رئيس التحرير: عادل صبري 05:48 صباحاً | الجمعة 21 سبتمبر 2018 م | 10 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 36° صافية صافية

خبير أمريكي: العدناني أخطر من البغدادي

خبير أمريكي: العدناني أخطر من البغدادي

صحافة أجنبية

أبو محمد العدناني- أبو بكر البغدادي

خبير أمريكي: العدناني أخطر من البغدادي

وائل عبد الحميد 31 أغسطس 2016 03:27

“بشكل ما، فإن العدناني كان أخطر من قائد داعش أبو بكر البغدادي، لإشراف الأول على فرع العمليات الخارجية بالتنظيم وهو الجزء الذي يشكل تهديدا للغرب".

جاء ذلك على لسان بول كروكشونك خبير شؤون الإرهاب بشبكة سي إن إن تعليقا على تقارير مقتل أبو محمد العدناني المتحدث باسم تنظيم" الدولة الإسلامية" في سوريا الثلاثاء.
 

الشبكة الأمريكية رأت   أن أهمية العدناني داخل صفوف داعش كانت تتجاوز وظيفة المتحدث الرسمي، واصفة إياه بأنه أكثر وجوه التنظيم ظهورا، وكان الأول في إعلان ما يسمى "دولة الخلافة" قبل البغدادي نفسه.
 

وتابع كروكشانك: “كان أكبر كثيرا من متحدث رسمي، إذ كان معروفا بإصدار أوامر لتنفيذيي داعش بتنفيذ هجمات تستهدف الدول المشاركة في التحالف الذي يقوده الولايات المتحدة ضد داعش، بل أن المخابرات الغربية تعتقد أن أوامر هجمات باريس صدرت منه شخصيا".
 

العدناني كان يفعل ذلك باعتباره أحد مشرفي خدمة أمنية داخل التنظيم تحمل اسم "أمنيات"، وتتضمن وحدة العمليات الخارجية المنوط بها تنفيذ الهجمات الخارجية في عقر دار الغرب.
 

عدد من أتباع داعش الذين ألقي القبض عليهم وخضعوا للاستجواب خلال العامين الماضيين بينهما الجهاديان الفرنسيان فايز Bouchrane ورضا  Hame حددا اسم العدناني كقائد لـ "أمنيات".
 

وفي يونيو 2014، كان العدناني أول من أعلن "خلافة" داعش على أجزاء من سوريا والعراق، مشيرا إلى هدف التنظيم لأن يصبح كيانا حاكما.
 

وفي أغسطس 2014، وضعت الولايات المتحدة العدناني ضمن قوائم الإرهابيين ورصدت مكافأة 5 مليون دولار مقابل معلومات تؤدي إلى التوصل إلى مكانه.
 

موقع "نيوزي الأمريكي" نوه إلى أن  مسؤولين استخباريين أمريكيين ذكروا أن العدناني كان على رأس المطلوبين بداعش على نحو يتجاوز أبو بكر البغدادي نفسه.
 

اقرأ أيضا 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان