رئيس التحرير: عادل صبري 02:47 صباحاً | الثلاثاء 23 أكتوبر 2018 م | 12 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 33° صافية صافية

فاينانشيال تايمز: هل تنقلب بوكو حرام على داعش؟

فاينانشيال تايمز: هل تنقلب بوكو حرام على داعش؟

صحافة أجنبية

أبو بكر شيكاو، القائد السابق لجماعة بوكو حرام النيجيرية

بعد تعيين تنظيم الدولة قائدا جديدا لها

فاينانشيال تايمز: هل تنقلب بوكو حرام على داعش؟

محمد البرقوقي 06 أغسطس 2016 14:55

الخلاف بين داعش وجماعة بوكو حرام النيجيرية يخرج للعلن.. هكذا عنونت صحيفة " فاينانشال تايمز" البريطانية تقريرًا سلطت فيه الضوء على تداعيات اختيار تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام المعروف إعلاميا بـ "داعش" زعيمًا جديدًا لجماعة بوكو حرام المسلحة في نيجيريا والتي أعلنت مبايعتها للتنظيم في العام الماضي.

ذكرت الصحيفة في سياق تقريرها المنشور على نسختها الإلكترونية أن إقدام "داعش" على تنصيب أبو مصعب البرناوي زعيما لـ"بو كو حرام" من شأنه أن يعجل بانقلاب الجماعة الواقعة غربي إفريقيا على التنظيم المتشدد الأخطر في العالم.


وأضاف التقرير أن الخلاف بين أبو بكر شيكاو قائد " بوكو حرام" وتنظيم الدولة الإسلامية قد خرج للعلن في أعقاب قيام الأخير بتعيين البرناوي قائدًا جديدًا لـ"بوكو حرام.”

 

ونسب التقرير لمصدر عسكري رفيع المستوى قوله إنه لم يتضح بعد أي من الجماعتين الإرهابيتين سيعلو كعبها على الأخرى، لكن الخلاف يجيء في الوقت الذي تمر فيه " بوكو حرام" بحالة من الضعف جراء الهجمات التي يشنها الجيش النيجيري ضدها منذ العام الماضي.


وأشار التقرير إلى أن الخلاف بين "داعش" و"بوكو حرام" طفا على السطح بعد أن أعلن الأول في مجلته الأسبوعية التي تُنشر بصفة أسبوعية على شبكة الإنترنت تحت اسم " النبأ" تعيين مصعب البرناوي قائدًا جديدًا لجماعة " بوكو حرام". لكن شيكاو قال في رسالة صوتية تم نشرها على الإنترنت الأربعاء الماضي أنه تعرض لـ " خديعة" من جانب تنظيم الدولة.

 

وأضاف شيكاو في رسالته أن البرناوي يحاول الانقلاب على " بوكو حرام.”

 

وقال فولان نصر الله، المحلل الأمني النيجيري المتخصص في دراسة " بوكو حرام" إنه يعتقد أن الخلاف الأخير الذي دب بين "داعش" والجماعة المسلحة في نيجيريا يتجاوز نطاق القيادة، ويعد الخلاف الأكبر في تاريخ "بوكو حرام.

 

وأضاف نصر الله أن شيكاو تحدى بالفعل أوامر تنظيم الدولة الإسلامية، وربما يكون قد سعى لقيادة " بوكو حرام" نحو الانفصال عن "داعش"، الحركة الجهادية العالمية.

 

وأشار إلى أن مصعب البرناوي كان يتولى في السابق قائد العمليات العسكرية في " بوكو حرام" وهو ابن مؤسس الجماعة المسلحة محمد يوسف.

 

وتولى شيكاو قيادة " بوكو حرام"في أعقاب مقتل يوسف على أيدي الشرطة النيجيرية أثناء وجوده في السجن، ليقود الجماعة في مواجهاتها المسلحة مع الدولة ويسرع من وتيرة الهجمات التي يشنها المسلحون على المسلمين والأقباط على حد سواء.

 

وبالرغم من أن " بو كو حرام" قد فقدت بالفعل الكثير من المناطق التي كانت خاضعة لسيطرتها في منطقة شمال شرقي نيجيريا الفقيرة والنائية، تستمر الجماعة في شن الهجمات العنيفة ضد الحكومة ومؤسساتها في البلد الواقع غربي إفريقيا.

 

وكان الرئيس النيجيري محمد بخاري وهو قائد عسكري سابق تولى الحكم العام الماضي أكد أن القضاء على بوكو حرام يمثل أولوية بالنسبة له . 


 وسعت الجماعة المسلحة لإنشاء ولاية إسلامية في شمال شرق نيجيريا على مدى سبعة أعوام من القتال ضد الجيش النيجيري وحلفائه من جيوش المنطقة . 


  
وسيطرت بوكو حرام على مساحات واسعة في شمال شرق نيجيريا بنهاية عام 2014 لكنها أجبرت على التخلي عنها في مواجهة قوات نيجيرية يدعمها جنود من دول مجاورة في أوائل العام الماضي. 

لمطالعة النص الأصلي

اقرأ أيضا:

قوات "سوريا الديمقراطية" تسيطر على منبج بالكامل‬‬‎

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان