رئيس التحرير: عادل صبري 06:53 مساءً | الثلاثاء 21 أغسطس 2018 م | 09 ذو الحجة 1439 هـ | الـقـاهـره 37° صافية صافية

إقالة صحفية لوسوار.. معلومات غائبة

إقالة صحفية لوسوار.. معلومات غائبة

صحافة أجنبية

فينسان جاكوت صحفية لو سوار البلجيكية

إقالة صحفية لوسوار.. معلومات غائبة

عبد المقصود خضر 24 مايو 2016 15:48

فينسان جاكوت اسم لفت انتباه الصحف الفرنسية والعربية بشكل خاص عقب إقالتها من صحيفة "لوسوار" البلجيكية، عازية ذلك لرفضها "تشويه سمعة مصر للطيران" بعد أن طلبت منها الصحيفة ذلك.

 

"لكسبريس" الفرنسية إحدى الصحف التي اهتمت بإقالة جاكوت وتحت عنوان "مصر للطيران: إقالة صحيفة لو سوار.. الصحيفة توضح السبب" قالت: في تعليق مطول على الفيس بوك، قالت الصحفية فينسان جاكوت إنها لم تعد مراسلة الصحيفة البلجيكية، لرفضها (الخضوع للمواضيع الصحفية التي تتركز على اﻹثارة)، لكن صحيفة لوسوار تنفي هذه الاتهامات".

 

ونقلت لكسبريس عن جاكوت القول يوم 20 مايو الماضي عبر حسابها الرسمي بموقع التواصل الاجتماعي "اعتباراً من اليوم، لم أعد مراسلة جريدة Le Soir بالقاهرة، بالأمس، وعقب اختفاء طائرة مصر للطيران بين باريس والقاهرة، طُلب منى ألا أقدم مقال عن الوقائع، والتركيز بدلاً من ذلك على حزن عائلات الضحايا والكلام عن (توجيه الاتهام إلى) الأمان فى شركة الطيران المصرية”.

 

وأضافت "رفضت قائلةً إننى لم أستطع لقاء الأهالى (رفضوا الحديث مع الإعلام)، وبما أن سبب الحادث غير معروف (ليس لدينا حتى مؤشرات)، لم أكن أستطيع توجيه الاتهام، ولا حتى التلميح بمسؤولية مصر للطيران عن الحادث، واليوم يشكروننى، ويخبروننى إنى لم أعد على قوة العمل".

 

وأوضحت لكسبريس الفرنسية، أنه بعد منشور جاكوت على الفيس بوك، تاداول عدد كبير من المستخدمين قصتها، وحظيت بدعم واسع على مواقع التواصل الاجتماعي.

 

توضيح من الصحيفة

وأشارت إلى أنه بعد ساعات من رفضها التعليق على ما نشرته جاكوت، نفت "لوسوار" هذه الاتهامات وقالت إن اﻷسئلة التي أرسلتها للصحفية عبر البريد اﻹلكتروني كانت محددة ودقيقة وجاءت على النحو اﻵتي:-

 

1- ردود الفعل في مصر، بما في ذلك حزن عائلات الضحايا في مطار القاهرة وهكذا. 2- هل مصر للطيران لديها إجراءات أمنية خاصة على متن الطائرات كرجال أمن وغيره، كما ذكر رئيس التحرير كريستوفر بيرتي ورئيس المؤسسة الصحفية برنارد بادوان، مناشدين القراء الحكم على معالجة هذه الأخبار من خلال قراءة صحيفتهم.

 

ومن جهتها تواصلت "مصر العربية" مع فينسان جاكوت، عبر حسابها الشخصي، للرد على ما أوردته "لوسوار" وفي انتظار ردها.

 

يذكر أن وسائل إعلام ومستخدمي الإنترنت في مصر كانوا يعتقدون أن صحيفة لوسوار فرنسية وليست بلجيكية، خاصة بعد أن قالت جاكوب إنه طلب منها التشكيك في اﻹجراءات اﻷمنية لشركة مصر مصر للطيران”. اﻷمر الذي تسبب في هجوم واسع النطاق، على وسائل الإعلام الفرنسية.

 

اقرأ أيضا:

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان