رئيس التحرير: عادل صبري 02:22 مساءً | السبت 18 أغسطس 2018 م | 06 ذو الحجة 1439 هـ | الـقـاهـره 37° صافية صافية

ميدل إيست آي: منع باحثة أمريكية من دخول مصر

ميدل إيست آي: منع باحثة أمريكية من دخول مصر

صحافة أجنبية

الباحثة الأمريكية أدا بيتيوالا (أرشيفية)

ميدل إيست آي: منع باحثة أمريكية من دخول مصر

وائل عبد الحميد 29 مايو 2016 19:19

قال موقع ميدل إيست البريطاني إن السلطات المصرية منعت الباحثة الأمريكية أدا بيتيوالا من دخول البلاد تحت مزاعم خطورتها على "الأمن القومي".

بتيوالا هي مواطنة أمريكية متزوجة من مصري وتدرس الماجستير حول العلاقة بين بوليوود والثقافة العربية.
 

الثلاثاء الماضي، وصلت بيتيوالا  من باريس إلى مطار القاهرة بصحبة زوجها لكن تم احتجازها واستجوابها على مدى ثلاث ساعات، بحسب الموقع البريطاني.

 

وفي أعقاب الاستجواب، جرى اقتياد الباحثة إلى حجرة منعزلة داخل المطار، ومنعت من الطعام والماء أو حتى دخول الحمام، بحسب زعمها.
 

وكتبت بيتيوالا عبر حسابها على فيسبوك: “لقد جلست بالقرب من مكان احتجاز مهاجرين سوريين عوملوا بشكل مهين وشديد القسوة وبكلمات لا أستطيع تكرارها".
 

وتابعت: “شاهدت غرفة مليئة بالأسرة، بها امرأة نيجيرية حامل حاولت تهدئتي لا سيما وأنني كنت أصيح وأحسست أنني على وشك فقدان الوعي".
 

ومضت تقول: “رغم أن هذه النيجيرية محتجزة منذ 15 يوما في هذه الغرفة المجهزة بشكل أفضل للمعيشة لكنها هي من كانت تواسيني".
 

ونقل ميدل إيست آي عن بيتيوالا قولها إنها لا تدري حقا لماذا تم منعها من دخول مصر.
 

وأشارت إلى أن السلطات أطلقت سراحها بعد 8 ساعات وأخبرت أن وجودها يسبب مشكلة تتعلق بـ "الأمن القومي".
 

وفي النهاية، طارت بيتيوالا إلى ألمانيا بصحبة زوجها بعد أن أخبرتها السفارة الأمريكية أن المسألة "خارج أيديها".
 

وواصلت قائلة: “بعد رفض مصر دخولي البلاد، بات من المستحيل معرفة كيف سألتقي مع زوجي لا سيما في ظل الصعوبات التي يجدها المصريون للحصول على تأشيرات في معظم البلدان".
 

وأردفت: “لقد كنت ساذجة عندما اعتقدت أن مسؤولي الهجرة في مصر سوف يصدقون أنني أنتظر شهورا للقاء زوجي، وأنني قضيت فصلا دراسيا كاملا للتخطيط لذلك، لا سيما وأن مصر هي البلد التي شهدت حبنا، والتي قضيت فيها نصف حياتي".
 

واختتمت قائلة: “ما زلت أفكر في مصر، معظم حياتي ترتبط بتلك الدولة، إما من خلال زوجي أو اهتماماتي الشخصية، لكني الآن خائفة جدا من العودة إلى مطار القاهرة".

الأسبوع الماضي أيضا، رفضت سلطات المطار دخول الصحفي الفرنسي ريمي بيجاجليو مراسل   صحيفة "لا كروا" دون إبداء أسباب.

 

نيويورك تايمز ذكرت أن ضباطا أمنيين احتجزوا بيجاجليو في مطار القاهرة أول أمس الإثنين بينما كان عائدا إلى مصر بعد عطلة دامت 10 أيام.

 

واحتجز بيجاجليو لمدة 30 ساعة قبل أن تتخذ السلطات قرارا بترحيله دون إبداء أي أسباب، وفقا لـ "لاكروا".


الخارجية الفرنسية ذكرت أنها تأسف بشدة" على القرار المصري بترحيل بيجاجليو،  وحثت القاهرة على إعادة النظر في القرار.


من جانبه، أكد السفير صلاح عبد الصادق، رئيس الهيئة المصرية للاستعلامات ترحيل الصحفي الفرنسي، وأضاف أنه لا يمتلك معلومات كاملة حول أسباب ذلك، وفقا لنيويورك تايمز.

 

رابط النص الأصلي

 

اقرأ أيضا

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان