رئيس التحرير: عادل صبري 11:50 مساءً | الجمعة 17 أغسطس 2018 م | 05 ذو الحجة 1439 هـ | الـقـاهـره 37° صافية صافية

بعد خسارة المؤتمر.. جنوب أفريقيا على موعد مع حكومة ائتلافية

بعد خسارة المؤتمر.. جنوب أفريقيا على موعد مع حكومة ائتلافية

صحافة أجنبية

النتائج تشير لخسارة الحزب الحاكم الأغلبية

واشنطن بوست:

بعد خسارة المؤتمر.. جنوب أفريقيا على موعد مع حكومة ائتلافية

جبريل محمد 05 أغسطس 2016 20:13

مع فرز أكثر من 95 % اليوم الجمعة من الأصوات في الانتخابات المحلية في جنوب أفريقيا التي أجريت الأربعاء الماضي، بدا الحزب الحاكم يتجه نحو أكبر ضربة انتخابية منذ وصوله للسلطة في نهاية الفصل العنصري قبل 22 عاما، الأمر الذي سوف يدفعه لتشكيل حكومة ائتلافية بعدما كان يحكم في الماضي بشكل منفرد، بحسب صحيفة "واشنطن بوست" الأمريكية.

 

وقالت الصحيفة، النتائج ظلت متقاربة في أكبر المدن بما فيها جوهانسبرغ، وبريتوريا، حتى خرج القيادي في التحالف الديمقراطي المعارض، مموسي مايماني معلنا فوز حزبه في بريتوريا، متفوقا على حزب المؤتمر الحاكم.

 

وأضافت، التحالف الديمقراطي لديه جذوره في المعارضة الليبرالية البيضاء، للفصل العنصري وظل الحزب بقيادة البيض حتى العام الماضي، ومع عجز حزب المؤتمر الوطني الأفريقي الحاكم عن تحقيق الأغلبية في جوهانسبرج أو بريتوريا التي تمكنه من الحكم بمفرده، الأمر الذي يزيد من احتمال أن تكون الحكومة القادمة في جنوب أفريقيا ائتلافية.

 

وقال نائب الرئيس "سيريل رامافوزا":" من المبكر جدا تحليل نتائج الانتخابات، لأنها سوف تكون مثل ظهور علامة الموت على أحد الأشخاص".

 

بحسب الصحيفة، "التحالف الديمقراطي" أغضب حزب المؤتمر الوطني الافريقي الشهر الماضي بإعلانه أنه الحزب الوحيد الذي يمكن أن تحقيق حلم مانديلا من "دولة مزدهرة وموحدة وغير عنصرية".

 

نتائج حزب المؤتمر الوطني الافريقي، الذي مازال يجظي بشعبية في العديد من المناطق الريفية في البلاد التي يمثل فيها السود 80 % من السكان، يمكنها الضغط على الرئيس جاكوب زوما للتخلي عن منصبه قبل انتهاء ولايته في 2019، بحسب محللون سياسيون.

 

حزب المؤتمر الوطني الافريقي خسر بعض الدعم الشعبي، لاسيما في المناطق الحضرية، الذين يقولون أنه لم يتم الوفاء بوعوده منذ نهاية حكم الأقلية البيضاء وخاصة في التنمية الاقتصادية، وفقا للصحيفة.


جنوب أفريقيا تعاني من ركود اقتصاد منذ الأزمة المالية العالمية عام 2008، وبحسب البنك الدولي فأن البلاد لديها واحد من أعلى معدلات عدم المساواة في العالم.

 

وأصدر حزب المؤتمر الوطني الافريقي بيان جاء فيه:" الحزب حصد حتى الآن 54 % من الأصوات، أقل نسبة على الإطلاق، مع حصول التحالف الديمقراطي المعارض على 26 % من أصوات الناخبين.

 

حزب المعارضة المتشدد "المناضلين من أجل الحرية الاقتصادية" بقيادة "يوليوس ماليما" والذي ينافس لأول في الانتخابات المحلية للمرة الأولى، حصل على 8 % من الاصوات.

 

اقرأ أيضا:  
 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان