رئيس التحرير: عادل صبري 01:18 صباحاً | السبت 18 أغسطس 2018 م | 06 ذو الحجة 1439 هـ | الـقـاهـره 37° صافية صافية

نيويورك تايمز: اليمين المتطرف يغزو أوروبا

نيويورك تايمز: اليمين المتطرف يغزو أوروبا

صحافة أجنبية

حزب الحرية ظهر بقوة على الساحة السياسية

نيويورك تايمز: اليمين المتطرف يغزو أوروبا

جبريل محمد 25 مايو 2016 13:18

المرشح عن حزب الحرية اليميني المتطرف في النمسا خسر الانتخابات الرئاسية في البلاد الاثنين الماضي، ومع ذلك، فإن المكاسب الانتخابية التي حققتها الأحزاب اليمينية في عدد متزايد من البلدان الأوروبية كان كبيرا، وسط أزمة المهاجرين، والنمو الاقتصادي البطيء وتزايد خيبة الأمل مع الاتحاد الأوروبي.

 

الأحزاب اليمينية شملت أطياف سياسة واسعة، من الشعوبية والقومية إلى الفاشية الجديدة واليمين المتطرف.

 

صحيفة "نيويورك تايمز" رصدت صعود اليمين المتطرف في حوالي 20 بلدًا أوروبيًا من خلال "انفوجراف" يوضح صعود هذه اﻷحزاب، مما يظهر القارة العجوز تتجه نحو  التشدد.

 

النمسا

نوربرت هوفر عضو حزب الحرية المناهض للهجرة برز بشكل واضح على أنه الأوفر حظا في الجولة الأولى من الانتخابات الرئاسية في النمسا أبريل الماضي، وحصل على 35.1 % من الاصوات.

 

في انتخابات الاعادة الاحد الماضي، حصل على 49.7 % من الأصوات، وخسر بصعوبة أمام الكسندر فان  دير بيللين، أستاذ الاقتصاد البالغ من العمر 72 عاما وزعيم حزب الخضر السابق.

 

ورغم خسارته الانتخابات، هوفر يظهر ﻷول مرة حزب الحرية، الذي أسسه النازيين السابقين، والقوميين عام 1950، يقترب من الفوز بـ 50 % من أصوات الناخبين.

 

حملة هوفر ركزت على تعزيز حدود البلاد وجيشها، والحد من قدوم المهاجرين، وتفضيل النمساويين في سوق العمل.

 

الحزب اليميني المتطرف، الذي شعاره "النمسا أولا،" لديه 40 من 183 مقعدا في المجلس الوطني.

 

بولندا

حزب "القانون والعدالة" اليمني المتطرف في بولندا نجح في العودة إلى الحكومة بعد فوزه بـ 39% من أصوات الناخبين خلال الانتخابات البرلمانية  عام 2015.

 

الحزب أسسه عام 2001 "ليخ كاتشينسكي" وشقيقه التوأم "ياروسلاف"، القانون والعدالة فاز بالسلطة لاول مرة عام 2005، ليصبح "ليخ" الرئيس و"ياروسلاف" في نهاية المطاف، رئيس وزرائه.


 

في عام 2010، توفي "ليخ كاتشينسكي" عدد كبير من القيادات العليا في بولندا جراء تحطم طائرة خلال هبوطها في مطار قرب سمولينسك في روسيا، "ياروسلاف كاتشينسكي" الذي لم يكن على متن الطائرة الآن يقود اليمين البولندي.


 

المجر

فيكتور اوربان وحزبه اليميني "فيدس" يعمل بالتعاون مع الحزب الديمقراطي المسيحي، وفاز في أخر الانتخابات البرلمانية في المجر، اﻷمر الذي أقلق العديد من الزعماء الغربيين بسبب حكمه الاستبدادي بشكل متزايد، الحزب أيضا فاز بشكل حاسم في التصويت للبرلمان الأوروبي في مايو 2014.

 

حزب "جوبيك" اليميني المتطرف والمناهض للهجرة والقومي، فاز بـ 20 % من الاصوات في الانتخابات البرلمانية التي جرت عام 2014، مما جعلها ثالث أكبر حزب في المجر.

 

وتشمل سياسة الحزب اجراء استفتاء على عضوية الاتحاد الأوروبي،ورفض استقبال اللاجئين، ويرغب جوبيك في زيادة الإنفاق الحكومي على المواطنين من أصل مجري الذين يعيشون في الخارج، وتشكيل وزارة جديدة مخصصة لدعمهم.

 

وفي 2012 اقترح الحزب مشروع قانون يستهدف مثليون جنسيا، ويشمل تجريم تعزيز "الانحراف الجنسي" مع عقوبة تصل للسجن ثماني سنوات.

 

في أواخر أبريل، قال زعيم الحزب، "غابور فونا" إن جوبيك فصل نصف قيادته في خطوة رأى بعض المحللين أنها محاولة لتطهير معظم العناصر المتطرفة من الحزب قبل محاولته الوصول لسدة الحكم في المجر بحلول عام 2018.


 

السويد

"ديمقراطيو السويد" الحزب اليميني المتطرف، الذي تصل جذوره إلى الحركة البيضاء- فاز بـ 13% من الاصوات في الانتخابات التي جرت سبتمبر 2014، وحصد بموجبه 49 من 349 مقعدا في البرلمان.

 

لعدم رغبة اﻷحزاب الرئيسية في تشكيل ائتلاف مع "ديمقراطيو السويد" الذي يقوده جيمي اكيسون، يحكم البلاد حاليا ائتلاف هش من الحزب الاشتراكي الديمقراطي وحزب الخضر.

 

ويدعو الحزب لتقييد الهجرة بشدة، ويعارض انضمام تركيا للاتحاد الأوروبي، ويطالب باستفتاء على عضوية الاتحاد الأوروبي.


 

اليونان

صعود حزب الفجر الذهبي -الذي تأسس عام 1980- الذي يمثل الفاشية الجديدة أثار المخاوف الدولية عندما دخل البرلمان اليوناني لأول مرة عام 2012، بعد فوزه بـ 18 مقعدا. وجاءت نتائج الانتخابات وسط أزمة الديون، وما يترتب عليها من تدابير تقشفيه في البلاد.

 

الحزب، الذي وصفه مفوض مجلس أوروبا لحقوق الإنسان عام 2013 بأنه "النازيين الجدد"، يحمل وجهات نظر متطرفة ومعادية للمهاجرين، وتفضل اتفاقية دفاع مع روسيا، ويرى أن الاتحاد اﻷوروبي سبب أزمة اليونان.

 

في سبتمبر 2013، اعتقلت السلطات اليونانية عشرات من كبار المسؤولين في الفجر الذهبي، بما في ذلك أعضاء البرلمان وزعيم الحزب، ووجهت إليه تهمة تشكيل تنظيم اجرامي.

 

الفجر الذهبي - الذي فاز مرة ثانية بـ 18 مقعدا في الانتخابات البرلمانية التي جرت سبتمبر الماضي- كان يلتزم الصمت مع بداية أزمة المهاجرين في اليونان، ولكن في الأسابيع الأخيرة أعضاء في الحزب تظاهروا في المناطق التي يعيش فيها اللاجئين.

 

ومنذ اطلاق سراح أعضاء الحزب مع استمرار محاكمتهم، قال زعماء إن "الفجر الذهبي" يخطط للعديد من الاحتجاجات في أنحاء البلاد ضد ما يحذرون هو "أسلمة اليونان".


 

فرنسا

"الجبهة الوطنية" حزب قومي يستخدم الخطاب الشعبوي لتعزيز مواقفه المعادية للمهاجرين الاتحاد لأوروبي.

 

الحزب يفضل السياسات الاقتصادية الحمائية، وتضييق الخناق على الإعانات التي تقدمها الحكومة للمهاجرين، بما في ذلك الرعاية الصحية، وتقليل أعدد المهاجرين.

 

تأسس الحزب عام 1972، من جانب المتعاطفين والمتعاونين مع النازيين وأعضاء في نظام فيشي، ويقود الجبهة الوطنية حاليا "مارين لوبان" التي تولت السلطة من والدها جان ماري لوبان في عام 2011.

 

وتحاول لوبان تحسين صورة الحزب حاليا، بعدما كان والدها يستخدم لغة معادية بشكل علني للسامية، والكلمات العنصرية.

 

وفي الجولة الأولى من الانتخابات المحلية في ديسمبر الماضي، فازت الجبهة الوطنية بحوالي 27 %، ولكن في جولة الإعادة خسر الحزب في 13 منطقة.

 

ومن المتوقع أن تكون لوبان مرشحة الحزب في الانتخابات الرئاسية عام 2017، والوصول للجولة الثانية.


 

ألمانيا

حزب "البديل من أجل ألمانيا" بدأ منذ ثلاث سنوات كحركة احتجاج ضد عملة اليورو، وفاز بحوالي 25 % من الأصوات في انتخابات الولايات اﻷلمانية مارس الماضي، في تحد جديد لشكل السياسة اﻷلمانية السابقة.


 

الحزب فشل في الفوز بمقاعد في البرلمان الألماني عام 2013 حيث لم يتجاوز عتبة الـ 5 %، إلا أنه حاليا حقق ما بين 10 لـ 12 %، ومن المتوقع أن يكون أول حزب يميني يدخل البرلمان منذ نهاية العالم الحرب العالمية الثانية.

 

شعبية الحزب ظهرت بقوة بعد الاعتداءات الجنسية ليلة رأس السنة الجديدة في كولونيا

 

وقالت فروك بيتري (40 عاما) زعيم الحزب، إن تأمين الحدود قد يحتاج لتحويل البنادق باتجاه من يعبر الحدود بطريقة غير شرعية، وتبنى الحزب سياسة جديدة شعارها "الإسلام لا ينتمي إلى ألمانيا"، ويدعو لفرض حظر على بناء المساجد.

 

الرابط اﻷصلي

 

اقرأ أيضا: 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان