رئيس التحرير: عادل صبري 08:56 مساءً | الثلاثاء 21 أغسطس 2018 م | 09 ذو الحجة 1439 هـ | الـقـاهـره 37° صافية صافية

"تشيلكوت" يفضح مؤامرة غزو العراق

تشيلكوت يفضح مؤامرة غزو العراق

صحافة أجنبية

توني بلير رئيس وزراء بريطانيا اﻷسبق

"تشيلكوت" يفضح مؤامرة غزو العراق

مصر العربية 09 يوليو 2016 15:03

"أنا أسف.. ولكني سوف أفعلها مرة ثانية" .. بهذا الكلمات رد رئيس الوزراء البريطاني اﻷسبق توني بلير على تقرير طال انتظاره خلص إلى أن غزو العراق "قام على أدلة خاطئة، واسس قانونية مشكوك فيها".


ودان تقرير لجنة تشيلكوت الدور الذي لعبته بريطانيا في الحرب التي قادتها الولايات المتحدة، وحدد بالتفصيل المعلومات الاستخبارية الخاطئة، والاسس القانونية المشكوك بها، والاستعدادات الناقصة التي تميزت بها عملية غزو العراق في 2003.


وتوصل التقرير إلى أن بريطانيا بدأت بإعداد قواتها لعملية الغزو قبل استنفاد السبل الدبلوماسية وفي وقت "لم يشكل فيه الرئيس العراقي الأسبق صدام حسين أي تهديد محدق".


وقال السير أنتوني سيلدون كاتب السيرة الذاتية لبلير :إن" عناد وعقيدة بلير المسيحية كانا وراء قراره بغزو العراق في 2003".

 

"مصر العربية" تقدم لقرائها الملف التالي حول هذا التقرير وتداعياته على بلير، خاصة بعدما أثيرت العديد من اﻷسئلة حول كيفية معاقبة رئيس الوزراء البريطاني السابق على هذا "الجرم". 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان