رئيس التحرير: عادل صبري 11:10 مساءً | الثلاثاء 23 أكتوبر 2018 م | 12 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 33° صافية صافية

محاكمة نقيب الصحفيين.. كارت إرهاب

محاكمة نقيب الصحفيين.. كارت إرهاب

صحافة أجنبية

نقيب الصحفيين يحي قلاش

أسوشيتيد برس:

محاكمة نقيب الصحفيين.. كارت إرهاب

جبريل محمد 04 يونيو 2016 15:31

بدأت اليوم السبت محاكمة نقيب الصحفيين، واثنين من أعضاء مجلس اﻹدارة في الاتهامات الموجهة اليهم بنشر أخبار كاذبة، وإيواء صحفيين مطلوبين للسلطات، وهو ما وصفه البعض بأنه جزء خطة حكومية لخلق "حالة من الخوف”.  

 

جاء ذلك في تقرير لوكالة "أسوشيتيد برس" اﻷمريكية للأنباء التي سلطات فيه الضوء على محاكمة نقيب الصحفيين واثنين من أعضاء مجلس إدارة النقابة بتهمتي نشر أخبار كاذبة، وإيواء مطلوبين أمنيا، وتطرقت خلاله لرغبة السلطات في توسيع نطاق السيطرة على صناعة اﻹعلام.

 

نقيب الصحفيين يحي قلاش، وخالد البلشي رئيس لجنة الحريات بنقابة الصحفيين، وجمال عبدالرحيم، حضروا للمحاكمة برفقة عشرات المحامين يقودهم خالد علي المرشح الرئاسي السابق.

 

في الجلسة التي استمرت 10 دقائق، طالب المحامين التأجيل لدراسة القضية، حيث تم تأجيلها لـ18 يونيو الجاري.

 

وردد العشرات هتافات مؤيديه لقلاش والبلشي وعبدالرحيم عقب خروجهم من المحاكمة من بينها "عاش كفاح الصحفيين، وأرفع رأسك عاليا.. أنت صحفي"، ونشرت قوات اﻷمن عشرات من شرطة مكافحة الشغب.

 

وأدنت منظمة العفو الدولية ( أمنستي) المحاكمة، واصفة إياها بأنه جزء من حملة "وحشية" على حرية التعبير.

 

وقال خالد البلشي :" نحن نتعامل مع القضية التي يجب أن ينظر إليها في سياق أوسع للمجتمع، حيث هناك هجوم شامل على الحريات، والصحفيين، وإغلاق المجال العام ﻹنشاء حالة من الخوف".

 

واستجوبت النيابة قلاش وعبدالرحيم والبلشي اﻷحد الماضي لمدة 3 ساعات، ويوم الاثنين رفضوا في البداية دفع الكفالة التي حددتها النيابة والبالغة 10 آلاف جنيه لكل منهما، إلا أنهم أفرج عنهم في اليوم التالي بعد تحويلهم للمحاكمة، ودفع الكفالة.

 

وجاءت المحاكمة بعد أقل من شهر من مطالبة الصحفيين وزير الداخلية بالاستقالة واعتذار الرئاسة، احتجاجا على اعتقال اثنين من الصحفيين كانوا لجأوا لمقر النقابة.

 

وتنفي السلطات اقتحام الشرطة للمبنى، قائلين إن لديهم مذكرة اعتقال، وسعى قلاش في وقت لاحق لنزع فتيل التوتر، واسقاط مطلبه باعتذار الرئاسة، وعدم تكرار مطالبته لوزير الداخلية بالتنحي.


وكانت الوكالة تطرقت في تقرير سابق لرغبة السلطات في توسيع نطاق سيطرتها على صناعة اﻹعلام والترفيه، وظهر في خطاب الرئيس عبد الفتاح السيسي خلال افتتاح المرحلتين اﻷولى، اﻷحد والتي انتقد خلالها أفلام المناطق العشوائية التي تبرز سكان تلك المناطق بصورة متدنية.


ووجه الرئيس السيسي اﻹعلاميين بالتواجد في المناطق الجديدة للتعامل مع قاطني العشوائيات وإلقاء الضوء على اﻹيجابيات لرفع الروح المعنوية للمجتمع.

 

الرابط اﻷصلي 

 

اقرأ أيضا: 

 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان