأجنبية في مصر إلى توخي الحذر من إصدار بيانات غير مبررة أو مفهومة أسبابها.

 

وتخوض مصر معركة طاحنة مع المسلحين المتشددين الذين يتركزون في سيناء بشكل مكثف، لاسيما بعد عزل المؤسسة العسكرية الرئيس محمد مرسي المنتمي لجماعة الإخوان المسلمين في الـ 3 من يوليو 2013، بعد خروج مظاهرات حاشدة رافضة لحكمه.

 

وقتل المسلحون التابعون لتنظيم ولاية سيناء- فرع داعش في مصر- مئات الجنود من رجال الجيش والشرطة، وشرعت في شن هجمات على أهداف غربية في عموم البلاد.


وتسببت هجمات المسلحين في  تأخير  التعافي في القطاع السياحي الذي يشهد أزمة كبيرة منذ ثورة الـ 25 من يناير 2011، ما أسهم في تراجع عائدات البلاد من النقد الأجنبي.

لمطالعة النص الأصلي

اقرأ أيضا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان