رئيس التحرير: عادل صبري 12:27 مساءً | الثلاثاء 23 أكتوبر 2018 م | 12 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 33° صافية صافية

بفضل السيسي.. علاقات مصر وإسرائيل في أفضل حالاتها

بفضل السيسي.. علاقات مصر وإسرائيل في أفضل حالاتها

صحافة أجنبية

العلاقات في أفضل أوقاتها

أسوشيتد برس..

بفضل السيسي.. علاقات مصر وإسرائيل في أفضل حالاتها

جبريل محمد 05 يوليو 2016 16:44

في تقرير لـ "أسوشيتد برس" سعت الوكالة اﻷمريكية لتسليط الضوء على العلاقات المصرية اﻹسرائيلية خلال الفترة الحالية منذ وصول الرئيس عبد الفتاح السيسي لسدة الحكم، والتي وصفها السفير اﻹسرائيلي في القاهرة حاييم كورين بأنها "من أفضل أوقات التعاون بين الطرفين"، رغم رفض الشعب المصري للتطبيع مع إسرائيل.


وفيما يلي نص التقرير..

 

جدران صد، وأكياس رمل، وحراس بمدافع رشاشة يحرسون مداخل مبنى السفارة اﻹسرائيلية في القاهرة.

 

ولكن داخل السفارة -التي تعتبر أيضا مكان إقامة السفير حاييم كورين- هناك تفاؤل بالمستقبل من الجميع.

 

وخلال حفل اﻹفطار الذي أقامته السفارة مؤخرا، ودعت عشرات المصريين لحضوره، لكن غالبية الحاضرين كانوا من موظفي السفارة، أعرب كوريين عن سعادته بالتعاون القائم حاليا بين بلاده ومصر.

 

وقال السفير  -الذي عين في منصبه عام 2014 -:" هذا من أفضل أوقات التعاون بين مصر وإسرائيل .. هناك تعاون جيد بين الجيشين، ولدينا تفاهمات حول سيناء".

 

وبعد عقود من الحروب جاءت سنوات من السلام غير المستقر، برزت فيه إسرائيل كحليف سري للرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، بجانب السعودية، وغيرها من دول الخليج.

 

الرئيس عبد الفتاح السيسي الذي يحظى بدعم كبير من دول الخليج، ساعد إسرائيل في زيادة عزلة حماس التي تسيطر على قطاع غزة الواقع بين مصر وإسرائيل، بعدما كانت علاقتها وثيقة بالرئيس المصري السابق محمد مرسي.

 

إسرائيل -التي تتباهى بمواقف الرئيس السيسي ضد المتشددين- تراه حليفا رئيسيا في ما تعتبره حربا مشتركة ضد المتطرفين.

 

رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو، والرئيس السيسي يتحدثان كثيرا هاتفيا، وفي مايو الماضي رحب نتنياهو ما وصفه بـ "رغبة" السيسي للمساعدة في دفع عملية السلام مع الفلسطينيين، بعدما قال السيسي إن "علاقات مصر مع إسرائيل يمكن أن تكون أكثر دفئا إذا تمكنا من صنع السلام مع الفلسطينيين".

 

وقال كورين:" لدينا عدو مشترك الإرهاب الإسلامي المتطرف، والذي تتبعه حماس والإخوان المسلمين، وداعش، وجبهة النصرة، وتنظيم القاعدة.. الرئيس السيسي فهم بسرعة أننا جميعا في قارب واحد".

 

ويعتقد مسؤولون عسكريون إسرائيليون أنه رغم الاختلافات الإيديولوجية، فإن هناك تعاون بين نشطاء من حماس في غزة وداعش أو غيرها من الجماعات المسلحة في منطقة سيناء، لذلك فأن إسرائيل تشجع حملة مصر  لهدم أنفاق التهريب بين سيناء وغزة، ويقولون إن الجيش المصري قام بعمل رائع في معركة شرسة ضد داعش بسيناء.


وسمحت إسرائيل لمصر بنقل أسلحة ثقيلة مثل الدبابات والمدفعية وطائرات هليكوبتر هجومية لشبه جزيرة سيناء لمحاربة المتطرفين بما في ذلك داعش.


ولكن العلاقات لا تزال معقدة، فقد أغلقت إسرائيل سفارتها في القاهرة خلال الاضطرابات التي أعقبت ثورة 2011 ، عندما هاجمت حشود غاضبة السفارة احتجاجا على مقتل خمسة من رجال الشرطة المصرية برصاص القوات الإسرائيلية في سيناء، ولم تعيد السفارة فتح ابوابها إلا في سبتمبر 2015.


شخصيات بارزة من مختلف أنواع الطيف السياسي في مصر لا يزال يرفضون التطبيع الكامل للعلاقات المصرية الإسرائيلية، مع حظر العديد من الجمعيات المهنية، والنقابات العمالية سفر اﻷعضاء ﻹسرائيل. وفي العام الماضي، صوت البرلمان لطرد أحد الأعضاء بعد حضوره للعشاء في السفارة.

 

محاولات التواصل مع الشعب المصري تأتي بنتائج عكسية، وفي وقت سابق من هذا العام عجت الصفحة الجديدة للسفارة على "فيس بوك" بالشتائم، والتعليقات المعادية للسامية.

 

ومن جانبه، قال كورين "طموحنا هو الاقتراب من الشعب المصري من خلال الثقافة، ووسائل الإعلام الاجتماعي.. لكننا نفهم أنها عملية طويلة، وهناك طريق طويل لنقطعه، وهذا هو السبب في أن استقرار مصر مهم.. وكذلك نجاح اقتصادها".


كورين نفسه لا يجرؤ على الخروج من المجمع الدبلوماسي إلا في ظل حراسة مشددة، ولا تزال عائلته تعيش في إسرائيل، وكثيرا ما يعود ﻹسرائيل.


ورفض المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية المصرية والرئاسة التعليق على هذا الموضوع، ولكن طائرات تقل مسؤولين إسرائيليين تصل بانتظام لمطار القاهرة الدولي، حيث يتم نقلهم في بعض الأحيان بعيدا عن السيارات الرسمية.


الرابط اﻷصلي 

 

اقرأ أيضا: 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان