رئيس التحرير: عادل صبري 06:04 مساءً | الثلاثاء 23 أكتوبر 2018 م | 12 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 33° صافية صافية

ميرور: في منتصف يونيو.. الصندوق الأسود يصمت للأبد

ميرور: في منتصف يونيو.. الصندوق الأسود يصمت للأبد

صحافة أجنبية

أجزاء من حطام الطائرة المنكوبة

للطائرة المصرية

ميرور: في منتصف يونيو.. الصندوق الأسود يصمت للأبد

وائل عبد الحميد 29 مايو 2016 22:27

"بعد مرور تسعة أيام على الكارثة، يتزايد القلق في نفوس المحققين. إذ أن الصندوق الأسود سيصمت في منتصف يونيو".

 

جاء ذلك في سياق تقرير بصحيفة الميرور البريطانية حول اقتراب نفاد البطاريات الخاصة بصندوقي تسجيل بيانات وأصوات كابينة القيادة للطائرة المصرية التي سقطت بالبحر المتوسط.
 

ويعول الخبراء على الصندوق الأسود من أجل الحصول على أدلة حول الأسباب الحقيقية لسقوط الطائرة "إيرباص إيه 321 “ التي سقطت بعد عبورها الأجواء المصرية قادمة من مطار شارل ديجول بباريس.
 

ووصفت الميرور  مهمة التحقيقات في ملابسات سقوط الطائرة المنكوبة الخاصة بالرحلة 804 بأنها "سباق مع الزمن" للعثور على الصندوق الأسود قبل أن يتوقف عن إرسال أي تنبيهات.
 

وكانت سفينة فرنسية مجهزة بأجهزة استشعار قوية تحت الماء قد اتجهت صوب منطقة البحث للعثور على الصندوق الأسود.
 

من جانبه، قال  ديدييه بياتون المتحدث باسم البحرية الفرنسية إن السفينة ستصل منطقة البحث بالبحر المتوسط الإثنين على أقصى تقدير.
 

صحيفة الجارديان البريطانية لفتت في تقرير سابق  إلى صعوبة استخراج الصندوق الأسود للطائرة المنكوبة، وفسرت ذلك بقولها: “المهمة غاية في التعقيد بالنظر إلى أن أجهزة التسجيل الخاصة بالرحلة قد تكون غرقت في عمق يزيد عن ألفي متر، وتطلق أجهزة التسجيل تلك إشارات مستمرة تشير إلى مكانها، بيد أنّ هذا يستمر فقط لفترة تتراوح من 4 إلى 5 أسابيع في المياه قبل أن تستنفذ تلك الأجهزة طاقتها".

 

شبكة إن بي سي الأمريكية ذكرت أن الحاجة إلى العثور على الصندوق الأسود للطائرات تتضاءل لا سيما في ظل وجود أجهزة يفترض أن تنقل تلك البيانات عن بعد  إلى حاسوب أرضي.
 

لكن تلك التكنولوجيا الجديدة لم تستخدم بعد بشكل واسع النطاق.

 

رابط النص الأصلي

اقرأ أيضا

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان