رئيس التحرير: عادل صبري 02:21 مساءً | الثلاثاء 11 ديسمبر 2018 م | 02 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

من واشنطن.. وزير المالية يتحدث عن مصير قرض صندوق النقد

 من واشنطن.. وزير المالية يتحدث عن مصير قرض صندوق النقد

صحافة أجنبية

عمرو الجارحي وزير المالية (أرشيفية)

من واشنطن.. وزير المالية يتحدث عن مصير قرض صندوق النقد

وائل عبد الحميد 07 أكتوبر 2016 04:42

نقلت وكالة أنباء بلومبرج عن وزير المالية المصري عمرو الجارحي قوله إن القاهرة تقترب من تلبية شرط صندوق النقد الدولي بشأن الحصول على العديد من مليارات الدولارات من مصادر أخرى قبل المضي قدما في تسليم قرض 12 مليار دولار على 3 سنوات.

وأضاف الجارحي في مقابلة من واشنطن ردا على سؤال حول مدى التقدم في شرط الأموال التي طلب صندوق النقد توفيرها من مصادر تمويلية أخرى بين 5-6 مليار دولار: “ندور حول هذا الرقم تقريبا".
 

ويريد صندوق النقد من مصر  إظهار قدرتها على الوصول لخطوط ائتمانية أخرى أيضا.
 

جاء ذلك على هامش اجتماع للجارحي بمعهد التمويل الدولي الخميس، حيث ذكر أن الحكومة تحتاج لأسبوعين أو ثلاثة آخرين لتغطية شرط صندوق النقد المتعلق بالمصادر التمويلية الأخرى قبل أن تكون في وضع يتيح لها إتمام الاتفاق.
 

ورفض الجارحي خلال المقابلة مناقشة مصادر التمويل، لكنه ذكر أن العديد من الاتفاقات أبرمت بالفعل أوما زالت معلقة.
 

واستطرد: “بعضها تم إنجازه، وبعضها في مرحلة اللمسات النهائية".
 

ورأى وزير المالية  أن عملية قرض صندوق النقد تسير بصورة جيدة، معتبرا أن حقيقة استمرار استكمال مصر لأمور معينة لا تعني وجود أي عثرات.
 

واتجهت مصر إلى صندوق النقد الدولي سعيا وراء إحياء اقتصادها المتعثر بفعل سنوات من عدم الاستقرار السياسي، ولجذب المستثمرين الذين غادروا البلاد بعد انتفاضة 2011 ولم يعودوا، بحسب بلومبرج.
 

وأردفت: “الحكومة المصرية بقيادة الرئيس السيسي، قائد الجيش السابق، اعتمدت بشكل كبير على الحلفاء الخليجيين من أجل استمرار الاقتصاد واقفا على قدميه، وقال مسؤولون مصريون في وقت سابق إن دولا نفطية ثرية ستساهم في بعض الأموال التي يتطلبها صندوق النقد".
 

وأعلنت مصر خططا لبيع بين 3-5 مليار دولار في صورة سندات دولية، وأشار الوزير  إلى أن التاريخ المستهدف للبيع سيكون أواخر أكتوبر أو أوائل نوفبر.
 

وواصل قائلا: “آمل أن تكون الأمور واضحة حينئذ بشأن الانتخابات الأمريكية، إذ أن الاسواق أصبحت قلقة جدا".
 

وردا على سؤال حول تأثير التقلب الذي تسببه الانتخابات الأمريكية على جدول بيع مصر للسندات الدولية، قال الجارحي إن الحكومة تعمل مع مستشاريها بشأن "ما نحتاج فعله والزمن المناسب لذلك".
 

وفي خطابه  بمعهد التمويل الدولي، رفض وزير المالية  التعليق حول خفض محتمل للجنيه، كجزء من صفقة صندوق النقد.

 

وهبط الجنيه إلى مستويات قياسية مقابل الدولار في السوق السوداء في الأيام الأخيرة استنادا على توقعات حدوث التخفيض المذكور.

 

وفي ذات الأثناء،صعدت البورصة المصرية هذا الأسبوع في رهان على أن تخفيض العملة المحتمل سيؤدي إلى إنعاش الاقتصاد.

 

رابط النص الأصلي 

اقرأ أيضا 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان