رئيس التحرير: عادل صبري 11:01 مساءً | الثلاثاء 11 ديسمبر 2018 م | 02 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

دعم أمريكا للبحرين.. اﻷسطول الخامس كلمة السر

دعم أمريكا للبحرين.. اﻷسطول الخامس كلمة السر

صحافة أجنبية

البحرين مقرا للأسطول الخامس اﻷمريكي

الجارديان:

دعم أمريكا للبحرين.. اﻷسطول الخامس كلمة السر

جبريل محمد 02 يوليو 2016 19:38

قالت صحيفة "الجارديان" البريطانية إن اﻷزمة السياسية التي تعصف بالبحرين يمتد تأثيرها على حلفاء المملكة الصغيرة، وخاصة الولايات المتحدة التي يوجد اسطولها الخامس هناك، وانعكاساتها على المنطقة ككل.

 

وفيما يلي نص التقرير..

 

ابلغ نائب الرئيس اﻷمريكي "جو بايدن" ملك البحرين حمد بن عيسى آل خليفة أن البيت اﻷبيض "قلق بشدة"، في إشارة إلى اﻷزمة السياسية المتصاعدة في المملكة الصغيرة وتهدد العلاقات الوثيقة مع الولايات المتحدة، والسعودية، ودول الخليج الأخرى.

 

إيران تقول: إن" البحرين تخطت كل الخطوط الحمراء بتجريد رجل دين شيعي من الجنسية".

 

وقال البيت الأبيض إن بايدن والملك حمد تحدثا عن "التطورات السلبية الأخيرة في البحرين، وانعكاساتها على المنطقة ككل".

 

يوم الخميس، أدى انفجار في جنوب العاصمة البحرينية المنامة لمقتل امرأة، وإصابة أطفالها الثلاثة.

 

العنف تصاعد في البحرين، مع شن النظام حملة على المعارضة، وألقي باللوم في التفجيرات الأخيرة على جماعات المعارضة الشيعية المتطرفة، التي نظمت احتجاجات واسعة في 2011.

 

وساعد حوالي 1،200 جندي سعودي، و 800 من الإمارات العربية المتحدة في سحق الانتفاضة التي هددت بقلب نظام الحكم في البحرين، مثلما حدث في الثورة المصرية عام 2011.

 

في الأشهر الأخيرة، جردت الحكومة البحرينية 250 شخصا من الجنسية، بينهم رجل الدين الشيعي الأبرز في البلاد.

 

ودعا الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون والمفوضة السامية للحقوق في البحرين إلى احترام حقوق الإنسان.

 

البحرين مقرا للأسطول الخامس اﻷمريكي، وبعد حظر جزئي من المساعدات العسكرية عام 2011، استأنفت بيع الذخيرة والطائرات الهليكوبتر ومعدات عسكرية للمملكة.

 

في وقت سابق من هذا الأسبوع، كشف تقرير من وزارة الخارجية الأمريكية عن أن البحرين فشلت في اجراء اصلاحات، وحث الرئيس باراك أوباما مجلس الشيوخ على إعادة النظر في صفقات الأسلحة الأمريكية مع المملكة.

 

وفي رسالة إلى وزير الخارجية جون كيري، قال أعضاء مجلس الشيوخ:" البحرين فشلت في معالجة المظالم المشروعة لمواطنيها وتهدئة التوتر الطائفي في البلاد".

 

نواب في الكونجرس بما فيهم سناتور ولاية أوريجون الديمقراطي قدم مشروع قانون لحظر مبيعات الأسلحة ومعدات مكافحة الشغب للبحرين حتى تطلق حملة إصلاحات، من بينها تخفيف أحكام السجناء السياسيين، وإنهاء كل العقوبات.


وحذر أعضاء في مجلس الشيوخ من أن الأزمة السياسية المتصاعدة في البحرين سوف تتسبب في زعزعة استقرار حليف مهم للولايات المتحدة، وفي الواقع نحن نعتقد أن حملة القمع التي شنتها الحكومة على المعارضة سوف تقوض استقرار البلاد".


وفي حين عززت انتفاضات 2011 المشاعر المؤيدة للديمقراطية في جميع أنحاء الشرق الأوسط، أدت إلى تزايد القمع للمعارضة وتأجيج الفتنة الطائفية.


في يونيو الماضي، حذر واحد من جنرالات إيران القوى من أن القمع في البحرين يمكن أن "يضع المنطقة على صفيح ساخن".


وأكد نائب الرئيس على أهمية الحد من التوترات الجارية، من خلال الحوار والمصالحة مع المعارضة والالتزام بالإصلاح".

 
 
 
 
اقرأ أيضا:
 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان