رئيس التحرير: عادل صبري 07:09 مساءً | الثلاثاء 23 أكتوبر 2018 م | 12 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 33° صافية صافية

مصادر إسرائيلية: نتنياهو يخدع السيسي

مصادر إسرائيلية: نتنياهو يخدع السيسي

صحافة أجنبية

السيسي- نتنياهو

مصادر إسرائيلية: نتنياهو يخدع السيسي

معتز بالله محمد 11 يوليو 2016 09:20

قالت مصادر عبرية إن رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو "يخدع" الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي في محاولة لتقليص الضغط الدولي عليه من قبل الدول الأوروبية والولايات المتحدة، خاصة فيما يتعلق باستمرار بناء المستوطنات في الضفة.

 

جاء ذلك تعليقا على زيارة مرتقبة قالت الصحف الصادرة في تل أبيب صباح الاثنين 11 يوليو إن جهودا تجرى على قدم وساق للترتيب لها في مصر بين نتنياهو والسيسي الذي يسعى لعقد قمة مصغرة في شرم الشيخ تضم أيضا الرئيس الفلسطيني محمود عباس.

 

وقال موقع "عنيان مركازي" إن ثمة شروط يضعها الجانب الإسرائيلي والفلسطيني لإتمام اللقاء، إذ يريد نتنياهو بدء مفاوضات السلام من البداية دون تحديد جدول زمني لإنهائها، فيما يقول عباس إن المفاوضات يجب أن تبدأ من نقطة التي توقفت عندها في الماضي، مع تحديد جدول زمني كي لا تستمر إلى ما لا نهاية.

 

وتابع :”إذا ما أجري اللقاء، فلن يكون في القاهرة، بل في شرم الشيخ. يحلم نتنياهو بزيارة القاهرة كرئيس وزراء إسرائيل، لكن حتى يوافق السيسي على ذلك سوف تضطر إسرائيل لاتخاذ سلسلة من التفاهمات المسبقة، التي لن يستطيع نتنياهو تمريرها في ائتلافه".

 

مصادر سياسية في تل أبيب قالت لـ"عنيان مركازي" إن نتنياهو يحاول تهدئة اليمين الإسرائيلي المسيطر على الائتلاف الحكومي من خلف الكواليس بالقول إن الحديث يدور عن عملية تمويه، تهدف إلى تقليص الضغط الدولي من قبل أوروبا والولايات المتحدة على إسرائيل.

 

وتخشى إسرائيل عدم استخدام الرئيس الأمريكي باراك أوباما حق النقض "الفيتو" ضد قرارات مهمة يتوقع أن يتخذها مجلس الأمن الدولي ضد دولة الاحتلال قبل دخول رئيس جديد للبيت الأبيض.

 

وزاد الموقع :”لذلك سيكون لقاء القمة الذي سيستضيفه الرئيس المصري بمثابة حجة أخيرة لدفع المجتمع الدولي لتأجيل قراراته فيما يتعلق بالمستوطنات بالضفة. في حزب الليكود يغمزون لمعارضي الخطوة في اليمين ويقولون إن نتنياهو يستخدم مع الرئيس السيسي نفس الحيل التي لجأ إليها لسنوات طوال والتي استخدمها مرارا وتكرارا مع زعماء في العالم كله".

 

ونقل عن المصادر ذاتها :”في النهاية يتضح لهؤلاء الزعماء أن نتنياهو خدعهم لكن بعد فوات الأوان، عندما تكون ولايتهم على وشك الانتهاء، وتكون المليارات تواصل تدفقها على المستوطنات دون معارضة حقيقية في إسرائيل".

 

وختم "عنيان مركازي" تقريره بالقول:”صحيح أن لمصر وإسرائيل مصالح مشتركة الآن تحديدا في مجالي الأمن والاقتصاد، لكن يجب أن نأخذ في الاعتبار أنه حال اكتشف السيسي أن نتنياهو يخدعه، فسوف تكون النتائج بالنسبة لإسرائيل وخيمة بشكل غير مسبوق".

 

الحديث عن زيارة نتنياهو لمصر تأتي بعد يوم واحد من زيارة وزير الخارجية المصري سامح شكري لإسرائيل، ولقائه في أجواء وصفت بـ"الحميمية" نتنياهو بمقر رئاسة الوزراء بالقدس المحتلة، قبل أن يستقبله في مقر إقامته لتناول العشاء، ومتابعة نهائي كرة القدم "اليورو 2016" في ذات المكان.

 

وبحث نتنياهو وشكري اقتراحا مصريا باستضافة مفاوضات فلسطينية - إسرائيلية مباشرة برعاية مصرية لاستئناف المفاوضات وصولا إلى توقيع معاهدة سلام نهائية بين الطرفين. وحتى الآن لم تتضح بعد ملامح المبادرة المصرية.

 

الخبر من المصدر..

 

اقرأ أيضا:-

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان