رئيس التحرير: عادل صبري 08:52 مساءً | الأحد 21 أكتوبر 2018 م | 10 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 33° صافية صافية

لماذا سخرت "يديعوت" من أسامه كمال بعد حوار السيسي؟

لماذا سخرت يديعوت من أسامه كمال بعد حوار السيسي؟

صحافة أجنبية

أسامه كمال يحاور الرئيس السيسي

لماذا سخرت "يديعوت" من أسامه كمال بعد حوار السيسي؟

معتز بالله محمد 04 يونيو 2016 15:33

سخرت صحيفة "يديعوت أحرنوت" الإسرائيلية مما قاله الإعلامي المصري أسامه كمال الذي استضاف الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي أمس بمناسبة مرور عامين على توليه رئاسة البلاد.

 

وبأسلوب تهكمي، قالت الصحيفة إنه في نهاية الحديث الذي استمر ساعتين توجه كمال بالشكر للسيسي على سعة صدره، وموافقته على الأسئلة دون أية رقابة أو حذف، ودون الإصرار على مطالعة الأسئلة بشكل مسبق.

 

ولفت "روعي كايس" محلل الشئون العربية بالصحيفة إلى أن الحديث لم يذع على الهواء مباشرة بل مسجل جرى إذاعته في وقت لاحق على القنوات المصرية، مشيرا إلى أن "وسائل الإعلام الموالية للرئيس أذاعت قبل الحديث فيلما عن إنجازاته من انتاج مكتبه.

 

وتطرق لما نشرته بعض وسائل الإعلام عن إنجازات الرئيس، بينها موقع "صدى البلد" الذي جاء عنوانه "في 370 يوما رئاسة.. السيسي اختصر 10 سنوات في عامين"، وقال "كايس" إن هذا مصطفى بكري عضو البرلمان وأحد مقدمي البرامج في القناة نفسها، امتدح السيسي بشدة وزعم أن محاولات الإضرار بصورته مؤامرة من قبل الإخوان المسلمين وشركائهم.

 

في بداية الحديث تطرق الرئيس بشكل موسع للأحداث التي سبقت عزل الرئيس السابق محمد مرسي قائلا :”دخل النظام السابق في صراع مع مؤسسات الدولة والرأي العام. لم يتفهم تطلعات الشعب المصري ولم يعرف المصريين”.

 

وأضاف "كايس":زعم (السيسي) أنه حاول الإصلاح قبل الانقلاب العسكري، لكنه لم ينجح".

 

وقال الرئيس :”على المستوى الشخصي لم يكن الخوف موجودا، ولم يكن ذلك من باب الدفاع والتهور، بل من باب المسئولية تجاه قسم أنا أقسمته كوزير للدفاع للحفاظ على أمن وأمان الدولة بما فيها الشعب المصري".

 

 

وخلال الحديث تطرق الرئيسي للثمن الباهظ الذي دفعه المصريون في السنوات الماضية، زاعما أن "أهل الشر" يحاولون الإساءة لمصر حكومة وشعبا.

 

الجزئية الرئيسية التي ركزت عليها "يديعوت" وكذلك "القناة العاشرة" الإسرائيلية كانت فيما يخص حديث السيسي عن السلام مع إسرائيل، إذ قال الرئيس : وحريصون على تشكيل قناعة لدى بعضنا البعض بدول المنطقة، وقناعة بأهمية المضى قدماً فى السلام، واتخذنا خطوة فى مصر، منذ 40 عاماً وجاءت بنتائج عظيمة ونستطيع أن نبنى عليها بنتائج لخطوة أخرى بنفس المستوى بالقناعة وليس بشكل آخر، وإقناع الآخرين بمصلحة مشتركة لنا كلنا بتحقيق السلام ونعطى دولة للفلسطينيين”.
 

وقال "كايس" إن الرئيس أنهى حديثه بمغازلة دول الغرب بالقول إن ” حقوق الإنسان تشمل أيضا الحق في التعليم والصحة والعمل والمستقبل والسكن، وبالتالي علينا تطوير مفاهيم حقوق الإنسان، وفي نفس الوقت لا نمنع أحدا من التعبير عن رأيه، ولكن علينا أن نعبر عن رأينا دون أن نؤذي بلدن".

 

الخبر من المصدر..

 

اقرأ أيضا:-

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان