رئيس التحرير: عادل صبري 11:36 مساءً | الأحد 19 أغسطس 2018 م | 07 ذو الحجة 1439 هـ | الـقـاهـره 37° صافية صافية

اليونان تخطف السياح الروس من مصر

اليونان تخطف السياح الروس من مصر

صحافة أجنبية

السياح الروس هجروا شرم الشيخ

إنترناشونال بزنس تايمز:

اليونان تخطف السياح الروس من مصر

محمد البرقوقي 28 مايو 2016 11:21

 

العلاقات المتوترة بين روسيا من ناحية وبين كل من تركيا ومصر من ناحية أخرى قد دفعت السياح الروس إلى الذهاب إلى اليونان لقضاء العطلات.

هكذا استهلت صحيفة " إنترناشونال بزنس تايمز" الأمريكية الإلكترونية تقريرها الذي سلطت فيه الضوء على المشاحنات السياسية الدولية، التي أجبرت السياح الروس على اختيار شواطئ اليونان، بدلًا من مصر وتركيا.

 

ونسب التقرير لـ رابطة مشغلي السياحة الروسية أنّه وبالرغم من المشكلات الاقتصادية وأزمة اللاجئين الحالية التي تواجهها، سجلت اليونان زيادة بأكثر من 500% في عدد السياح الروس الوافدين إليها، نقلاً عن صحيفة " موسكو تايمز" الروسية.

 

وأضافت الرابطة أنَّ 10 آلاف روسي قد سافر إلى اليونان في مارس الماضي، بزيادة نسبتها 523.6% من عام سابق، موضحة أنهم أنفقوا قرابة 9 ملايين دولار في شهر مارس فقط.

 

واعتاد السياح الروس السفر إلى كل من مصر وتركيا بأسعار طيران رخيصة، وبلغ عدد السياح الروس الذين زاروا مصر 3 ملايين شخصًا في العام 2014 ، ليساهموا بصورة إيجابية في الاقتصاد المأزوم للبلد الواقع شمالي إفريقيا.

 

وفي أعقاب سقوط طائرة الركاب الروسية من طراز " ميتروجيت" في سيناء في الـ 31 من أكتوبر الماضي ومقتل كافة ركابها الـ 224، أسهمت القيود التي فرضتها السلطات الروسية على حركة السفر لمصر في استبدال السياح الروس مصر بمقاصد سياحية أخرى.

 

وبالمثل، فقد تسبب حادث إسقاط تركيا لطائرة عسكرية روسية في شهر نوفمبر الماضي بزعم دخولها المجال الجوي التركي، في تدهور العلاقات بين موسكو وأنقرة وفرض حظر على السفر إلى تركيا.

 

ووصل الرئيس الروسي فلاديمير بوتين إلى اليونان أمس الجمعة في أول زيارة له إلى بلد في الاتحاد الأوروبي منذ عدة شهور في الوقت الذي تراجعت فيه العلاقة بين موسكو وبلدان الاتحاد على خلفية الأزمة الأوكرانية.

 

وأكد بوتين في مقالة له بصحيفة "كاثيميريني" اليونانية اليومية على العلاقات الاقتصادية والتاريخية الوثيقة بين موسكو وأثينا، معربة عن أمله في ضخ استثمارات اقتصادين بين البلدين في المستقبل.

 

وأضاف بوتين:” مئات الآلاف من السياح الروس يزورون اليونان سنويًا، ويستجمون على الشواطئ الخلابة ويتعرفون على التراث اليوناني الخصب والمعالم المعمارية الخالدة.”

 

وتابع:” السياحة تسهم في التنمية الاقتصادية لليونان، بالإضافة إلى توسيع دائرة التواصل المباشر بين الشعبين وتعزيز أواصر الصداقة بين المواطنين من كلا البلدين.”

 

ويعاني القطاع السياحي في مصر أصلاً من متاعب وركود غير مسبوق بسبب الأحداث السابقة؛ حيث تشير الأرقام الرسمية إلى أن 346 ألفا و500 سائح أجنبي زاروا مصر خلال شهر فبراير الماضي، مقارنة بــ640 ألفاً و200 زاروا البلاد خلال الشهر ذاته من العام الماضي، وهو ما يعني أن حركة السياحة إلى مصر هوت إلى النصف تقريباً.

 

وكانت مصر قد استقبلت في العام 2010 أكثر من 15 مليون سائح أجنبي، لكن هذا الرقم انخفض إلى ما دون العشرة ملايين سائح خلال العام 2014. وفي العام 2015 تلقى القطاع السياحي المصري ضربة بسبب حادثة الطائرة الروسية، فيما يأتي حادث الطائرة المصرية الجديد ليشكل ضربة ثانية للقطاع.

 

وتعتبر السياحة القطاع الأهم بالنسبة للاقتصاد المصري، حيث إن 14% من تدفقات النقد الأجنبي تأتي إلى البلاد من خلال الأفواج السياحية التي تزور مصر، في الوقت الذي يعاني فيه المصريون من شح في الدولار الأمريكي وأزمة غير مسبوقة تسببت بارتفاع سعر صرفه في السوق السوداء إلى مستويات تاريخية.

لمطالعة النص الأصلي

اقرأ أيضا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان