رئيس التحرير: عادل صبري 01:31 صباحاً | الخميس 18 أكتوبر 2018 م | 07 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

في قضية ريجيني.. رينزي يفتح النار على "كامبريدج"

في قضية ريجيني.. رينزي يفتح النار على كامبريدج

صحافة أجنبية

ماتيو رينيزي رئيس وزراء إيطاليا

في قضية ريجيني.. رينزي يفتح النار على "كامبريدج"

وائل عبد الحميد 01 أغسطس 2016 20:00

انتقد رئيس وزراء إيطاليا ماتيو رينزي جامعة كامبريدج  البريطانية متهما إياها بعدم التعاون الكامل في التحقيقات المتعلقة بقضية الطالب الإيطالي الذي قتل  في مصر جوليو ريجيني، وفقا لصحيفة التليجراف.

وطالب رينزي الحكومة البريطانية بالتدخل من أجل ضمان التعاون الكامل بحسب مقابلة  أوردتها صحيفة الريبوبليكا الإيطالية اليوم الاثنين.
 

وتابع: “لا أفهم لماذا يعتقد أساتذة في جامعة ذات سمعة عالمية أنّ إيطاليا يمكن أن تقبل صمتهم، إنه أمر يتعذر تفسيره".
 

ومر حوالي 6 شهور منذ العثور على جثة الطالب الإيطالي في حفرة بأحد طرق القاهرة، بعد أسبوع من اختفائه في ذكرى ثورة يناير.
 

وأردف رينزي: “عائلة ريجيني تستحق الحقيقة، نحن في حاجة إلى أي شخص يمتلك ولو جزءًا صغيرًا من تلك الحقيقة".
 

وطالب رئيس وزراء إيطاليا نظيرته البريطانية تيريزا ماي بتقديم المساعدة في قضية ريجيني خلال زيارتها إلى روما مؤخرا.
 

وتصاعد التوتر بين إيطاليا وجامعة كامبريدج في منتصف يونيو عندما سافر سيرجيو كولايوكو رئيس فريق التحقيق الإيطالي بصحبة والدي ريجيني إلى كامبريدج.
 

مها عبد الرحمن، مشرفة رسالة الدكتوراه لريجيني بجامعة كامبريدج رفضت الخضوع للاستجواب، بحسب ادعاءات السلطات الإيطالية، واكتفت بإرسال "إيميل" لا يحتوي على إجابات كافية.
 

وواصلت  الصحيفة البريطانية: “مها عبد الرحمن كانت هي من أعطت ريجيني قائمة اتصال تتعلق بالنقابات العمالية في مصر، وفقًا للمحققين، كما كانت حلقة الوصل بينه وبين الدكتورة رباب المهدي بالجامعة الأمريكية بالقاهرة، التي عملت بها عبد الرحمن أيضا".
 

وكشف تحليل  لحاسوب ريجيني أن شكوكًا  اعترته حول بعض الأساليب البحثية لأساتذته، وأنه كان يلتقي بشكل منتظم مع المهدي لإطلاعها على التقدم الذي حققه في البحث.
 

من جانبه، قال متحدث باسم كامبريدج: “جامعتنا لم ترفض التعاون مع المحققين الإيطالين ومستمرة في استخدام كافة السبل لاكتشاف الحقيقة حول القتل الوحشي لريجيني".
 

واستطرد: “لنكن واضحين، الجامعة المركزية لم تستقبل أي طلب مساعدة من المحققين الإيطاليين، وتمد يدها لتقديم أي دعم".
 

واستدرك : “تلقت أكاديمية  بكامبريدج  طلبًا من النيابة الإيطالية، واستجابت لكافة أسئلتهم. الجامعة تظل مستعدة لرد فعل سريع على أي طلب مساعدة من السلطات الإيطالية، لكن أي إشارة لغير ذلك  يؤلم عائلة وأصدقاء ريجيني ويبعدنا عن التوصل لمرتكب الجريمة الوحشية التي استهدفت أحد طلابنا الأعزاء".
 

وواصل المتحدث الرسمي: “نتفهم إحباط المحققين الإيطاليين من الاستنتاجات التي وضعتها السلطات المصرية حتى الآن. وتمارس الجامعة ضغوطا على القاهرة لتفسير مقتل ريجيني، كما ندعو الحكومة البريطانية للضغط من أجل دعم جهود إيطاليا للتوصل إلى الحقيقة"
 

رابط النص الأصلي 

اقرأ أيضا 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان