رئيس التحرير: عادل صبري 04:15 مساءً | الثلاثاء 23 أكتوبر 2018 م | 12 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 33° صافية صافية

جارديان: في مصر.. الختان يفترس "ميار"

جارديان: في مصر.. الختان يفترس ميار

صحافة أجنبية

تحذيرات من تزايد ضحايا ختان الإناث

جارديان: في مصر.. الختان يفترس "ميار"

محمد البرقوقي 31 مايو 2016 12:20

بالرغم من حظره رسميًا في العام 2008، لا تزال عادة ختان الإناث في مصر منتشرة على نطاق واسع، ولاسيما في الأماكن الريفية. وتُمارس تلك العادة بين المسلمين والمسيحيين على السواء.

 

هكذا علقت صحيفة " جارديان" البريطانية على واقعة المراهقة ميار محمد موسى، 17 عاما، والتي لفظت أنفاسها الأخيرة في مستشفى بمحافظة السويس أمس الأول الأحد وهي تحت التخدير الكلي، بحسب تصريحات لطفي عبد السميع، وكيل وزارة الصحة بالمحافظة.

 

وذكرت الصحيفة في تقرير منشور اليوم الثلاثاء على نسختها الإلكترونية أن السلطات المصرية المختصة تعكف على التحقيق في مقتل ميار أثناء إجراء عملية ختان بإحدى المستشفيات الخاصة.

 

ونسب التقرير لـ عبد السميع قوله:" هذا شيء يجرمه القانون."

 

وصدر أول حكم قضائي من القضاء المصري في واقعة من هذا النوع ضد طبيب في يناير من العام الماضي، في حين حُكم على والد الطفلة في ذات القضية بالحبس لمدة ثلاثة شهور مع إيقاف التنفيذ.

 

وكانت شقيقة ميار قد أجرت هي الأخرى نفس العملية، مع العلم بأن والدتهما تعمل ممرضة، في حين كان والدهما المتوفى طبيبًا.

 

وأكد عبد السميع أن عملية الختان أجريت للشقيقتين بوسطة طبيبة معتمدة لدى نقابة الأطباء.

 

وأمرت السلطات بغلق المستشفى التي أجريت فيها عملية الختان أمس الاثنين في أعقاب تحويل الشقيقتين إلى مستشفيات أخرى في الوقت الذي استجوبت فيه النيابة مدير المستشفى وأعضاء الفريق الطبي المشارك في العملية، بحسب رواية عبد السميع.

وأجرى مجموعة من الأخصائيين الطبيين عملية تشريح لجثة الضحية للكشف عن أسباب الوفاة.

 

وبالرغم من أن هناك 200 مليون سيدة وفتاة في العالم قد خضعت لعملية ختان، خطت مصر ومعها كل من ليبيريا وبوركينافاسو وكينيا خطوات كبيرة لمكافحة ختان الإناث، وفقا لـ كلوديا كابا، معد تقرير برنامج اليونيسيف التابع للأمم المتحدة والصادر في فبراير الماضي.

 

وذكر التقرير:" سلوك الأمهات في مصر يشهد تغيرا، أيضا."

 

وتابع:" بالرغم من أن 92% من أمهات مصر قد خضعن بالفعل للعملية، ينتوي 35% فقط منهم ختان بناتهن."

 

ودائما ما تتعرض ضحايا عمليات ختان الإناث لمجموعة من التداعيات الصحية السلبية التي تتدرج من النزيف والشعور بالألم أثناء التبول، فضلا عن مضاعفات قاتلة عند الولادة وصدمات نفسية حادة.

لمطالعة النص الأصلي

 اقرأ أيضا:

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان