رئيس التحرير: عادل صبري 02:28 صباحاً | الاثنين 10 ديسمبر 2018 م | 01 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 20° صافية صافية

في حديقة حيوان سينسيناتي.. ليلة سقوط الغوريلا

في حديقة حيوان سينسيناتي.. ليلة سقوط الغوريلا

صحافة أجنبية

ذكر الغوريلا أثناء إمساكه بطفل صغير

في حديقة حيوان سينسيناتي.. ليلة سقوط الغوريلا

وائل عبد الحميد 29 مايو 2016 20:37

قالت صحيفة الجارديان إن زوار حديقة حيوان سينسيناتي الأمريكية وضعوا أكاليل من الزهور  حزنا على فراق ذكر غوريلا بعد يوم من قتل الحراس له خوفا من فتكه بطفل صغير سقط سهوا في خندق مائي ضحل مكان إقامة الحيوان النادر.

الأحداث المثيرة جرت وقائعها ظهر أمس السبت بالتوقيت الأمريكي، مساء بتوقيت القاهرة.
 

وأخذ زوار الحديقة المذعورين يصيحون في الغوريلا بعد إمساكه بالطفل والهرولة به: “من فضلك، كن هادئا"، بينما صرخت امرأة في صغيرها:  "ماما تحبك".
 

جاء ذلك بينما كان الحيوان النادر الذي يزن 400 رطل يحدق في الطفل ذي الأعوام الأربعة.
 

وأخذ الطفل بدوره ينظر في الحيوان الذي أخذ يتحسس يده وظهره.
 

وفي لحظة ما، بدا ذكر الغوريلا وكأنه ساعد الطفل الصغير على النهوض.
 

وقال شاهدا عيان إنهما اعتقدا أن هارامب، اسم ذكر الغوريلا، حاول إنقاذ الطفل في البداية قبل أن يصيبه التوتر جراء صرخات الزوار.
 

وبعد ذلك، حمل الحيوان الطفل وهرول به إلى منطقة أخرى داخل بيت الغوريلا.
 

وخشية على حياة الطفل من رد فعل الحيوان الخطير، أطلق الحراس طلقة رصاص قتلت هارامب البالغ من العمر 17 عاما.
 

وعلى الفور نُقل الطفل إلى أحد المراكز الطبية لمعالجته.
 

من جانبه، قال ثين ماينارد مدير الحديقة إنه بالرغم من عدم وضوح مهاجمة هارامب للطفل، لكنه حيوان يمتلك قوة هائلة، وفي حالة هياج.
 

وأشار إلى أن إطلاق مادة مهدئة على الحيوان لم يكن سيسكته على الفور، بما لا يزيل الخطر عن الطفل.
 

ومضى يقول: “لقد اتخذوا خيارا صعبا لكنه صحيح،  حيث  أنقذوا حياة طفل، وكان من الممكن أن يتطور الأمر إلى ما لا يحمد عقباه".
 

وذكرت مسؤولو الحديقة أن الطفل قفز بين الحواجز داخل بيت الغوريلا وسقط من مسافة تناهز عشرة أقدام بالداخل.
 

وأفادت شاهدة عيان أنها  رأت الطفل خلف السور قبل سقوطه، وصرخت فيه للعودة مجددا، وأخذ الجميع يصرخون لكن الأمر كان سريعا".

 

شاهد الفيديو 
 

http://www.youtube.com/watch?v=slXrxohStTw

 

 

 

رابط النص الأصلي 

اقرأ أيضا

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان