رئيس التحرير: عادل صبري 12:22 مساءً | الجمعة 14 ديسمبر 2018 م | 05 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

مركز إسرائيلي يحذر من تغلغل تركيا بالقدس

مركز إسرائيلي يحذر من تغلغل تركيا بالقدس

صحافة أجنبية

العلم التركي في باحة المسجد الأقصى

مركز إسرائيلي يحذر من تغلغل تركيا بالقدس

معتز بالله محمد 05 يوليو 2016 14:38

حذر "بنحاس عنباري" الخبير الإسرائيلي في شئون الشرق الأوسط مما وصفه بتزايد النفوذ التركي بالقدس الشرقية. وألقى بالضوء في مقال نشره "مركز القدس للشئون العامة والسياسية" على ما زعم أنها عملية متسارعة لشراء الممتلكات الإسلامية بالمدينة القديمة، خاصة تلك التي تعود للتاريخ العثماني، والتدخل "العميق" في مساجد الحرم القدسي الشريف.

 

إلى نص المقال..

سلط اتفاق المصالحة مع تركيا الضوء على تدخل تركيا في غزة، ومدى تأثيرها على حماس، لكنه لم يلق بالظلال على التدخل العميق لتركيا في القدس الشرقية بشكل عام وفي مساجد جبل الهيكل (الحرم القدسي الشريف) بوجه خاص.

 

في الأسبوع الماضي اندلعت أعمال عنف في جبل الهيكل، واتضح أن من بين مثيري الشغب الذين ألقي القبض عليهم كان 3 مواطنين أتراك جاءوا إلى القدس كسياح.

 

ليس جديدا أن توسع تركيا من وجودها بجبل الهيكل. رفع مؤيدوها تحديدا من بين المتظاهرين الإسرائيليين التابعين لرائد صلاح أعلام تركيا ووضعوا ملصقات تحمل أعلام تركيا على جدران المباني في ساحة المساجد.

 

علاوة على ذلك، تشتري مؤسسات دينية تابعة لتركيا بمعدل متسارع ممتلكات دينية بالقدس الشرقية، خاصة الأماكن ذات الصلة بالتاريخ العثماني للقدس.


يمكن التنبؤ أن تطالب تركيا بمرور الوقت بوضع في القدس الشرقية، فهي لا تنفق هذه الأموال بلا طائل.

 

ذلك بالتأكيد تحدي يقف على أعتابنا، لكن هو كذلك بالنسبة للأردن، ذلك لأن وضع تركيا على جبل الهيكل سيأتي بالضرورة على حساب وضع الأردن.

 

ذلك ليس مجرد كلام- فقبل عدة شهور استقبل وزير الأديان التركي استقبال الملوك في باحة المساجد، بينما طُرد مسئولون أردنيون جاءوا بعد مرور يومين تلاحقهم الضربات.

 

التدخل التركي في غزة يجب أن يشغل إسرائيل، وبشكل لا يقل أيضا التدخل في القدس.

 

الخبر من المصدر..


 

اقرأ أيضا:-

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان