رئيس التحرير: عادل صبري 02:23 مساءً | الأحد 21 أكتوبر 2018 م | 10 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 33° صافية صافية

بالصور.. "بلدوزر" داعش الوحشي في قبضة جيش الأسد

بالصور.. بلدوزر داعش الوحشي في قبضة جيش الأسد

صحافة أجنبية

بلدوزر داعش قبل أسره

بالصور.. "بلدوزر" داعش الوحشي في قبضة جيش الأسد

محمد البرقوقي 02 يونيو 2016 10:56

على غير المتوقع وقع جلاد داعش الوحشي المُلقب بـ " البلدوزر" أسيرا في قبضة جيش النظام السوري بعد أن ظهر وهو مستلقيا على ظهره في شاحنة ويداه مقيدتان للخلف، وفقا لصحيفة " ديلي ميل" البريطانية.

 

وأظهرت الصور التي نشرتها الصحيفة "البلدوزر"  الذي كان يتولى مهام قطع رؤوس أسرى التنظيم الإرهابي، وهو في وضع مذل، إذ يبدو في وضع نصف عاري، وقد تجمع الأشخاص ليلتقطوا صورا لجسمانه الضخم.

واكتسب جهادي داعش البدين شهرة دموية كواحد من أكثر  مسلحي التنظيم ضراوة وذلك في أعقاب ظهورة في مقاطع فيديو عدة وهو يقطع رؤوس عشرات السجناء وقطع أيادي الشباب أمام الحشود.

 

ولطالما ظهر " البلدوزر" وهو يرتدي زيا أسود وقناعا، حاملا سيفه الضخم الذي يقطع به رؤوس الضحايا.

 مسلح داعش الجبان، على حد وصف   "ديلي ميل"، يظهر دائما مقنعًا ولا يجرؤ على الكشف عن وجهه أمام عدسات الكاميرات.

 

وأضافت أنه يرتدي قناعا طوال الوقت خوفا من كشف هويته، كما تم الكشف عن هوية ذباح داعش السابق "جون"، والذي عرفه العالم باسم "محمد الموازي".

 

" البلدوزر" منوط به قطع رؤوس الرجال وبتر أطراف الأطفال في إطار عمل ما يسمى بـ " لجنة التقطيع" التابعة لـ داعش.

كان صبي سوري في الـ 14 من العمر قد ظهر العام الماضي وهو يحكي كيف قطع الوحش الداعشي المتطرف يده ورجله لرفضه الانضمام إلى تنظيم الدولة.

 

وقال عمر الذي كان يقاتل بين صفوف جماعة معارضة مناهضة لنظام الرئيس السوري بشار الأسد وتم تعذيبه لأكثر من شهر إن البلدوزر جمع حشدا كبيرا من الأطفال و بعد تقييد يده اليمنى وساقه اليسرى، قام بوضع يده على كتلة خشبية وبترها باستخدام سكين جزار، ومن ثم قطع قدمه ووضعها أمامه لكي يراها.

 

 وشرح عمر في حديثه للقناة الرابعة الإخبارية بالتفصيل كيف تعامل معه البلدوزر، قائلا:” وضع يدي على لوح خشبي وبترها بسكينة جزار. ثم بدأ بعد ذلك في قطع رجلي.”

و لم يتمكن عمر من رؤية وجه البلدوزر قاطع يده ورجله، لكنه احتفظ بصورته على الهاتف حيث كان ملثما بقناع أسود.

 

وكان جلاد داعش الوحشي الملقب بـ " البلدوزر" قد ظهر الشهر الماضي أيضا مع عدد من زملائه المسلحين في مقطع فيديو جديد يُظهر ثلاثا من طرق الإعدام البشعة التي يتبعها تنظيم الدولة الإسلامية مع المخالفين أو المنشقين عن صفوفه.

 

وظهرت أولى صور "البلدوزر" في يونيو 2014، وكان يحمل مدفع رشاش يزن 52 كيلوجرام مزودا برصاصات خارقة للدروع الواقية، وهو السلاح الذي يتم تثبيته عادة على الطائرات والأبراج والدبابات.

كما ظهرت له صور أثناء قطعه رؤوس اثنين من المشبه بهم أمام المئات من الرجال والأطفال في محافظة الأنبار العراقية باستخدام سيفه الكبير.

لمطالعة النص الأصلي

 اقرأ أيضا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان