رئيس التحرير: عادل صبري 03:40 مساءً | الثلاثاء 20 نوفمبر 2018 م | 11 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

توابيت ورقية.. الفقر يلاحق موتى فنزويلا

توابيت ورقية.. الفقر يلاحق موتى فنزويلا

صحافة أجنبية

التابوت الورقي يقلل تكاليف الجنازات 80 %

رويترز:

توابيت ورقية.. الفقر يلاحق موتى فنزويلا

جبريل محمد 26 أغسطس 2016 21:10

عندما قرر رجلا الأعمال الفنزويليان أليخاندرو بلانشارد، وإليو أنجولو صنع توابيت من الورق المقوى،كانا يبحثان عن شيء يمكنهما من منافسة التوابيت التقليدية المصنوعة من الخشب، أو النحاس، بحسب وكالة رويترز للأنباء.

 

لكن مع مرور ثلاث سنوات على غرق -البلد الواقعة على الساحل الشمالي لأمريكا الجنوبية- في أزمة اقتصادية عميقة "توابيت الورق" أصبحت خيارا قابلا للتطبيق بسبب ارتفاع أسعار التوابيت الخشبية، ونقص النحاس.

 

بلانشارد وأنجولو التي تباع منتجاتهما في دار الجنازات في فنزويلا -التي لديها أعلى معدلات الجريمة في العالم- تبدو فرص رجال الأعمال واعدة.

 

وقال بلانشار قبل عرض بضاعته في دار جنازة بوسط مدينة فالنسيا:" الناس فقراء .. ونعش الورق الحل لهذه الأزمة التي تعاني منها فنزويلا".

 

التوابيت القابلة للتحلل رائجة في أوروبا والولايات المتحدة، ووجدت مكانا في فنزويلا خاصة في ظل الأزمة الاقتصادية، بعد ثلاث سنوات من التضخم والركود.

 

التابوت الخشبي في فنزويلا يمكن أن يكلف 280 ألف بوليفار، أي ما يعادل نحو راتب عام كامل لشخص من الطبقة المتوسطة، وأربعة أضعاف ثمن التابوت القابل للتحلل.

وقال ميجيل سالازار، رئيس دار للجنائز في وسط فنزويلا:" النعش الورقي يمكن أن يقلل من تكاليف الجنازة بنحو 80 %".

 

في حين أن الأزمة الاقتصادية تزيد من شعبية التوابيت الورقية في فنزويلا، بلانشارد، الذي يدير إحدى المنظمات البيئية غير الحكومية، يأمل أن تساعد هذا التوابيت في نشر الوعي البيئي.

 

وقال: عندما نحافظ على البيئة.. نحن نساعد في الحفاظ على الحياة، فالحياة أكثر أهمية وليس الموت".

 

الرابط الأصلي

 

اقرأ أيضا: 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان