رئيس التحرير: عادل صبري 03:50 صباحاً | الثلاثاء 23 أكتوبر 2018 م | 12 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 33° صافية صافية

غضب فرنسي بعد طرد مصر مراسل "لا كروا" و"أرتي أل"

غضب فرنسي بعد طرد مصر مراسل لا كروا وأرتي أل

صحافة أجنبية

بيجاجليو يعمل مراسلا في مصر منذ عامين

غضب فرنسي بعد طرد مصر مراسل "لا كروا" و"أرتي أل"

عبد المقصود خضر 25 مايو 2016 12:09

أبدت باريس "أسفها الشديد” لطرد السلطات المصرية مراسل صحيفة لاكروا الكاتوليكية وراديو "آر تي آل" الفرنسيين من القاهرة ريمي بيجاجليو دون تقديم اي مبرر.

 

وبحسب ما ذكرت صحيفة "لوباريزيان" الفرنسية فإن بيجاجلو يعمل مراسلا في مصر منذ عامين، وتم ترحيله مساء أمس الثلاثاء عقب احتجازه في مطار القاهرة بعد عودته من إجازة في بلاده.

 

ونقلت لوباريزيان عن المتحدث باسم وزارة الخارجية رومان نادال قوله "'فرنسا تأسف بشدة لقرار السلطات المصرية، كونها تدافع عن عن حرية التعبير وحرية الصحافة في جميع أنحاء العالم”.


وأوضح أن وزير الخارجية الفرنسية جان مارك أيرولت تطرق إلى وضع بيجاجليو الثلاثاء مع نظيره المصرى سامح شكرى، وأن السفير الفرنسى فى القاهرة قدم مذكرات عدة للسلطات المصرية "لإعادة النظر فى قرارها".


وكان مدير صحيفة "لاكروا" جيوم جوبير قال في وقت سابق إن بيجاجليو "احتجز عندما كان عائدا من عطلة في فرنسا عند نقطة المراقبة في مطارالقاهرة وبعد قضائه ليلة في زنزانة، طرد من دون أي مبرر في حين كانت كل وثائقه قانونية".


وأوضح أنه لدى وصوله لمطار القاهرة صادرت الشرطة جواز سفره وهاتفه المحمول، ولم يتمكن من التحدث إلى السفارة قبل مساء الاثنين.


وقبيل صعوده الى الطائرة، قال بيجاجليو للصحيفة "لم تصادر السلطات المصرية شيء من أغراضي، ولم ألق أي معاملة سيئة أوأخضع لأي استجواب”، لكنه نفى علمه بالسبب وراء اتخاذ القرار.


 

هل المخابرات المصرية وراء طرد بيجاجليو؟

ونقلت لوباريزيان عن جوبير القول “يبدو أن المخابرات المصرية وراء قرار الطرد”، مشيرا إلى أنه "رغم تدخل السلطات الدبلوماسية الفرنسية، لم يسمح لريمي بالدخول الى الأراضي المصرية".


وأشارت لوباريزيان إلى أنه مطلع مايو الجاري دانت نقابة الصحافيين المصريين "تصعيد الحرب ضد الصحافيين" وتراجع اوضاع الحريات الصحافية، بعد يومين من مداهمة الشرطة لمقر النقابة في القاهرة وتوقيف صحفيين اثنين.


كما بينت أن نظام الرئيس عبد الفتاح السيسي يتهم بانتظام من قبل الناشطين في مجال حقوق الإنسان بشن قحملة قمع عنيفة ضد المعارضين منذ الإطاحة ببالرئيس محمد مرسي عام 2013.

 

اقرأ أيضا:

 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان