رئيس التحرير: عادل صبري 12:39 مساءً | الثلاثاء 16 أكتوبر 2018 م | 05 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

وفد إسرائيلي في القاهرة.. لماذا الآن؟

وفد إسرائيلي في القاهرة.. لماذا الآن؟

صحافة أجنبية

هل يجمع السيسي عباس ونتنياهو في القاهرة؟

وفد إسرائيلي في القاهرة.. لماذا الآن؟

معتز بالله محمد 25 مايو 2016 10:23

أكدت إذاعة جيش الاحتلال (جالي تساهال) وصول وفد إسرائيلي رفيع المستوى للقاهرة أمس الثلاثاء يضم "أفيفا راز- شختر" رئيسة قسم الشرق الأوسط بالخارجية الإسرائيلية، وذلك بعد تعتيم إعلامي كبير في وسائل الإعلام المصرية والإسرائيلية بشأن الزيارة.

 

ونقلت الإذاعة عن مصادر مصرية لم تسمها أن زيارة الوفد التي تستغرق يومين، يلتقي خلالها مسئولين في الخارجية المصرية لا تأتي في سياق مبادرة وساطة مصرية بين إسرائيل والجانب الفلسطيني. لكن في إطار " العلاقات الجيدة والمستقرة بين تل أبيب والقاهرة”.

 

وفي نفس الاتجاه كتب “جاكي حوجي" المحلل العسكري للإذاعة على صفحته بموقع التدوينات المصغرة "تويتر" :”ليست هناك مبادرة سلام مصرية، ولا يوجد على جدول الأعمال قمة ثلاثية بين عباس والسيسي ونتنياهو، لكن هناك عناوين وهذا هو الأهم".

 

كانت وكالة "معا" الفلسطينية قد أكدت في تقرير لها أن زيارة الوفد تأتي لترتيب لقاء بين الرئيس المصري ونظيره الفلسطيني ورئيس الوزراء الإسرائيلية.

 

ولفتت الوكالة إلى أن الوفد الإسرائيلي حمل معه للقاهرة مقترحات لمناقشتها في إطار مبادرة الرئيس عبد الفتاح السيسي التي لم تعلن تفاصيلها حتى الآن. وكذلك كان على جدول أعماله مناقشة الأوضاع الأمنية ومستقبل قوات حفظ السلام بسيناء.

 

ونقلت "معا" عن مسئول مصري وصفته بالكبير أن إسرائيل تحاول التملص من المبادرة الفرنسية للتوصل إلى تسوية للقضية الفلسطينية، وتتجه بدلا عن ذلك للقاهرة. في إشارة إلى رغبة تل أبيب الهروب من تدويل القضية.

 

وأكدت أن القيادة المصرية "كثفت جهودها لوضع تصور ورؤية مصر لإنهاء الصراع، بعد سلسلة مباحثات بين مصر والولايات المتحدة لعرض الرؤية المصرية على طرفي الصراع خلال اللقاء الثلاثي المرتقب بين السيسي وعباس ونتنياهو".

 

من جانبه قال رئيس الوزراء الفلسطيني، رامي الحمد الله: "لا شك في أن رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو يحاول، بالحديث عن اللقاء الثلاثي، تشتيت وإبعاد فكرة المؤتمر الفرنسي والمبادرة الفرنسية

وبعض النظر عن أهداف الزيارة وما إن كانت تتعلق بالترتيب للقاء ثلاثي، فإنها تعكس التقارب الكبير بين القاهرة وتل أبيب خلال السنوات الماضية، لاسيما على الجانب الأمني والحرب على التنظيمات المتشددة بسيناء.

 

كان الرئيس السيسي قد دعا الإسرائيليين في خطاب ألقاه قبل أسبوع إلى تسوية الصراع مع الجانب الفلسطيني، مشيرا إلى أن هذا من شأنه أن يفتح آفاقا جديدة في العلاقات بين إسرائيل والدول العربية، ربما لا يتخيلها الإسرائيليون أنفسهم.

 

 

اقرأ أيضا:-

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان