رئيس التحرير: عادل صبري 03:51 صباحاً | الاثنين 10 ديسمبر 2018 م | 01 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 20° صافية صافية

نيويورك تايمز عن محاكمة جنينة: قيصر مكافحة الفساد في قفص الاتهام

نيويورك تايمز عن محاكمة جنينة: قيصر مكافحة الفساد في قفص الاتهام

صحافة أجنبية

المستشار هشام جنينة

نيويورك تايمز عن محاكمة جنينة: قيصر مكافحة الفساد في قفص الاتهام

محمد البرقوقي 07 يونيو 2016 10:45

اعتقد قيصر مكافحة الفساد في مصر أنه كان يؤدي مهام عمله فقط عندما قدر حجم الكسب غير المشروع الذي كبَّد البلاد خسائر تبلغ قرابة 76 مليار دولار أخذت شكل صفقات أراضٍ، لكن هذا التقدير في حد ذاته انقلب على صاحبه وتحول في النهاية إلى جناية.

 

هكذا علقت صحيفة " نيويورك تايمز" الأمريكية على محاكمة المستشار هشام جنينة رئيس الجهاز المركزي للمحاسبات السابق بتهم نشر أخبار كاذبة، تزامنًا مع حضوره اليوم  الثلاثاء أولى جلسات محاكمته أمام محكمة جنح جنايات القاهرة الجديدة، بعد مضي شهرين فقط على إقالته من منصبه.

 

ويواجه جنينة تهما تتعلق بنشر أخبار كاذبة حول حجم الفساد في مؤسسات الدولة، ما أضر بالأمن والسلم العام، وهي القضية التي ربما يواجه فيه السجن لمدة عام واحد.

 

وعقّب جنينة الذي يمتد مشواره في السلك القضائي لـ 34 عاما قبل أن يتولى منصب رئيس الجهاز المركزي للمحاسبات في العام 2012، على المحاكمة بقوله إنها مسيسة، مضيفا: "كانوا يتوقعون أنني لن أقترب من قضايا فساد معينة."

 

ويقول المعارضون إن قضية جنينة مثال حي على التضييق الحكومي الذي لا يسلم منه حتى كبار المسؤولين في الدولة التي تعتزم على ما يبدو إسكات أي صوت ينتقد الأجهزة الأمنية النافذة في البلاد.

 

وفي شهر مايو الماضي، أدانت السلطات رسميا يحيى قلاش نقيب الصحفيين بتهم نشر أخبار مغلوطة وإيواء مطلوبين أمنيًا، فضلاً عن إدانة أكثر من 150 شخصًا آخرين لاحتجاجهم ضد قرار الحكومة إعادة ترسيم الحدود البحرية مع السعودية والتي سيتم بموجبها نقل تبعية جزيرتي تيران وصنافير  الواقعتين عند مدخل خليج العقبة في البحر الأحمر إلى البلد الخليجي.

 

وحتى البرلمان الموالي للحكومة قد اختار هو الآخر السير في نفس المدار، ما تجلى واضحًا في التهديدات التي أطلقها علي عبد العال رئيس مجلس النواب والذي  كشر عن أنيابه لنواب البرلمان بعد تحذيرات شديدة اللهجة لهم من خروجهم على الفضائيات، وانتقاد سياسات البنك المركزي، مهددًا إياهم بالتحويل إلى لجنة القيم الأمر الذي فجّر موجة غضب شديدة فى الأوساط السياسية ونواب البرلمان معتبرين أن ذلك استبداد من رئيس المجلس ولا يمكن قبوله.

 

وشدد عبد العال على أن تناول السياسة النقدية للبنك المركزى بالنقد الشديد ترتب عليه الإضرار بالاقتصاد المصري.

 

وقال أشرف الشريف، أستاذ السياسة بالجامعة الأمريكية بالقاهرة في معرض تعليقه على محاكمة هشام جنينة:" هذا طريق غير مسبوق للتعامل مع الفساد وسيادة القانون،" مضيفا " الرسالة مؤداها أن لا أحد في الدولة، ولاسيما المؤسسات الرئيسية، يمكن محاسبته."

 

وبدأت محاكمة جنينة في مارس الماضي، بعد أيام من إصدار الرئيس عبد الفتاح السيسي قرارا جمهوريا بإعفاء جنينة من منصبه كرئيس للجهاز المركزي للمحاسبات، وتكليف المستشار هشام بدوي بمباشرة اختصاصاته لحين تعيين رئيس جديد.

 

وبعد مرور نحو أسبوع على قرار العزل، قالت الجريدة الرسمية: إنَّ "العزل استند إلى بيان نيابة أمن الدولة العليا بشأن تحقيقاتها في تصريحات جنينة، حول إعلانه أن 600 مليار جنيه هي تكلفة الفساد في مصر، والذي حمل بيانات خاطئة".

 

وكانت لجنة تقصي الحقائق التي شكلها السيسي حول تصريحات جنينة عن وقائع الفساد- قالت في تقريرها إنَّ تصريحاته خالية من المصداقية.

 

وأصدرت نيابة أمن الدولة العليا بيانًا يوم الجمعة الماضي، قالت فيه إنَّ جنينة أقر بنفسه في التحقيقات بأن تكلفة الفساد موضوع تلك التصريحات شملت أعوامًا سابقة على 2015 وأنّها احتوت على تكلفة للفساد ولغير الفساد، مؤكدًا علمه بأن الفساد لا يطلق إلا على الجرائم العمدية. 

لمطالعة النص الأصلي

 اقرأ أيضا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان