رئيس التحرير: عادل صبري 05:54 صباحاً | الأحد 19 أغسطس 2018 م | 07 ذو الحجة 1439 هـ | الـقـاهـره 37° صافية صافية

مسؤول روسي: لم نتلق ردا مصريا حول توصياتنا بتعزيز أمن المطارات

مسؤول روسي: لم نتلق ردا مصريا حول توصياتنا بتعزيز أمن المطارات

صحافة أجنبية

موقع سقوط الطائرة الروسية في سيناء

لـ " إيتار تاس":

مسؤول روسي: لم نتلق ردا مصريا حول توصياتنا بتعزيز أمن المطارات

محمد البرقوقي 03 يونيو 2016 16:24

لم تتلق روسيا بعد ردا من مصر على توصياتها فيما يتعلق بتعزيز أمن المطارات

هذا ما ذكره أليكسندر نيرادكو من " روزافياتسيا،" وكالة النقل الجوي الفيدرالية الروسية في تصريحات نقلتها وكالة " إيتار تاس" الروسية للأنباء والتي قال فيها:” قدمنا توصياتنا إلى الزملاء المصريين- ملاحظاتنا ومقترحاتنا بخصوص تعزيز إجراءات الأمن. وليست تلك إجراءات تنظيمية فقط، ولكنها تتعلق أيضا بشراء وتركيب أجهزة ومعدات إضافية وتشغيلها. وتلك عملية تتطلب أموالا طائلة وتستغرق فترة طويلة . ولم نتلقى بعد ردا رسميا على مقترحاتنا من زملائنا في مصر.”

 

وأضاف نيرادكو أن مصر تأخذ في الاعتبار المقترحات الروسية وتعمل بجد على تلك القضية.

 

كان ماكسيم سوكولوف وزير االطيران المدني الروسي قد ذكر في السابق أن المطارات المصرية تعهدت بتلبية المطالب الروسية المتعلقة بمعايير الأمن بحلول نهاية النصف الأول من 2016.

 

وصرح أركادي دفوركوفيتش نائب رئيس الوزراء الروسي مؤخرا أنه من السابق جدا لأوانه حتى الآن الحديث عن استئناف الرحلات الجوية مع مصر، مشيرا إلى أنه من الضروري أولا الانتظار ريثما تلبي مصر كافة المطالب الروسية المتعلقة بتحقيق أمن المطارات.

 

واتخذت السلطات الروسية قرارا بتعليق الرحلات الجوية مع مصر في أعقاب حادثة سقوط الطائرة الروسية " ميتروجيت" بعد انشطارها في أجواء سيناء في الـ 31 من أكتوبر الماضي بعد دقائق من إقلاعها من مطار شرم الشيخ، ما أدى إلى مقتل كافة ركابها الـ224.

 

وتبنى تنظيم الدولة الإسلامية "داعش" حينها مسئوليته عن الطائرة المتفجرة وهي من طراز " ميتروجيت"، وأثارت المأساة أسئلة حول الكيفية التي تُصنع بها المواد المتفجرة على متن الطائرة، وما إذا كان ثمة إخفاقات للأمن المصري في سيناء.

 

وفي أعقاب الحادث، قررت روسيا في نوفمبر الماضي، تعليق الرحلات الجوية السياحية لمصر.

 

كان "الاتحاد الروسي للسياحة" قد أكد في السابق أن موسكو لن تستأنف الرحلات الجوية إلى مصر على خلفية اختطاف طائرة الركاب المصرية، وذلك بعد ترقب كان يشير إلى عودة الرحلات الجوية بين البلدين.

 

يذكر أن "الاتحاد الروسي للسياحة" كان قد بعث برسالة إلى الحكومة المصرية تطالب الأمن المصري بضمان سلامة المجال الجوي، وتحثه على ضرورة اتخاذ تدابير أمنية إضافية، وتأمين المنتجعات والمرافق السياحية في مصر بما يضمن سلامة السائح الروسي قبل استئناف الرحلات المعلقة.


كان دينيس مانتوروف وزير الصناعة والتجارة الروسي قد صرح مؤخرا أن الزيادة المحتملة في مبيعات طائرة الركاب الروسية من طراز سوخوي " إس إس

جيه-100” لمصر ستعتمد على إمكانية استئناف تشغيل خدمات الطيران بين موسكو والقاهرة.

 

وقال مانتوروف لـ " إيتار تاس"::” يرغب شركاءنا في شراء 40 طائرة لكن هذا يعتمد على التوقيت الذي سيتم فيه استئناف الخدمات الجوية مع روسيا.”


لمطالعة النص الأصلي


اقرأ أيضا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان