رئيس التحرير: عادل صبري 02:55 صباحاً | الاثنين 19 نوفمبر 2018 م | 10 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

ملك السلة الأمريكي: لهذه الأسباب.. أدعم كلينتون في الانتخابات

ملك السلة الأمريكي: لهذه الأسباب.. أدعم كلينتون في الانتخابات

صحافة أجنبية

هيلاري كلينتون ونجم السلة ليبرون جيمس

تليجراف:

ملك السلة الأمريكي: لهذه الأسباب.. أدعم كلينتون في الانتخابات

محمد البرقوقي 03 أكتوبر 2016 15:32

أعلن نجم كرة السلة الأمريكي ليبرون جيمس أنه يدعم هيلاري كلينتون،  مرشحة الحزب الديمقراطي، في انتخابات الرئاسة الأمريكية المقرر إجراؤها في نوفمبر المقبل، بحسب صحيفة " تليجراف" البريطانية.

وذكرت الصحيفة، نقلا عن المقالة التي نشرها جيمس في مجلة " بزنس إنسايدر" الأمريكية عشية الزيارة التي قامت بها كلينتون لمدينة أكرون، لمسقط رأس نجم فريق " كليفلاند كافالييرز" في ولاية أوهايو، أسباب دعمه للمرشحة الديمقراطية بقوله: "أنا أدعم هيلاري لأنها ستبني على الإرث الذي سيتركه صديقي العزيز الرئيس باراك أوباما. أنا أؤمن بما حققه الرئيس أوباما لهذا البلد، وأنا أساند التزامها بمواصلة هذا الإرث".

وربط جيمس المُلقب بـ " الملك" قراره اختيار كلينتون في منصب رئيس الولايات المتحدة بقراره العودة إلى أوهايو، متذكرًا طفولته التي عاش خلالها ابنا لامرأة عزباء.

 

وقال جيمس:" شخص واحد فقط من بين المرشحين هو من يفهم حقًا معاناة طفل في أكرون نشأ في الفقر،" مضيفا "وحينما أفكر في أنواع السياسات والأفكار التي يحتاجها الأطفال في مؤسستي من حكومتنا، يكون الخيار واضحًا. "وأتم:" إنها هيلاري كلينتون."

 

وأشارت "بزنس إنسايدر" إلى أنَّ الملك أنفق مالا وفيرا وقضى وقتًا طويلاً في بناء أكرون ومتابعة الطلاب بها، بل وكان يدفع أحيانًا المصروفات الدراسية لهم عبر مؤسسة " ليبرون جيمس فاميلي".

وأشاد جيمس، الفائز بلقب الدوري ثلاث مرات (2012 و2013 مع ميامي هيت و2016 مع كليفلاند كافالييرز)، برسالة الوحدة التي أطلقتها كلينتون خصوصًا بعد الأحداث الدامية التي شهدتها البلاد مؤخرًا على خلفية مقتل شبان سود على أيدي رجال الشرطة.

 

وأكد نجم السلة الأمريكي أنه يثق في أنَّ المرشحة الديمقراطية ستبني على إرث  " صديقه العزيز" باراك أوباما والذي كان من ضمن المؤيدين لحملته الرئاسية في العام 2008.

 

ولفت إلى أن كلينتون تعمل على ترسيخ رسالة " أمل ووحدة" والتي يراها ضرورية لمواجهة العنف في مجتمعات المواطنين السود.

 

ولطالما كشف ليبرون جيمس صراحة عن مواقفه في القضايا الاجتماعية، من بينها التوترات العرقية التي اشتعلت في عموم البلاد على خلفية قتل قوات الشرطة لرجال سود.

وقال: "لا أعرف كل شيء حول كيفية وضع حد نهائي لأعمال العنف لكني أعلم أننا بحاجة إلى رئيس يجعلنا متحدين.  السياسات والأفكار التي تجعلنا منقسمين ليست هي الحل. يجب أن نتحد جميعًا - بغض النظر عن مسألة من أين نحن أو ما هو لون بشرتنا. وهيلاري تروج لرسالة أمل ووحدة وهذا ما نحتاج إليه".

لمطالعة النص الأصلي

 اقرأ أيضا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان