رئيس التحرير: عادل صبري 03:17 مساءً | الاثنين 17 ديسمبر 2018 م | 08 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

هكذا قتل روبوت قناص دالاس

هكذا قتل روبوت قناص دالاس

صحافة أجنبية

روبوت قتل قناص دالاس (أرشيفية)

هكذا قتل روبوت قناص دالاس

وائل عبد الحميد 09 يوليو 2016 13:18

كشفت شبكة سي إن إن الأمريكية أن روبوتا هو من قتل القناص  ميكا إكس جونسون الجندي السابق بالجيش الأمريكي الذي استهدف عناصر شرطة بمدينة دالاس في سابقة هي الأولى من نوعها.

ونقلت الشبكة الأمريكية عن مسؤولين بشركات تصنيع روبوتات قولهم إنها المرة الأولى التي يتم الاستعانة بروبوت لقتل مدني.

من جانبه، قال ديفيد براون المسؤول بشرطة دالاس في مؤتمر صحفي مساء الجمعة: “لم نجد أي خيارات إلا استخدام الروبوت وتزويده بعبوة ناسفة لتفجير المشتبه به، إذ أن الخيارات الأخرى كانت ستعرض ضباطنا للخطر".

ليس معروفا على وجه التحديد أي نوع من الروبوتات جرى استخدامه في موت المشتبه فيه.

سي إن إن ذكرت أن الروبوت يستخدم عادة داخل مؤسسة الشرطة الأمريكية لإبطال مفعول العبوات الناسفة وتعجيز المشتبه بهم المختبئين وراء حصون.

ولفعل ذلك، يحمل الروبوت بوجه عام جهاز تنبيه ضوئي يرسل ضوئا لامعا وصوتا مرتفعا.

وأحيانا تستخدم مثل هذه الروبوتات في وضع عبوة ناسفة بجوار الهدف.

"نورثروب جرومان ريموتيك"، أكبر الشركات المصنعة للروبوتات رفضت التعليق، بحسب سي إن إن، وأحالت الأسئلة إلى شرطة دالاس.

وبحسب التقرير، فإن سعر الروبوت من هذا النوع يناهز 100 ألف دولار، بحسب سيان بيلات الرئيس التنفيذي لـ "إندافور روبوتيكس"، تلك الشركة التي تبيع منتجاتها إلى الأجهزة المعنية بدالاس.

هذا النوع من الروبوتات الأرضية لا يعمل بشكل ذاتي، لكن يتم السيطرة عليه عبر تحكم بشري.

نماذج متشابهة من الربوتات تستخدم بالخارج لإبطال مفعول العبوات الناسفة في أماكن مثل العراق.

وكشفت السلطات الأمريكية عن هوية قناص دالاس الذي لقي مصرعه بعد قتله 5 شرطيين أمريكيين، حيث ذكرت أنه جندي سابق بالجيش الأمريكي يدعى ميكا إكس جونسون من ذوي الأصول الإفريقية. وخدم في أفغانستان.

 المتحدثة باسم الجيش الأمريكي سينتيا سميث قالت في بيان لها  أن جونسون عمل في أفغانستان بين نوفمبر 2013 ويوليو 2014، وكان متخصصا في أعمال البناء والنجارة.

 ميكا إكس جونسون 
ووصفت  شبكة سي إن إن الأمريكية مقتل 5 ضباط شرطة أمريكيين خلال احتاجاجات بدالاس بأنه الهجوم الأكثر فتكا الذي يستهدف قوات تنفيذ القانون بالولايات المتحدة منذ أحداث 11 سبتمبر 2001.
 
وبدأت المعركة النارية مساء الخميس بالتوقيت الشرقي للولايات المتحدة، بينما كان المتظاهرون في مسيرة مناهضة لمقتل اثنين من الأمريكيين الأفارقة على يد الشرطة في لويزيانا ومينيسوتا على التوالي.

 
 وأُطلق القناص النار على 11 من عناصر الشرطة، بينهم 5 لقوا مصرعهم، بينما خضع 6 لجراحات عاجلة.

 

اقرأ أيضا 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان