رئيس التحرير: عادل صبري 03:21 صباحاً | الأربعاء 26 سبتمبر 2018 م | 15 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 34° صافية صافية

يو إس إيه توادي: ترامب لا يصلح للرئاسة.. لهذه الأسباب

يو إس إيه توادي: ترامب لا يصلح للرئاسة.. لهذه الأسباب

صحافة أجنبية

دونالد ترامب

يو إس إيه توادي: ترامب لا يصلح للرئاسة.. لهذه الأسباب

محمد البرقوقي 30 سبتمبر 2016 18:52

للمرة الأولى في تاريخها الذي يمتد لـ 34 عاما، تكسر صحيفة " يو إس إيه توادي" الأمريكية تقليدها التاريخي الذي لا ينحاز إلى أي مرشح في سباق الانتخابات الرئاسية للولايات المتحدة، بعد الافتتاحية التي نشرتها الصحيفة أمس الخميس والتي تدعو فيها الشعب الأمريكي إلى عدم التصويت لصالح دونالد ترامب، المرشح الجمهوري في سباق البيت الأبيض. 

 

لم تواجه الصحيفة في افتتاحيتها التي حملت عنوان " ترامب لا يصلح لمنصب الرئيس" الناخبين إلى دعم هذا المرشح أو ذاك، ولكنها حضتهم على عدم إعطاء أصواتهم لـ ترامب، مبررة ذلك بأن الأخير يمثل " مخاطرة كبيرة" على البلاد.

 

وجاء في الافتتاحية:" من اليوم الذي أعلن فيه ترشحه للرئاسية قبل 15 شهرا وحتى المناظرة الأولى التي جمعته مع منافستها الديمقراطية هيلاري كلينتون مساء الاثنين الماضي، أثبت ترامب أنه يفتقر إلى المعرفة والثبات الانفعالي والصدق، وهي الأساسيات الواجب توافرها في رؤوساء أمريكا."

 

ووصفت الافتتاحية قطب العقارات والملياردير الأمريكي بأنه " شارد" و"غير مؤهل" لأن يكون " القائد العام"، مشيرة إلى أن دونالد ترامب " كذاب" وتسبب في احتقان الحوار الوطني.

 

وتابعت الافتتاحية:" لسنا معنيين بالقضايا التي تستغلها الحملة الانتخابية لمرشح الحزب الجمهوري: اختفاء الوظائف في الطبقة العاملة والتصحيح السياسي الزائد عن الحد وتوجيه المحكمة العليا والاضطرابات التي تشهدها المناطق الحضرية وتزايد العنف في الشوارع وتنامي مخاطر تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام "داعش" وتأثير المصالح المادية."

 

وأتمت الافتتاحية:" كل تلك القضايا مصادر شرعية باعثة على القلق."

 

وسارع مايك بنس، السياسي الأمريكي وحاكم ولاية إنديانا الذي اختاره ترامب مرشحا لمنصب نائب الرئيس، إلى الدفاع عن المرشح الجمهوري في مقالة نشرها في " يو إس إيه تودي" في وقت لاحق أمس الخميس.

 

ومضى بنس يقول في مقالته:" دونالد ترامب طرح رؤية لتحسين وضع الولايات المتحدة في الداخل والخارج."

 

وأوضحت الصحيفة الأمريكية أن افتتاحيتها المناهضة لـ ترامب في منصب الرئيس لا تستهدف دعم هيلاري كلينتون، لكنها قالت إن فريق التحرير لديها لديه قناعة بأن المرشحة الديمقراطية " لا تهدد على الأرجح الأمن القومي للولايات المتحدة أو حتى تقود إلى أزمة دستورية في البلاد."

 

وحثت افتتاحية الصحيفة جموع الناخبين في أمريكا إلى " تنفيذ قناعاتهم،" حتى ولو كان يعني هذا التصويت لصالح كلينتون، أو أي مرشح أخر خلاف ترامب.

 

واختتمت افتتاحية " يو إس إيه توداي" بقولها:" أيا ما كان قرارك، عليك أن تقاوم هذا الديماجوجي الخطير ( في إشارة منها إلى ترامب). يجب عليك أن تدلي بصوتك في أي حال، ولكن ليس لـ دونالد ترامب."

 

وفي المقابل، أكد بينس أن هيلاري كلينتون هي من ستتسبب في تدمير الولايات المتحدة حال فوزها في السباق الانتخابي.

 

وكتاب بنس في مقالته:" هيلاري كلينتون تجسد السبب في فقدان الشعب الأمريكي الثقة في قادتنا السياسيين."

 

وأتم:" طيلة أكثر من ثلاثة عقود في الحياة العامة، تعودنا على أسلوب كلينتون. فأيا ما ذهبت هي ومعسكرها، ترى أثارا لقضايا أخلاقية ومخالفات."

 

وأردف بنس أن كلينتون " تمثل كل ما هو خطأ في ظل الوضع الراهن في واشنطن."

 

كانت صحف أمريكية كبيرة يغلب عليها التوجه المحافظ قد كشفت صراحة عن معارضتها للمرشح الجمهوري في الآونة الأخيرة، من بينها " زا أريزونا بابليك" و" سينسيناتي إنكوايرر" و" دالاس مورنينج نيوز" والتي تؤيد جميعها كلينتون في الانتخابات الرئاسية.

 

وفي المقابل، تدعم صحف مثل " نيو هامبشاير يونيون ليدر" المرشح الليبرالي جاري جونسون، والذي تدعمه أيضا صحيفة " ديترويت نيوز" وذلك للمرة الأولى في تاريخ الصحيفة الذي يمتد على مدار 143 عاما والذي اعتادت خلالها على تأييد المرشحين الجمهوريين في السباق الرئاسي.

 

لمطالعة النص الأصلي

 

اقرأ أيضا:

ترامب-انتهك-الحظر-الأمريكي-المفروض-على-كوبا" style="font-size: 13px; line-height: 1.6;">تقرير: ترامب انتهك الحظر الأمريكي المفروض على كوبا

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان