رئيس التحرير: عادل صبري 12:49 صباحاً | الثلاثاء 23 أكتوبر 2018 م | 12 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 33° صافية صافية

أسوشيتد برس : قرض صندوق النقد يأكل خبز المصريين

أسوشيتد برس : قرض صندوق النقد يأكل خبز المصريين

صحافة أجنبية

تخفيض الدعوم من شروط صندوق النقد

أسوشيتد برس : قرض صندوق النقد يأكل خبز المصريين

وائل عبد الحميد 31 يوليو 2016 17:52

“السلع الأساسية مثل الخبز يتم دعمها بشكل كبير في مصر، لكن الإصلاحات المطلوبة لتلبية معايير صندوق النقد الدولي تتطلب تخفيضات واسعة النطاق لذلك الدعم".

جاء ذلك في سياق تقرير لوكالة أنباء أسوشيتد برس حول مفاوضات القاهرة للحصول على قرض من صندوق النقد الدولي لتعويض أزمة الاحتياطي الأجنبي.
 

وتابعت: “خطر حدوث رد فعل غاضب في الشوارع منع القيادات المتعاقبة في مصر من تنفيذ مثل هذه التخفيضات، أو تفعيل سياسات جديد لزيادة الإيرادات مثل فرض ضريبة مبيعات إضافية".
 

وأشارت إلى وصول وفد صندوق النقد القاهرة أمس السبت بقيادة كريستوفر جارفيس  للقاء مسؤولين من وزارة المالية والبنك المركزي. بناء على طلب  الحكومة المصرية الحصول على قرض بقيمة 12 مليار دولار لإنقاذ الاقتصاد المتداعي.
 

ولم يفصح صندوق النقد الدولي عن أي تفاصيل عن العرض أو حجم الأموال التي يمكنه تقديمها إلى مصر، بالرغم من إعلان القاهرة سعيها للحصول عن 12 مليار دولار على مدى 3 سنوات، علاوة على 7 مليارات أخرى من مصادر أخرى.
 

ورأت أسوشيتد برس أن "سنوات الاضطراب التي أعقبت الإطاحة بالديكتاتور السلطوي حسني مبارك، تسببت في خسائر غليظة للاستثمار الأجنبي وقطاع السياحة، اللذين يمثلان مصدرا أساسيا للعملة الأجنبية بجانب إيرادات قناة السويس وتحويلات المصريين".
 

وانخفض الاحتياطي الأجنبي المصري بنسبة 18.1 %  خلال الفترة من يونيو إلى ديسمبر العام الماضي حيث تقلص إلى 16.5 مليار دولار، قبل أن يرتفع إلى 17.546 مليارات دولار في نهاية يونيو، وفقا لإحصائيات البنك المركزي.
 

وقبل ثورة 2011، كان الاحتياطي الأجنبي يناهز مستوى 36 مليار دولار.
 

وعلاوة على ذلك، انخفضت قيمة الجنيه المصري مقابل الدولار، رغم استقرارها رسميا عند مستوى 8.78 جنيها للدولار.
 

قيمة الدولار في السوق السوداء تناهز مستوى 12 جنيها، بل بلغت في بعض الأوقات 13 جنيها.
 

ونوه التقرير إلى اللقاء الذي جمع الرئيس السيسي السبت مع رئيس الوزراء شريف إسماعيل ووزير المالية عمرو الجارحي لمناقشة التطورات الاقتصادية بينها شروط صندوق النقد وكيفية تأثيرها على الفقراء.
 

وبالمقابل، نفت  وزارة المالية، اليوم الأحد، وجود أي شرط من صندوق النقد الدولي خلال المفاوضات الجارية بشأن منح مصر قرضاً بقيمة 12 مليار دولار أميركي، وأن المشاورات التي تجري لم تخرج عن برنامج الإصلاح الذي أقرته الحكومة.

 

وقال بيان صادر عن الوزارة "تؤكد وزارة المالية عدم وجود مشروطية على مصر للحصول على موافقة صندوق النقد الدولي على برنامج الحكومة الإصلاحي وتقديم الصندوق قرضا لتمويل إجراءاته".

اقرأ أيضا 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان