رئيس التحرير: عادل صبري 10:14 مساءً | الأحد 09 ديسمبر 2018 م | 30 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 20° صافية صافية

تليجراف: منفذ مذبحة دالاس كان يخطط لهجوم أكبر

تليجراف: منفذ مذبحة دالاس كان يخطط لهجوم أكبر

صحافة أجنبية

الشرطة في موقع هجوم دالاس

وفق مصادر أمنية أمريكية:

تليجراف: منفذ مذبحة دالاس كان يخطط لهجوم أكبر

محمد البرقوقي 10 يوليو 2016 11:18

ميخا جونسون منفذ هجوم دالاس كان يخطط لشن هجوم أكبر قبل أن يقرر إطلاق النار على مظاهرة احتجاجية ضد قوات الشرطة في المدينة الواقعة بولاية تكساس الأمريكي مساء الخميس الماضي، مما أسفر عن مقتل 5 من الضباط وجرح سبعة أشخاص أخرين.

 

هذا ما صرح به مصدر رسمي في أجهزة إنفاذ القانون لقناة " دبليو إف إيه إيه" التليفزيونية التابعة لشبكة "إيه بي سي" الإخبارية الأمريكية بناء على المواد المتفجرة التي عثروا عليها في منزل جونسون والتي ساقتهم إلى الاعتقاد بأن المهاجم اتخذ قرار إطلاق النار على المسيرة الاحتجاجية في قلب دالاس حينما سنحت له الفرصة، بحسب صحيفة " تليجراف" البريطانية.

وأضاف المصدر:" نعتقد أنه ربما كان يخطط لتنفيذ شيء أكبر بناء على ما عثرنا عليه في منزل من مواد متفجرة،" موضحا " كان بحوذته كمية كبيرة من المتفجرات."

 

وتبين أمس السبت أن جونسون قد أقدم على ممارسة تدريبات شبه عسكرية أمام حديقة منزله وتدرب في مدرسة خاصة على فنون الدفاع عن النفس، من بينها إطلاق النار في وضعية الحركة- المناورة التي يقوم فيها المهاجم بفتح النار وتغيير وضعيته قبل معاودة إطلاق النار مجددا.

 

ميخا جونسون وهو جندي سابق في الجيش الأمريكي كان قد تلقى تدريبات في "أكاديمية المحاربين المقاتليين" الكائنة في ضاحية ريتشاردسون في دالاس قبل عامين تقريبا، وفقا لما ذكره جوستن جيه. إيفرمان، مؤسسة الأكاديمية وكبير المعلمين بها.

 

وأكد جونسون أن الدافع وراء قتله 5 شرطيين، وإصابة 9  آخرين، في مدينة دالاس الأمريكية، هو الانتقام من البيض من ضباط الشرطة، والثأر لمن قتلوهم من السود.


وكشفت وزارة الدفاع الأمريكية " البنتاجون"  أن جونسون  جندي سابق في الجيش الأمريكي، وخدم في أفغانستان فى الفترة ما بين بين نوفمبر2013 حتى يوليو 2014، قبل أن يتم إعادته بعد اتهامه بالتحرش بامرأة هناك.


وتؤكد الوزارة أنه كان جنديا متخصصا في أعمال البناء والنجارة، ولا يمتلك أي سجل إجرامي سابق أو أي علاقة مع جماعات إرهابية، إلا أن الشرطة عثرت خلال عمليات تفتيش منزله على مواد لصنع القنابل وسترات مضادة للرصاص وذخيرة إلى جانب العثور على كتيب شخصي عن تكتيكات القتال.


وكان جونسون يعيش مع  والدته في إحدى ضواحي دالاس الأمريكية، حيث قال أحد القاطنين في الحي إنه كان منعزلا نوعا ما بعد عودته من مناطق الحرب، في حين قال أحد أصدقائه إن جونسون لم يبدو عليه الاكتئاب أو أي مؤشرات على وجود نية لديه لتنفيذ مثل هذا العمل.

 

وبدأت المعركة النارية مساء الخميس بالتوقيت الشرقي للولايات المتحدة، بينما كان المتظاهرون في مسيرة مناهضة لمقتل اثنين من الأمريكيين الأفارقة على يد الشرطة في لويزيانا ومينيسوتا على التوالي.


  وأُطلق القناص النار على 11 من عناصر الشرطة، بينهم 5 لقوا مصرعهم، بينما خضع 6 لجراحات عاجلة.

 

ونفذ جونسون الهجوم خلال واحدة من احتجاجات اجتاحت مناطق الولايات المتحدة على قتل الشرطة لأمريكيين اثنين من أصول إفريقية، في لويزيانا وأريزونا الأسبوع الماضي، والذي بدوره أدى لبروز حركة "بلاك لايفز ماتر"  ( أو " حياة السود مهمة")  التى تدافع عن الكرامة والعدالة والحرية وليس عن القتل.


لمطالعة النص الأصلي

 

اقرأ أيضا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان