رئيس التحرير: عادل صبري 03:17 صباحاً | الاثنين 20 أغسطس 2018 م | 08 ذو الحجة 1439 هـ | الـقـاهـره 37° صافية صافية

دراسة عالمية: المصريون يكرهون ترامب

دراسة عالمية: المصريون يكرهون ترامب

صحافة أجنبية

ترامب لا يحظى بتأييد في العالم العربي

دراسة عالمية: المصريون يكرهون ترامب

محمد البرقوقي 10 يونيو 2016 14:22

خلصت دراسة مسحية إلى أن دونالد ترامب، المرشح الأوفر حظا في انتخابات الرئاسة الأمريكية لا يحظى بدعم في كل من مصر والمملكة العربية السعودية.

وتظهر الدراسة التي أجراها مركز هرتسليا للمجالات المتعددة والتي نشرت نتائجها شبكة " جلوبال نيوز" التليفزيونية الكندية جسامة التحديات التي سيواجهها ترامب حال فوزه في الانتخابات الرئاسية المقرر إجرائها في نوفمبر المقبل وشروعه في تنفيذ السياسات الأمريكية في الشرق الأوسط، علما بأن القاهرة والرياض من بين أقوى وأهم حلفاء واشنطن في العالم العربي.

 

واختار 3.8% من المصريين المشاركين في المسح، في معرض سؤالهم عن مرشحهم الرئاسي المفضل، ترامب، مقابل 6% فقط من السعوديين المشاركين في الدراسة.

 

وفي المقابل، رجح المصريون كفة هيلاري كلينتون، المرشحة الديمقراطية في انتخابات الرئاسة الأمريكية، حيث حصلت على تأييد 35.7% من المشاركين المصريين في المسح، في حين بلغت تلك النسبة 30.2 من جانب السعوديين.

 

وقال أليكس مينتز، مدير معهد " السياسة والإستراتيجية" والذي أشرف على إجراء المسح:" النمط العام يتمثل في أن معظم الأشخاص... لا يؤيدون أيا من المرشحين، لكنهم يكرهون ترامب بصفة أساسية، بينما يدعم واحد من كل 3 أشخاص كلينتون."

 

وأضاف مينتز أن التصنيف المتراجع لـ ترامب يُعزى على الأرجح لتصريحاته الأخيرة المثيرة للجدل حول المسلمين. ففي أعقاب الهجمات الدامية التي نفذها متطرفون في العاصمة الفرنسية باريس وسان برناردينو بولاية كاليفورنيا، في العام الماضي، طالب المرشح الجمهوري بفرض حظر مؤقت على دخول المسلمين الأراضي الأمريكية، ناهيك عن موقفه الرافض لاستقبال اللاجئين السوريين في أمريكا.

 

وأوضح مينتز أن عددا كبيرا من المشاركين في الدراسة والذين مالوا لأي من المرشحين- 41% في مصر و50% في السعودية- أعربوا عن عدم رضا بوجه عام عن ترامب وكلينتون.

 

لكن السُخط من الإدارة الأمريكية نفسها ظهر بصورة أعمق من مثيله تجاه المرشحين الرئاسيين، فقد وصف 16.7% فقط من المصريين المشاركين الرئيس باراك أوباما بأنه جيد أو حتى جيد جدا بالنسبة للعالم الإسلامي، وفي المملكة العربية السعودية، استقرت تلك النسبة عند 20.1%.

 

واستطلت الدراسة أراء 471 شخصا في مصر، بهوامش أخطاء بلغت نسبتها 4.5 نقطة مئوية، فضلا عن 464 شخصا في السعودية، بهوامش أخطاء بلغت نسبتها 4.6% نقطة مئوية، على مدار فترة قوامها 6 أسابيع.

 

وأجريت الدراسة المسحية هاتفيا عبر ناطقين باللغة العربية ممن قالوا، حينما مورست عليهم ضغوط للكشف عن المكان الذي يعملون به، إنهم يجرون المكالمات من معهد السياسة والإستراتجية الإسرائيلي.

 

وقال إيلي موجرابي الذي ساعد على إجراء المسح:" لا نخفي أي شيء،" مضيفا " لدينا اتفاقية سلام مع مصر، ولكن لا تجمعنا علاقات مع السعودية."

 

وكشف المعهد النقاب عن نتائج المسح اليوم الجمعة قبيل انطلاق المؤتمر السنوي الذي سينظمه مركز هرتسليا للمجالات المتعددة الأسبوع المقبل، والذي سيحضره شخصيات عاملة ومتقاعدة عالمية، من بينهم وزير الخارجية الأمريكي السابق هنري كيسنجر فضلا عن سياسيين إسرائيليين ومسؤولين أمنيين رفيعي المستوى.

لمطالعة النص الأصلي

اقرأ أيضا: 

ترامب يهاجم أوباما بعد دعمه لـ هيلاري كلينتون

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان