رئيس التحرير: عادل صبري 03:48 صباحاً | الأحد 19 أغسطس 2018 م | 07 ذو الحجة 1439 هـ | الـقـاهـره 37° صافية صافية

بالفيديو.. دليل جديد على قتل الاحتلال فلسطيني بدم بارد

بالفيديو.. دليل جديد على قتل الاحتلال فلسطيني بدم بارد

صحافة أجنبية

السكين تظهر على يمين الصورة بعيدة عن الشاب الشهيد

في جريمة بالخليل ..

بالفيديو.. دليل جديد على قتل الاحتلال فلسطيني بدم بارد

معتز بالله محمد 01 يونيو 2016 15:12

كشفت صحيفة "يديعوت أحرونوت" العبرية أدلة جديدة تثبت تورط جندي إسرائيلي في قتل شاب فلسطيني بدم بارد، رغم أن الشاب الذي حاول القيام بعملية طعن لعدد من جنود الاحتلال كان قد سبق وأصيب بطلق ناري وكان ممدا على الأرض، ولم يعد يمثل خطرا..

 

الصحيفة نشرت فيديو يظهر السكين الذي كان يحمله الشاب الفلسطيني عبد الفتاح الشريف قبل إصابته بعيدا تماما عنه، وبمجرد إقدام الجندي آليئور آزرياه على إعدامه برصاصة في الرأس، قام أحد الجنود بدفع السكين تجاه الشاب القتيل.

 

ووجهت المحكمة العسكرية الإسرائيلية لائحة اتهام ضد الجندي، إذ وجهت له تهمة القتل غير المتعمد للشاب، ومخالفة قوانين الشروع في إطلاق النار، بينما كان الفلسطيني ممددا على الأرض، مصابا، ولا يشكل خطرا على أحد.

 

اللافت أن التسجيل الجديد يثبت كذب الجندي القاتل، الذي زعم أنه قتل الشريف خوفا من استخدامه السكين الذي كان على الأرض قريبا من يده.

 

ويمضي أزرياه، سجنه على ذمة التحقيق وإنهاء الإجراءات القانونية، في اعتقال في المعسكر الذي خدم فيه في مدينة الخليل حيث وقعت جريمة قتل الشاب الفلسطيني.

 

ووقعت الجريمة في 24 مارس الماضي، وفجرها مقطع فيديو التقطه أحد الفلسطينيين لصالح منظمة "بتسليم" الحقوقية الإسرائيلية ويظهر أحد جنود الاحتلال يطلق النار على رأس فلسطيني ملقى على الأرض.

 

وأعلن الاحتلال وقتها أنه قتل فلسطينيين هما عبد الفتاح الشريق ورمزي القصراوي عمر كلاهما 21 عاما بالرصاص بعد أن أصابا أحد جنوده في معبر داخل مدينة الخليل.

 

ويظهر الفيديو أحد الفلسطينيين المصابين راقدا على الأرض وهو لا يزال قادرا على الحركة، قبل إصابته في رأسه، وتنتقل الصورة لجندي يصوب بندقيته ثم يسمع صوت طلقة نارية، ليظهر بعدها الفلسطيني ينزف دماء من رأسه، قبل أن يلفظ أنفاسه.

 

لكن الفيديو الجديد الذي كشفت عنه "يديعوت" يظهر الحقيقة كاملة، وأن الشهيد الفلسطيني لم يكن يشكل خطرا، لأن السكين كان بعيدا للغاية عن متناول يده، الأمر الذي يعد صفعة قاسية لليمين الإسرائيلي المتشدد الذي يصر على تبرير جريمة الجندي بأنه كان معرضا للخطر حال إطلاقه النار على رأس الشاب.

 

الخبر من المصدر..

 

اقرأ أيضا:-

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان