رئيس التحرير: عادل صبري 07:03 صباحاً | الثلاثاء 25 سبتمبر 2018 م | 14 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 34° صافية صافية

إسحاق ليفانون: السيسي أقل تعقيدا من مبارك

إسحاق ليفانون: السيسي أقل تعقيدا من مبارك

صحافة أجنبية

إسحق ليفانون السفير الإسرائيلي الأسبق بمصر

إسحاق ليفانون: السيسي أقل تعقيدا من مبارك

وائل عبد الحميد 26 أغسطس 2016 00:22

"السيسي لديه عقدات سياسية أقل من الرئيس الأسبق حسني مبارك الذي كان مقيدا بسببها من المضي قدما في علاقات وطيدة مع إسرائيل".

جاء ذلك في تصريحات أوردتها صحيفة جيروزاليم بوست الإسرائيلية على لسان السفير الإسرائيلي الأسبق لدى مصر إسحق ليفانون.
 

وأضاف ليفانون: "إذا كان السيسي يؤمن بأن من مصلحة مصر التقرب من إسرائيل سيفعل ذلك".
 

واستطرد: "مبارك كان لديه عقدة، إنه لم يأت أبدا إلى إسرائيل، وأراد الحفاظ على روابطه مع قادة العرب، والعودة إلى حضن العاالم العربي، وقيادة جامعة الدول العربية، من أجل أن ينظر له باعتباره قائد العرب".
 

واستدرك: "لكن السيسي لا يتحرك بدافع تلك الأشياء، بل أن مصلحة مصر والعالم ككل تتربع على أولويات تفكيره".
 

وطالب ليفانون بضرورة وضع تصريحات وزير الخارجية المصري سامح شكري المتعلقة برفضه تصنيف الممارسات  الإسرائيلية في فلسطين في بند الإرهاب،  في سياقها الصحيح، وعدم الانسياق إلى تفسيرات بعيدة.
 

وتابع: "يجب وضع تصريحه في  سياقها الذي يشير إلى أنه لم يكن بيانا من سامح شكري بل ردا على أحد الأسئلة، وهناك فارق كبير بين التصريحات الدبلوماسية وتلك الناجمة عن مناقشات داخلية".
 

لكن السفير السابق الذي تولى منصبه في الفترة بين 2009-2011، زعم أن الجانب المصري يعرف ممارسات حماس في قطاع غزة، مدعيا استخدامهم أطفالا كدروع بشرية، ووضع منصات إطلاق الصواريخ داخل المدارس، معتبرا أن ذلك قد يساعد على فهم إجابة شكري.
 

واعتبر السفير أن  الموقف المصري من القضية الفلسطينية لم يتغير خلال العقود الأخيرة، والذي يتضمن الإنصات لما تقوله السلطة الفلسطينية لا حماس.
 

ورأى ليفانون أن هناك أدلة على حدوث تغير في المواقف من مصر تجاه إسرائيل منذ تولي السيسي سدة الحكم، على نحو يتجاوز أهمية تصريحات شكري.

وفسر ذلك قائلا: "على سبيل المثال، باتت مصر تمنح تأشيرات أكثر للإسرائيلين لزيارة مصر، مع وجود تعاون أمني قوي بين مصر وإسرائيل".
 

وأردف: " كما توجد تقارير مفادها أن مصر لن تتقدم بالقرار المعتاد ضد إسرائيل للوكالة الدولية للطاقة الذرية في سبتمبر، كما أن الصحافة المصرية باتت تحتوي على هجمات أقل معادية للسامية ضد إسرائيل".
 

وبالرغم من قوة العلاقات على مستوى القيادات، لكن ثمة أمثلة على استمرار توترها على المستوى الشعبي.
 

وضربت جيروزاليم بوست مثالا بلاعب الجودو إسلام الشهابي الذي رفض مصافحة منافسا إسرائيليا خلال دورة ألعاب ريو 2016 التي أقيمت مؤخرا.
 

وعلاوة على ذلك، استشهدت الصحيفة بحالة الغضب ضد لاعبة الكرة الشاطئية المصرية دعاء الغباشي بسبب صورة لها ظهرت فيها امرأة تحمل العلم الإسرائيلي.
 

الغباشي قالت إن الصورة ربما تكون مؤامرة ضدها، أو "فوتوشوب" متعمد بغرض تشويه صورتها.
 

وأشارت اللاعبة، التي خطفت أنظار العالم خلال الدورة الأولمبية بممارستها اللعبة مرتدة ملابس محتشمة وحجابا، إلى أنها لم تكن لتسمح بالتقاط الصورة لو شاهدت العلم الإسرائيلي.

 

رابط النص الأصلي 

اقرأ أيضا 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان