رئيس التحرير: عادل صبري 02:00 مساءً | الخميس 13 ديسمبر 2018 م | 04 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

موقع أمريكي: استطلاعات الرأي تنقلب لصالح كلينتون

موقع أمريكي: استطلاعات الرأي تنقلب لصالح كلينتون

صحافة أجنبية

هيلاري كلينتون ودونالد ترامب

موقع أمريكي: استطلاعات الرأي تنقلب لصالح كلينتون

وائل عبد الحميد 01 أغسطس 2016 21:34

أورد موقع "فوكس " الأمريكي مجموعة بأحدث نتائج استطلاعات الرأي في انتخابات الرئاسة الأمريكية التي تشير إلى تحول الدفة بشكل كبير لصالح المرشحة الديمقراطية كلينتون" target="_blank"> هيلاري كلينتون، في مواجهة غريمها الجمهوري دونالد ترامب.

وأظهر استطلاع رأي لمؤسسة جالوب أن استتقبال الشعب الأمريكي لمؤتمر الحزب الجمهوري في يوليو الماضي والذي تم فيه اختيار دونالد ترامب مرشحا رسميا كان الأكثر فتورا وسلبية تجاه حزب رئيسي منذ 1996 على الأقل.
 

وبالمقابل، كانت المشاعر مختلطة تجاه استقبال مؤتمر الحزب الديمقراطي الذي أعلن كلينتون" target="_blank"> هيلاري كلينتون مرشحة رسمية، بحسب الاستطلاع.
 

وفي سياق مشابه، أوضحت نتائج استطلاع شبكة "سي بي إسي" الإخبارية الأمريكية تقدم كلينتون بفارق 7 نقاط على الأقل.
 

وأضافت الشبكة : “هيلاري كلينتون تلقت دفعة تأييد بعد المؤتمر الديمقراطي، وأصبحت الآن تتجاوز ترامب".
 

وقال 46 % من الأمريكيين المشاركين في الاستطلاع إنهم سيصوتون لصالح كلينتون في نوفمبر، مقابل 39 % لترامب، رغم تساوي حظوظ المرشحين في الاستطلاع السابق في أعقاب المؤتمر الجمهوري.

 

استطلاع "مورنينج كونسلت"  أظهر تقدم كلينتون بفارق 3 نقاط عن غريمها الجمهوري، رغم أن الأخر كان متقدما بفارق 4 نقاط في أعقاب المؤتمر الجمهوري.
 

وفي ذات السياق، كشف استطاع "بابليك بوليسي" تقدم كلينتون بفارق 5 نقاط.
 

الاستطلاع السابق لذات المؤسسة منذ حوالي شهر كان يشير إلى تقدم كلينتون أيضا  بفارق 4 نقاط.
 

“باتلجراوند تراكر" المؤشر التابع لـ سي بي إس"  الذي يستطلع رأي ناخبين في 11 ولاية متأرجحة، أفاد  في أحدث استطلاع إلى تقدم كلينتون بفارق نقطتين عن ترامب الذي كان متقدما بفارق نقطة بعد مؤتمر الحزب الجمهوري.

 

موقع باتش الأمريكي لفت إلى عاصفة الغضب التي  تواجه المرشح الجمهوري دونالد ترامب بعد هجومه على والدي جندي أمريكي مسلم قتل في العراق.
 

ووصف الموقع تصريحات ترامب حول خيزر خان وزوجته بأنها الأكثر شناعة وقسوة.
 

وخلال المؤتمر الديمقراطي الذي عقد مؤخرا في فيلادفيا، ذكر خيزر خان أن الاقتراحات التي يتضمنها برنامج ترامب لم تكن لتجعل نجله يضحى بحياته من أجل الولايات المتحدة، وأشار إلى أن المرشح الجمهوري لم يقدم أي تضحيات.
 

وبالمقابل، قال ترامب في تصريحات لشبكة "إيه بي سي" الأمريكية: “خان بدا شخصا لطيفا، لكن زوجته لم تقل شيئا، ولم يسمح لها بالتفوه بأي كلمة".
 

وبدا ترامب وكأنه يلمح ضمنيا إلى الديانة الإسلامية لخان، وأنها سبب في منع الزوجة غزالة خان من التحدث أمام جمهور.
 

وتوالت ردود الفعل الغاضبة على تصريحات الملياردير المثير للجدل ، حيث قال الإستراتيجي الجمهوري جون ويفر مساعد حاكم ولاية أوهايو جون كاسيتش : “قدح دونالد ترامب لعائلة  همايون أمر مروع".
 

كاسيتش نفسه كتب على تويتر: “ثمة أسلوب واحد للحديث عن آباء النجوم الذهبية، عنوانه الشرف والاحترام".
 

ميجان ماكين ابنة السيناتور جون ماكين علقت قائلة: “كنت سأتساءل عن مثل هذا النوع من البربرية المتمثل في مهاجمة والدي جندي مقتول، لكنني وجدت أن صاحب التعليقات هو نفس الشخص الذي هاجم أسرى الحروب".
 

ستيوارت ستيفنز، المستشار السابق للمرشح الجمهوري السابق ميت رومني علق قائلا: “إنه رجل يسخر من عائلة جندي مقتول، ويقول إنه قدم  تضحيات أيضا".

رابط النص الأصلي 

اقرأ أيضا 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان