رئيس التحرير: عادل صبري 10:31 صباحاً | الخميس 16 أغسطس 2018 م | 04 ذو الحجة 1439 هـ | الـقـاهـره 37° صافية صافية

أسوشيتيد برس: محاكمة نقيب الصحفيين تصعيد خطير

أسوشيتيد برس: محاكمة نقيب الصحفيين تصعيد خطير

صحافة أجنبية

على اليسار نقيب الصحفيين يحيى قلاش

أسوشيتيد برس: محاكمة نقيب الصحفيين تصعيد خطير

محمد البرقوقي 31 مايو 2016 11:19

الاتهامات التي يواجهها نقيب الصحفيين يحيي قلاش واثنين من أعضاء النقابة تمثل " تصعيدا خطيرا" كما أنها تجيء في إطار التضييق الذي تمارسه الحكومة على حرية التعبير.

 

جاء هذا في سياق تقرير نشرته وكالة " أسوشيتيد برس" للأنباء والتي سلطت فيه الضوء على قرار النيابة العامة أمس الاثنين بإحالة كل من نقيب الصحفيين يحيي قلاش وجمال عبد الرحيم سكرتير عام النقابة وخالد البلشي مقرر لجنة الحريات بالنقابة لمحاكمة عاجلة بتهمتي بنشر اخبار مغلوطة وإيواء مطلوبين أمنيا.

 

وادانت منظمة العفو الدولية الإجراءات القانونية التي اتخذتها السلطات المصرية ضد قلاش وعلي والبلشي أمس الاثنين وتوجيه التهم المذكروة سلفا لهم.

 

وكانت نيابة وسط القاهرة قد استجوبت قلاش وعلي والبلشي لساعات مساء أمس الأول الأحد. ورفض الثلاثة أمس الاثنين دفع الكفالة التي قررتها النيابة، ليتم احتجازهم في قسم الشرطة، وفقا لما أدلى به البلشي وسيد أبو زيد محامي الدفاع لـ" أسوشيتيد برس."

 

وأضاف البلشي:" رفضنا دفع الكفالة لأن الاتهامات تتعلق بنشر أخبار، ولاي ينبغي  أن تشتمل على حبس أو حتى دفع كفالة"

 

لكن قلاش وعلي والبلشي أخلى سبيلهم، بعد أن دفعت أطراف أخرى الكفالة، لكن من الممكن أن يواجه الصحفيون الثلاثة حكما بالحبس حال إدانتهم.

 

إحالة نقيب الصحفيين واثنين من أعضاء النقابة إلى المحاكمة تجيء بعد أقل من شهر من مطالبة قلاش باستقالة وزير الداخلية مجدي عبد الغفار وتقديم اعتذار رسمي من مؤسسة الرئاسة على خلفية اقتحام رجال أمن مبنى النقابة والقبض على  صحفيين اثنين اثناء اعتصامهما بالنقابة واقتيادهما إلى جهة غير معلومة، بحسب الوكالة الإخبارية.

 

وتابعت: "توترت الأجواء بين الداخلية والصحفيين مؤخرا بعد أن أقدمت الأولى في الأول من الشهر الحالي على خطوة غير مسبوقة لتقتحم نقابة الصحفيين وتلقي القبض على الصحفيين عمرو بدررئيس تحرير بوابة يناير ومحمود السقا الصحفي في نفس البوابة، أثناء اعتصامهما بالنقابة".

 

وكان  بدر والسقا قد اعتصما داخل مقر نقابة الصحفيين، للتنديد بمداهمة قوات الأمن لمنزليهما، بعد إصدار نيابة أمن الدولة العليا قرارًا بضبطهما وإحضارهما، بتهمة التحريض على التظاهر في جمعة الأرض.

 

ونفى وزير الداخلية مجدي عبد الغفار ارتكاب أي مخالفات في القضية، مصرا على أن الصحفيين اعتصما في النقابة بشكل غير قانوني لتجنب الاعتقال.

 

من ناحية أخرى، تطرق تقرير " أسوشيتيد برس" إلى رغبة السلطات في توسيع نطاق سيطرة الحكومة على صناعة الإعلام والترفيه، ما تجلى أمس الاثنين في خطاب الرئيس عبد الفتاح السيسي خلال  افتتاح المرحلتين الأولى والثانية من مشروع الأسمرات بالمقطم أمس الأول الأحد والتي انتقد فيها تناول الأفلام المناطق العشوائية التي تبرز سكان تلك المناطق بصورة متدنية.

 

ووجه السيسي الإعلاميين بالتواجد في المناطق الجديدة للتعامل مع قاطني العشوائيات، وإلقاء الضوء على الإيجابيات لرفع الروح المعنوية لأفراد هذا المجتمع.

 

وشدد السيسي على أن أفلام العشوائيات يجب أن تنتهي، لأنها تصدر فكرة عن سكان تلك المناطق بأنهم "مختلفين" وترسم صورة سلبية وتضع فاصلا بين الشعب وبعضه، وقال: "دول مصريين زي الفل وأنا مش بجاملهم روحوا شوفوهم.. ناس عندهم قيم وأصول وأخلاقيات"، مؤكدا "المفروض منسمحش بالكلام ده تاني وميطلعش حاجة زي دي تاني".

 

وأكد السيسي أنه خلال عامين سيتم القضاء على مشكلة العشوائيات تماما، وإن الحكومة قادرة على حل تلك المسألة

لمطالعة النص الأصلي

 اقرأ أيضا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان