رئيس التحرير: عادل صبري 08:16 مساءً | الثلاثاء 11 ديسمبر 2018 م | 02 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

بعد تحذيرات السفارات.. جهود مصر ﻹنعاش السياحة ذهبت مع الرياح

بعد تحذيرات السفارات.. جهود مصر ﻹنعاش السياحة ذهبت مع الرياح

صحافة أجنبية

التحذير اﻷمريكي يجهض جهود إنعاش السياحة

أسوشيتد برس:

بعد تحذيرات السفارات.. جهود مصر ﻹنعاش السياحة ذهبت مع الرياح

جبريل محمد 08 أكتوبر 2016 17:26

عاتبت مصر سفارة الولايات المتحدة في القاهرة لإصدارها تحذيرا لرعاياها في القاهرة بتجنب التجمعات الكبيرة والأماكن العامة بسبب "مخاوف أمنية محتملة".

 

وأوضحت وكالة "أسوشيتد برس"  اﻷمريكية أن مثل هذه تحذيرات " target="_blank">التحذيرات لها أضرار بالغة على اﻷوضاع في مصر التي تعاني ﻹنعاش اقتصادها المتداعي، وبخاصة قطاع السياحة الذي أنفقت ملايين الدولارات لمحاولة إعادته من جديد.  

 

وأصدر المتحدث باسم وزارة الخارجية المصرية بيانا جاء فيه إن السفارة الأمريكية لم تعلم السلطات المصرية بالأسباب وراء تحذيرها أو المخاوف اﻷمنية.

 

وأضاف  "أحمد أبو زيد" أن وزارة الخارجية اتصلت بالسفارة لمعرفة أسباب تلك التحذيرات.

 

وخلال الاتصال، قال: إن الوزارة نددت بإصدار مثل هذه تحذيرات " target="_blank">التحذيرات غير المبررة، والتي يكون لها عواقب سلبية، بما في ذلك الإضرار بالاقتصاد"، داعيا جميع السفارات الأجنبية في مصر إلى توخي الحذر خلال إصدار مثل تلك البيانات "غير المبررة".

 

ومع ذلك، أصدرت سفارات كندا وبريطانيا، تحذيرات مماثلة، ولكن أبو ريدة لم يذكرهما، وكندا وبريطانيا أيضا لم توضح أسباب إصدارهما التحذيرات.

 

وشهدت السنوات الماضية اشتباكات بين قوات اﻷمن ومتشددين في سيناء، بجانب تفجيرات في بعض مناطق البلاد، وتيرة هذه الهجمات، انخفضت بشكل ملحوظ في الأشهر الأخيرة.

 

ومع ذلك، هناك مخاوف من ردود فعل شعبية ضد مجموعة من الإصلاحات القاسية المتوقع تنفيذها قريبا لتحريك الاقتصاد المتداعي، وتأمين حصول القاهرة على قرض صندوق النقد الدولي البالغ  12 مليار  دولار.

 

تحذيرات " target="_blank">التحذيرات الغربية تعقد الوضع الاقتصادي ﻹجهاضها جهود مصر لإحياء السياحة التي تعاني منذ سنوات خاصة أنها مصدر دخل جيد للعملة اﻷجنبية، وتضيع على الدول ملايين الدولارات التي أنفقتها لرفع مستوى الأمن في المطارات حتى تتمكن من تسويق نفسها على أنها بلد آمن للسياح.

 

والسياحة تعاني بشدة منذ تحطم الطائرة الروسية العام الماضي بعد إقلاعها من شرم الشيخ، وأكدت موسكو أن الطائرة سقطت جراء انفجار قنبلة وضعتها تنظيم الدولة اﻹسلامية "داعش".

 

ومنذ ذلك علقت روسيا جميع رحلاتها لمصر، في حين أن بريطانيا أوقفت رحلات الجوية إلى شرم الشيخ. 

 

الرابط اﻷصلي  

 

اقرأ أيضا: 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان