رئيس التحرير: عادل صبري 03:10 صباحاً | الثلاثاء 23 أكتوبر 2018 م | 12 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 33° صافية صافية

صوت أمريكا: محجبات في مصر .. من أجل المجتمع

صوت أمريكا: محجبات في مصر .. من أجل المجتمع

صحافة أجنبية

الحجاب ترتديه الكثير من النساء بمصر

صوت أمريكا: محجبات في مصر .. من أجل المجتمع

جبريل محمد 06 أغسطس 2016 17:49

قالت شبكة "صوت أمريكا" اﻹخبارية اﻷمريكية إن الحجاب أصبح في مصر مشكلة بالنسبة للكثير من النساء، خاصة أن هناك من باتت ترغب في عدم ارتدائه، ولكنها لا تزال تخشى من نظرة المجتمع، أو كانت ترتديه وخلعته، وفي المقابل هناك من ترتديه ﻷنها ترى نفسها أكثر نضجا من خلاله.


وأضافت الشبكة: ارتداء الحجاب أو لا، أصبح لا يقتصر على مصر فقط، ففي إيران هناك حملات مناهضة لارتداء النساء الحجاب، والكثير من نساء مصر تدعمها بشدة، لرغبتهن في ارتداء ما يرونه مناسبًا لهن.

وفيما يلي نص التقرير.

الكثير من النساء المسلمات في مصر يرتدين الحجاب بإرادتهن، ﻷنه يمثل الحشمة، بجانب كونه موضة، وقالت مي هشام: أرتدي الحجاب طاعة لله.. بجانب أن ارتداء الحجاب يجعلني أشعر بأني مميزة، وأظهر أكثر نضجا".

في حين، قالت نساء مصريات أخريات إن لديهن علاقة معقدة مع الحجاب، حيث يردن أن ينضالن من أجل الحق في ارتداء ما يردن من ملابس.

الحكومة لا تفرض على النساء ما ترتديه، ولكن النساء في مصر تواجه ضغوطا اجتماعية مزدوجه لارتداء وعدم ارتداء الحجاب، بعض المطاعم الراقية تمنع النساء المحجبات، في حين أن أولئك الذين يرتدون فقط مجرد وشاح أو لا يرتدون الحجاب قد يتعرضون لانتهاكات من الأصدقاء أو العائلة أو حتى الغرباء.

الصحيفة "عزة فضالي" تقول إن المجتمع يحكم على المرأة ليس من أخلاقها ولكن بما ترتديها، وخاصة الحجاب، فهو يبعث برسالة مفادها: "يجيب ألا تظهري في اﻷماكن العامة بدون حجاب".

صديقاتها وعائلتها ارتباكهم أكبر من غضبهم بسبب اختياراتها، ويطالبونها دائما بأن تبدأ التفكير في ارتداء الحجاب، لكن فضالى تقول إنها لن ترتدي الحجاب خارج المسجد لأن أسرتها تعتقد مثل كثيرين، أن الدين لا يطالب بتغطية الشعر.

ومع ذلك هناك عائلات أخرى تجد صعوبة بالغة في قبول عدم ارتداء بناتهن للحجاب، بحسب "آية عبد الله"، صحفية أخرى خلعت الحجاب منذ عامين، وتقول: بعد ثورة 2011 التي طالبت بحرية التعبير والمعتقد، قررت أنني غير مجبرة على ارتداء الحجاب، وعزمت على ارتداء الملابس التي أراها مناسبة.

ولكن عندما شرعت "آية" في خلع الحجاب غضب والدها بشدة، وحبسها في غرفتها لمدة 10 أيام، وبعد ذلك رفض الحديث معها لمدة ثلاثة أشهر، وخلال المعارك التي واجهتها بالصمت، قال والدها :" إن الله سوف يحاسبه لسماحه لها بالخروج بدون الحجاب".

وفي نهاية المطاف ذهبت لاستشارة رجال الدين، الذين أجمعوا على أنه يجب ارتداء الحجاب، ولكنها أخبرت والدها أنها منذ بلوغها أصبحت مسئولة عن تصرفاتها، ومنذ ذلك الحين تراجع والدها عن غضبه.

في إيران، بعض الرجال ينشرون صورا ﻷنفسهم يرتدون الحجاب كجزء من حملة مناهضة لقوانين إجبار النساء على ارتداء الحجاب، ويقولون إن المرأة لا يجب أن تغطي شعرها في الأماكن العامة، إلا إذا كانت تريد ذلك.

وتقول بعض النساء المصريات إنهن يدعمن هذه الحملة أكثر من أي شيء آخر، ﻷنهن يشعرن أن ملابسهن يجب أن تكون من اختيارهن. 

 

الرابط اﻷصلي 

 

اقرأ أيضا: 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان