رئيس التحرير: عادل صبري 03:44 مساءً | الخميس 13 ديسمبر 2018 م | 04 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

ميرور: قطع اللسان.. عقوبة الخيانة في داعش

ميرور: قطع اللسان.. عقوبة الخيانة في داعش

صحافة أجنبية

داعش تنفذ إجراءات وحشية لمنع هروب المسلحين

ميرور: قطع اللسان.. عقوبة الخيانة في داعش

محمد البرقوقي 26 مايو 2016 12:21

قام تنظيم الدولة الإسلامية " داعش" بقطع ألسنة 5 أشخاص من مسلحيه بعد محاولتهم الهروب من القوات العراقية التي تجتاح مدينة الفلوجة الواقعة تحت قبضة الجماعة الإرهابية.

 

ونسبت صحيفة " ميرور" البريطانية لمصدر في الفلوجة شهادته التي أدلى بها لموقع " العراق نيوز دوت كوم" الإخباري والتي قال فيها إن " عصابة داعش الإرهابية قامت بقطع ألسنة 5 من أفرادها حاولوا الهروب من المدينة وذلك بموجب حكم صدر مما يسميه التنظيم المتشدد بـ المحكمة الشرعية."

 

وأضاف المصدر:" اقترف داعش تلك الجريمة في العلن على مرأى من عدد من مسلحي التنظيم والمواطنين العاديين."

 

ورأت الصحيفة أن "داعش" ربما كان يهدف من تلك الفعلة الوحشية إلى ترهيب المنشقين والأشخاص الذين يعيشون في ظل حكمهم البربري، وتخويفهم من التفكير في الهروب.

 

وأوضحت الصحيفة أنه وفي الوقت الذي يخسر فيه مسلحو داعش السيطرة على مناطق كبيرة في العراق بفضل الغارات الجوية التي يشنها طيران التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة  الأمريكية على البنية التحتية النفطية، بدأ الذعر يتسلل إلى نفوس بعض المسلحين الذين فضلوا النجاة بأنفسهم من هذا التنظيم المتشدد.

 

وأثنى رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي مؤخرا على " النجاحات الكبيرة" التي حققتها القوات العراقية، بعد ساعات من إطلاق عملية عسكرية تستهدف استعادة السيطرة على الفلوجة، معقل تنظيم الدولة الإسلامية.

 

ونجحت القوات العراقية في طرد مسلحي "داعش" من بعض المناطق الزراعية في المدينة.

 

وغالبا ما يُخضع مسلحو تنظيم الدولة الأسرى لوسائل إعدام بشعة ويقومون بتصوريهم في إطار حملتهم الدعائية  الساعية إلى إبراز قوة التنظيم، وتشتمل تلك الوسائل الوحشية على إغراق الأشخاص في قفص بحمام سباحة وتعليق متفجرات في رؤوس الأشخاص وتوصيلها بأسلاك وكذا حرق الرهائن أحياء في أقفاص حديدية.

 

ويرى المحللون في الشرق الأوسط أن "داعش" سرع من وتيرة حملته الدعائية في الشهور الأخيرة نظرا لخسارته مناطق واسعة في كل من العراق وسوريا في حربه مع الخصوم.
 

لمطالعة النص الأصلي

 اقرأ أيضا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان