رئيس التحرير: عادل صبري 05:34 مساءً | السبت 20 أكتوبر 2018 م | 09 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

في مصر.. صناعة الخمور تكافح لتحسين صورتها

في مصر.. صناعة الخمور تكافح لتحسين صورتها

صحافة أجنبية

النبيذ اﻷبيض في أحد المصانع المصرية

بحسب وكالة اﻷنباء الفرنسية..

في مصر.. صناعة الخمور تكافح لتحسين صورتها

جبريل محمد 07 أغسطس 2016 09:15

الرجال والنساء يحصدون العنب تحت أشعة الشمس الحارقة في واحدة من مزارع "كروم العنب" في مصر، في وقت تسعى الدولة الصحراوية ذات اﻷغلبية المسلمة لكسب خبرة عالمية في صناعة الخمور. بحسب وكالة اﻷنباء الفرنسية.

ونقلت الوكالة عن لبيب كلاس فخور - صاحب إحدى مزارع "كروم العنب"- قوله: إنها قصة رائعة ما فعلناه مع النبيذ المصري".

 

وعلى مدى عقود أنتجت شركة مصرية واحدة النبيذ الذي سخر منه السكان المحليون واﻷجانب على حد سواء، ولكن اليوم يقول البعض إن البلد الواقع في شمال إفريقيا يقدم مجموعة متنوعة من النبيذ الأبيض الجيد.


"كرم العنب" التابع لكلاس فخور - والذي تبلغ مساحته 420 فدانا، ويقع شمال العاصمة القاهرة - يوفر العنب لشركتين حاليا تعملان في صناعة الخمر بمصر.


منذ عام 2000، شركة كروم النيل التي يرأسها كلاس، بدأت مسعى طموحا لإحياء صناعة النبيذ في البلاد عن طريق استيراد أصناف العنب من فرنسا وإيطاليا وإسبانيا.


المطاعم والحانات الراقية في القاهرة أصبحت تقدم النبيذ المصري فقط. بحسب الوكالة.


وفي مجتمع محافظ ينظر في الغالب للكحول بشكل سلبي، السلطات تفرض ضريبة جمركية باهظة تصل لـ 3000 % على النبيذ المستورد.

 

صناعة النبيذ كانت متواجدة في مصر منذ عصر الفراعنة، وانتعشت بشدة تحت الاستعمار البريطاني، قبل أن تبدأ في التراجع بعد ثورة يوليو عام 1952.


اليوم يتوفر في السوق أصناف كثيرة من النبيذ اﻷبيض واﻷحمر.


وقالت الوكالة، إنَّ المناخ في مصر يمثل تحديًا لصانعي النبيذ، بسبب ارتفاع درجات الحرارة وغياب المطر شبه التام، حيث يتم تعويض هذا الغياب بأنظمة الري المتطورة.

 

شركة "كروم النيل" تنتج سنويا أكثر من مليوني لتر ما بين 700 و 800 ألف زجاجة، أكثر من ثلثها توزع على فنادق القاهرة.


ولكن مع قلة عدد السياح الذين يأتون لمصر على مدى السنوات الست الماضية، صناعة النبيذ تناضل لاستيعاب هذه الصدمات، وتسعى لتحسين منتجها حتى يمكنها التصدير.


ونقلت الوكالة عن "شاكر نوال" مدير التسويق في كروم النيل قوله: "السياحة تستهلك أكثر من 70 % من الإنتاج، وإذا ظلّ عدد السياح قليلا فعلينا أن نتجه ناحية التصدير".


وأضاف، ولكن من الصعب تخيل أن هذه الصناعة تنافس الخبرة الغربية، أو حتى تلك الموجودة في المنطقة مثل لبنان، التي تنتج أكثر من ثمانية ملايين زجاجة سنويًا، وتصدر ثلث إنتاجها.

 

كلاس مدير "كروم النيل" يعتقد أن النبيذ المصري يمكنه اختراق اﻷسواق اﻵسيوية. 

 

الرابط اﻷصلي 

 

اقرأ أيضا: 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان