رئيس التحرير: عادل صبري 05:47 مساءً | الأربعاء 15 أغسطس 2018 م | 03 ذو الحجة 1439 هـ | الـقـاهـره 37° صافية صافية

على جثث الأسرى.. ليبرمان في أحضان نتنياهو

على جثث الأسرى.. ليبرمان في أحضان نتنياهو

صحافة أجنبية

ليبرمان يخرج منتصرا من المفاوضات

على جثث الأسرى.. ليبرمان في أحضان نتنياهو

معتز بالله محمد 25 مايو 2016 12:22

نشرت صحيفة "معاريف" تفاصيل الاتفاق بين رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو ورئيس حزب "إسرائيل بيتنا" أفيجدور ليبرمان، الذي انضم بموجبه الأخير للائتلاف الحكومي.

 

وقالت الصحيفة إن بانضمام الحزب اليميني المتشدد (6 مقاعد في الكنيست) جرى توسيع الائتلاف ليصل إلى 66 عضو كنيست (من أصل 120) بدلا من 61 اليوم.

 

وحصل حزب ليبرمان على حقيبة الدفاع التي سيتولاها بنفسه فضلا عن انضمام وزير من قبل"إسرائيل بيتنا" إلى اللجنة الوزارية لشئون التشريع، إضافة إلى وزارة الاستيعاب والهجرة.

 

كذلك بموجب الاتفاق يحصل الحزب على منصب نائب رئيس الكنيست، وعضوية اللجنة الاقتصادية، ويتولى وزير من قبل حزب ليبرمان أيضا منصب عضو في المجلس الوزاري المصغر للشئون الاجتماعية والاقتصادية، وعضو في اللجنة الوزارية لشئون الرموز والمراسم.

 

وفي مسألة فرض عقوبة الإعدام على الفدائيين الفلسطينيين الذي اصطلح الإعلام العبري على وصفهم "المخربين"، حقق ليبرمان إنجازا كبيرا من خلال التوصل إلى تعديل القانون الحالي عبر الاكتفاء بتصويت قاضيين بالمحكمة العسكرية من أصل ثلاثة على إعدام الأسير الفلسطيني، بعد أن كان القانون ينص على أن قرار الإعدام يجب أن يتخذ بإجماع القضاة الثلاثة.

 

بند آخر، اعتبرته الصحيفة نجاحا للمستوطن ليبرمان، تمثل في بلورة الحكومة مشروع قانون يسمح بتصويت الإسرائيليين في الخارج.

 

من جهة أخرى، سيكون "إسرائيل بيتنا" ملزما بدعم الميزانية للعامين القادمي 2017- 2018. كان نتنياهو ووزير ماليته موشيه كحلون قررا مؤخرا أن تكون ميزانية اسرائيل القادمة لمدة عامين.

 

كذلك ومن ضمن الاتفاقات التي تمخضت عنها المفاوضات بين نتنياهو زعيم حزب الليكود، وليبرمان، تأييد الحزبين لسن قانون أساسي يسمح للمحكمة العليا بإبطال قوانين سنها الكنيست بأغلبية 8 من أصل 15 قاضي بالمحكمة.

 

بند آخر توافق عليه الطرفان، يضمن عدم تأييد الكتل الائتلافية لأي قرارات في مجال الإعلام دون تصديق وزير الإعلام، والذي هو حاليا نتنياهو نفسه. بكلمات أخرى منح رئيس الوزراء “فيتو” في كل ما يتعلق بالإعلام.
 

ونص الاتفاق على أن القوانين المتعلقة بالدين والدولة، لا يتم دفعها، أو التصديق عليها أو سنها بدون موافقة الكتل الائتلافية بالإجماع. كما يعمل الليكود وإسرائيل بيتنا على تشكيل مجلس وزاري مصغر (كابينت) للاستيعاب والهجرة، يتولى وزير من قبل حزب ليبرمان رئاسته.

 

كذلك وافق نتنياهو على شرط ليبرمان الرئيسي بوضع خطة لرفع مخصصات التقاعد للمهاجرين الروس إلى إسرائيل، وشمل الاتفاق جميع مخصصات التقاعد، وليست التابعة للمهاجرين الروس فقط، بتمويل تقدر قيمته بين 1.3 إلى 1.4 مليار شيكل.

 

وتكمن مشكلة الروس الذين هاجروا لإسرائيل في التسعينيات في أنهم لم يقضوا ما يكفي من السنوات التراكمية المطلوبة للحصول على مخططصات التقاعد، ما أثر سلببا على المبالغ التي يتلقونها.

 

وزير المالية موشيه كحلون كان قد أبدى اعتراضا شديدا على الطلب، معتبرا أنه يميز الروس على غيرهم من شرائح المجتمع الإسرائيلي.

 

يشار إلى أن ليبرمان (58) عاما من مواليد مولدوفا (الاتحاد السوفيتي السابق) انتقل لإسرائيل في العشرينات من عمره، سبق وشغل منصب وزير خارجية إسرائيل في حكومة نتنياهو، وعرف بعدائه الشديد للعرب والمسلمين وبتصريحات المستفزة، ومن بينها تهديده بقصف السد العالي وإعادة احتلال قطاع غزة واغتيال القيادي بحركة حماس إسماعيل هنية.

 

الخبر من المصدر..

اقرأ أيضا:-

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان