رئيس التحرير: عادل صبري 10:10 مساءً | الثلاثاء 14 أغسطس 2018 م | 02 ذو الحجة 1439 هـ | الـقـاهـره 37° صافية صافية

تحرير حلب.. الكفة تميل ناحية الثوار

تحرير حلب.. الكفة تميل ناحية الثوار

صحافة أجنبية

المعارضة تقطع خط إمدادات النظام

وول ستريت جورنال:

تحرير حلب.. الكفة تميل ناحية الثوار

جبريل محمد 06 أغسطس 2016 21:03

نجحت المعارضة السورية في فك الحصار الذي فرضه النظام على شرقي حلب اليوم السبت، في خطوة كبيرة ﻹنقاذ نحو 300 ألف مدني يحتاجون بشكل عاجل لمساعدات إنسانية، والسيطرة على منطقة واسعة لا يمكن للنظام قصفها بسهولة، مما يعد تحولا كبيرا في الحرب الدائرة منذ سنوات، بحسب صحيفة "وول ستريت جورنال" اﻷمريكية.

 

وقال "أحمد كورا علي" المتحدث باسم "أحرار الشام" : المقاومة نجحت في السيطرة على أجزاء واسعة من اﻷرض من قوات النظام، وإنشاء منطقة كبيرة لا يمكن قصفها بسهولة.

 

ورغم حاجة المدنيين لمساعدات عاجلة، إلا أن الثوار يقولون إنه من المبكر جدا جلب المساعدات للسكان المحاصرين.

 

تدهور الوضع الإنساني يظهر حجم المأساة التي تعيشها المدينة، وبحسب المعارضة- كانت الطائرات الحربية السورية والروسية تستهدف المستشفيات، والأسواق وغيرها من البنى التحتية.

 

خلال تقدمه من الناحية الجنوبية الغربية من حلب هذا الأسبوع، نجحت المعارضة في السيطرة على المواقع العسكرية في المدينة، بما فيها مدرسة المدفعيةن والكلية الفنية في المدينة.

 

كما سيطرت المعارضة أيضا على أجزاء من طريق الإمداد الرئيسي المؤدي لمدينة حلب التي يسيطر عليها النظام، وسط مخاوف سكان المناطق التي مازالت خاضعة للنظام من حلب، من أنهم أصبحوا محاصرين.

 

وقال علي:" هدف المعركة كسر الحصار عن أهلنا في حلب وقطع الطرق الامدادات على النظام".

 

وسائل إعلام رسمية سورية أكدت عدم نجاح المعارضة في السيطرة على مناطق جديدة في حلب، وأن القوات الجوية تكثف ضرباتها على "الإرهابيين"، وهو المصطلح المستخدم للإشارة إلى المعارضة.

 

وفي جزء من أسباب نجاح المعارضة في السيطرة على أجزاء من حلب، الهجمات الانتحارية لمقاتلي جيش الفتح.

 

وفي معركة أخرى  شمالي حلب، المقاتلين المدعومين من الولايات المتحدة أكدوا عدم سيطرتهم الكاملة على مدينة "منبج" من تنظيم الدولة اﻹسلامية.

 

وقال شيرفان درويش المتحدث باسم المجلس العسكري - الذي يشرف على المعركة- : إن قوات المدعومة بالضربات الجوية الامريكية تمكنت من الاستيلاء على نحو 90٪ من المدينة.


وقالت مجموعة مراقبة محلية توثق انتهاكات حقوق الإنسان، داعش لا تزال تتحصن في عدد قليل من الأحياء، وتمنع الناس من المغادرة، مما أثارة المخاوف من سقوط عدد كبير من المدنيين مع استمرار الغارات ضد الجماعة اﻹرهابية. 

 

الرابط اﻷصلي

 

اقرأ أيضا: 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان