رئيس التحرير: عادل صبري 09:43 مساءً | الأحد 19 أغسطس 2018 م | 07 ذو الحجة 1439 هـ | الـقـاهـره 37° صافية صافية

طائرة مصر للطيران.. أحد الطيارين حاول إطفاء حريق قبل وقوع الكارثة

طائرة مصر للطيران.. أحد الطيارين حاول إطفاء حريق قبل وقوع الكارثة

صحافة أجنبية

أجزاء من حطام الطائرة

لوفيجارو:

طائرة مصر للطيران.. أحد الطيارين حاول إطفاء حريق قبل وقوع الكارثة

عبد المقصود خضر 04 يوليو 2016 22:04

كشفت صحيفة "لوفيجارو" الفرنسية أن أحد طياري الرحلة رقم "أم أس 804 " التابعة لشركة "مصر للطيران"، حاول إطفاء حريق نشب بالطائرة قبل تحطمها فوق البحر الأبيض المتوسط عقب إقلاعها من مطار "شارل ديجول" بفرنسا في 19 مايو الماضي.

وقالت الصحيفة في تقرير لها اليوم الاثنين إنه وفقا للمعلومات التي حصلت عليها لجنة التحقيق في الحادث بعد فحص أحد الصندوقين الأسودين، أن أحد الطيارين الموجودين في قمرة القيادة حاول إطفاء حريق قبل وقوع الكارثة.

 

وأشارت إلى أنه في وقت سابق أكدت لجنة التحقيق فى الحادث، أن تحليل أحد الصندوقين الأسودين للطائرة يؤكد انطلاق أجهزة الإنذار للتحذير من الدخان قبل سقوطها.

 

وقال المحققون إن "البيانات المسجلة تؤكد تصاعد الدخان فى المرحاض والجزء الأمامى من مقصورة القيادة، وأن أجزاء من مقدمة الطائرة عليها مؤشرات تدهور بسبب الحرارة المرتفعة وأثر دخان كثيف”.

 

كما أوضحت اللجنة أنها نجحت فى استخلاص البيانات من مسجل البيانات وأنها تتحقق من أكثر من 1200 معلومة عن أداء الطائرة أثناء الرحلة تمهيدا للبدء فى مرحلة القراءة والتحليل.

 

وفقد الاتصال بالطائرة فجر الخميس 19 مايو، في الوقت الذي كانت تطير فيه على ارتفاع 37 ألف قدم، بعد دخولها المجال الجوي المصري حيث اختفت عن شاشات الرادار على بعد 280 كيلومترا شمال السواحل المصرية.

 

وبحسب شركة مصر للطيران فقد بلغ عدد ركاب الطائرة 56 شخصا، إلى جانب عشرة من أفراد الطاقم، هم: 30 مصريا و15 فرنسيا، ومواطنان عراقيان، وكويتي وسعودي وسوداني وتشادي وبرتغالي وجزائري وكندي وبريطاني؛ وقد تحطمت الطائرة في مياه البحر الأبيض المتوسط.

 

وتعددت حوادث الطيران في مصر خلال السنوات الأخيرة، حيث تحطمت طائرة "إيرباص 321" يوم 31 أكتوبر2014 في سيناء بعد دقائق من إقلاعها من منتجع شرم الشيخ، مما أدى إلى مقتل 224 شخصا كانوا على متنها، وأعلن فرع تنظيم الدولة الإسلامية في سيناء مسؤوليته.

 

وفي 29 مارس 2016 تعرضت طائرة مصرية -على متنها 55 راكبا وكانت تقوم برحلة بين الإسكندرية والقاهرة- للخطف إلى قبرص، وعند الوصول إلى مطار لارنكا أفرج الخاطف عن الركاب الـ55، ثم سلم نفسه بعد ست ساعات من المفاوضات مع السلطات القبرصية.

 

اقرأ أيضا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان