رئيس التحرير: عادل صبري 06:34 صباحاً | الثلاثاء 13 نوفمبر 2018 م | 04 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

هكذا تعامل اﻹعلام المصري مع اغتيال ناهض حتر

هكذا تعامل اﻹعلام المصري مع اغتيال ناهض حتر

صحافة أجنبية

اغتيال حتر اثار مخاوف على حرية التعبير

واشنطن بوست:

هكذا تعامل اﻹعلام المصري مع اغتيال ناهض حتر

جبريل محمد 28 سبتمبر 2016 14:41

الأحد الماضي، اغتيل الكاتب اﻷردني البارز ناهض حتر قرب قاعة المحكمة في العاصمة عمان، حيث كان يواجه اتهامات بنشر رسما كاريكاتوريا يحتوي على "عبارات مسيئة للذات اﻹلهية" على وسائل الاعلام الاجتماعية، بحسب صحيفة "واشنطن بوست" اﻷمريكية.

 

مقتل حتر أثار موجة من القلق في الأردن، التي تعصف بها الاضطراب، وجدد الحديث حول حرية التعبير في المجتمعات العربية، وسلط الضوء مرة أخرى على مخاطر التطرف في البلاد التي شهدت عودة جماعة الإخوان المسلمين، في الانتخابات التي جرت الاسبوع الماضي.

 

ولكن لم يكن الجميع مستاء، حيث احتل قتل حتر، حيزا كبيرا  في وسائل اﻹعلام المصرية، وقال المذيع "هاني النحاس" خلال برامج "الحدث اليوم" :" التجديف لا يدخل ضمن حرية الرأي .. أنه يستحق الآن محاكمته أمام الله".

 

وأضاف:" يقولون حتر شهيد حرية التعبير، ولكني لا أعتقد ذلك .. فأنت لديك الحق في انتقاد الرئيس، الأمير، أو الملك، ولكن لا ترسم رسما تسيء فيه إلى الله .. أنا شخصيا أعلن تأييدي لقتل الكاتب الأردني ناهض حتر".

 

حتر كان له حس فكاهي ولكنه لم يكن مقبولا من جانب الكثير، وأثارت الرسومات الساخرة من الذات اﻹلهية واﻷنبياء جولات من الاحتجاجات في المجتمعات الإسلامية حول العالم، وأدت إلى تهديدات بالقتل لرسامي الكاريكاتير، والاعتداء على مقر المجلة الفرنسية "شارلي إيبدو" الفرنسية.

 

حتر أيضا كان مساند لنظام الرئيس السوري بشار الأسد.

 

وكتبت المدونة المصري "نيرفانا محمود" على فيس بوك :" باختصار .. قتل ناهض حتر  انتصار للهروب من الواقع الديني، والجبن الفكري، والتلاعب السياسي في المنطقة التي فقدت البوصلة الأخلاقية، وينحدر الى مكان معتم فقط لانتاج المزيد من القبح واليأس ". 

 

الرابط اﻷصلي 

 

اقرأ أيضا:

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان