رئيس التحرير: عادل صبري 01:34 مساءً | الاثنين 15 أكتوبر 2018 م | 04 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

واشنطن بوست: ترحيل بيجاجليو أحدث حلقات قمع الصحافة

 واشنطن بوست: ترحيل بيجاجليو أحدث حلقات قمع الصحافة

صحافة أجنبية

الصحفي الفرنسي ريمي بيجاجليو

واشنطن بوست: ترحيل بيجاجليو أحدث حلقات قمع الصحافة

محمد البرقوقي 26 مايو 2016 09:23

مصر ترحل صحفيا فرنسيا في أحدت حلقات مسلسل  قمع الصحافة"  هكذا عنونت صحيفة  " واشنطن بوست" الأمريكية تقريرا لها سلطت فيه الضوء على قضية بيجاجليو" target="_blank">ريمي بيجاجليو مراسل صحيفة " لا كروا" الفرنسية احتجزته السلطات المصرية في مطار القاهرة الإثنين الماضي بينما كان عائدا إلى مصر بعد عطلة دامت 10 أيام قبل أن تقوم بترحيله إلى بلاده.

 

وذكر التقرير أن ترحيل بيجاجليو الذي جاء بدون إبداء أية اسباب، وفقا للمراسل الفرنسي، يعد الحلقة الأحدث في مسلسل القمع والتضييق الحكومي على حرية التعبير والإعلام في مصر.

 

وكان بيجاجليو الذي يعمل لعدة مطبوعات، من بينها " لا كروا" اليومية الكاثوليكية و" راديو " آر تي إل"  مقيما في مصر منذ العام 2014، عائدا من قضاء أجازة له في فرنسا حينما مُنع من دخول الأراضي المصرية الاثنين الماضي.

 

وأكد بيجاجليو أن لديه تصريح عمل وأرواق رسمية تجعل عمله الإعلامي في مصر قانونيا، مضيفا أنه قد احتجز لمدة 30 ساعة في مطار القاهرة قبل صدور أوامر بترحيله إلى باريس.

 

وتحدث بيجاجليو لصحيفة " واشنطن بوست" الأمريكية عبر الهاتف من باريس، قائلا إن السلطات المصرية صادرات هاتفه المحمول وقامت بفحص ما عليه من صور، علاوة على مصادرة جواز سفره ومنعه من التحدث مع مسئولي سفارة بلادده في القاهرة أو حتى أفراد أسرته حتى مساء الاثنين الماضي.

 

وقال بيجاجليو:" لم أفهم ماذا جرى إطلاقا، ولا أعرف حتى الآن أسباب منعي من دخول مصر،" لكنه نفى أن يكون قد تعرض لمعاملة سيئة.

 

وحاول السفير الفرنسي في القاهرة التدخل بنفسه لحل المسألة لكنه لم ينجح في وقف عملية الترحيل، مطالبا السلطات المصرية بإعادة النظر في القرار، وفقا لبيان صادر عن وزارة الخارجية الفرنسية.

 

وكان المتحدث باسم وزارة الخارجية الفرنسية رومان نادال قال في وقت سابق "فرنسا تأسف بشدة لقرار السلطات المصرية، كونها تدافع عن عن حرية التعبير وحرية الصحافة في جميع أنحاء العالم".

 

وأوضح أن وزير الخارجية الفرنسية جان مارك أيرولت تطرق إلى وضع بيجاجليو أمس الأول الثلاثاء مع نظيره المصرى سامح شكرى، وأن السفير الفرنسى فى القاهرة قدم مذكرات عدة للسلطات المصرية "لإعادة النظر فى قرارها".

 

وإزاء تلك الخطوة وجه المراسلون الفرنسون في مصر انتقادات حادة للقرار المصري، وكتبوا خطابا احتجاجا على ترحيل زميلهم.

 

وقال الخطاب: "الصحفي ريمي بيجالو بـ (لاكروا، أر تي أل) مراسل في القاهرة منذ عامين، رفضت السلطات المصرية دخوله البلاد بعد وصوله إلى مطار القاهرة يوم الاثنين الموافق الـ 23 مايو 2016 عقب عودته من فرنسا، حيث إنه معتمد من قبل السلطات المصرية، ويحمل تأشيرة سارية، ورغم ذلك احتجز لمدة 30 ساعة في مطار القاهرة".

 

وأضاف الخطاب:" وعلى الرغم من تدخل السفارة الفرنسية، طرد زميلنا دون أي سبب، ولم يكن له أي خيار سوى الرحيل. جميع المراسلين الفرنسيين في مصر يستنكرون القمع المتزايد من قبل السلطات تجاه وسائل الإعلام المصرية والأجنبية من خلال: المراقبة، والترهيب، والتوقيف، والكبت، والطرد والاعتقال."

 

وتابع: " نعرب عن تضامننا العميق مع زميلنا بيجاجليو" target="_blank">ريمي بيجاجليو الذي منع ظلما من ممارسة مهنته. ونحن نحث السلطات المصرية على توضيح طبيعة وأسباب هذا القرار."

 

وحلت مصر في المرتبة الـ 158 في قائمة تضم 180 دولة على مؤشر حرية الصحافة في العام 2015، وفقا لمنظمة " مراسلون بلا حدود" المعنية بالدفاع عن حرية التعبير.
 

__لمطالعة النص الأصلي

 اقرأ أيضا

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان