رئيس التحرير: عادل صبري 07:17 صباحاً | الثلاثاء 25 سبتمبر 2018 م | 14 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 34° صافية صافية

الصين طوق نجاة السياحة المصرية

الصين طوق نجاة السياحة المصرية

صحافة أجنبية

سامي محمود رئيس هيئة تنشيط السياحة

رئيس هيئة تنشيط السياحة في حوار لـ "شينخوا":

الصين طوق نجاة السياحة المصرية

محمد البرقوقي 19 أبريل 2016 09:44

"عدد السائحين الصينيين في مصر يشهد تناميًا مضطردًا وبوتيرة سريعة".

 

بتلك الكلمات استهل سامي محمود رئيس هيئة تنشيط السياحة المصرية حواره مع وكالة الأنباء الصينية "شينخوا" والتي علق فيها على الأوضاع السياحية في مصر في ظل التوترات التي تشهدها البلاد ودور السياح الصينيين في إنعاش تلك الصناعة الحيوية.

 

وقال محمود:" في العام 2014، بلغ عدد السائحين الصينيين في مصر قرابة 64 ألف شخصًا لكن وبنهاية العام 2015، وصل أعدادهم إلى أكثر من 125 ألف شخص."

 

وتوقع محمود أن تصل أعداد السائحين الصينيين في مصر إلى 200 ألف شخص في 2016، في الوقت الذي تصل فيه قرابة 15 رحلة طيران دورية وعارضة إلى القاهرة والأقصر والغردقة أسبوعيًا."

 

وأضاف محمود أنَّ هيئة تنشيط السياحة قد تواصلت مع السفير الصيني في القاهرة وطلبت منه العمل على السماح بتشغيل خطوط الطيران الصينية في مصر، مؤكدا:" ستكون فرصة ذهبية لشركات الطيران الصينية أن تعمل في السوق المصري."

 

وأشار رئيس هيئة تنشيط السياحة إلى أن السياح الصينيين يذهبون إلى المناطق الكلاسيكية أمثال أهرامات الجيزة والمتحف المصري والمعابد القديمة في صعيد مصر.

 

وذكر محمود أن ثمة الكثير من وكالات السفر في مصر تعمل مع شركات سياحة صينية، مردفًا أن هناك عروضا كثيرة للسياح الصينيين، ولاسيما بعد البدء في تشغيل رحلات الطيران العارض.

 

وتابع: "يمكنني القول إن تكلفة الأسبوع الواحد تصل إلى حوالي 700 دولار أمريكي، وأعتقد أن هذا السعر معقول جدًا بالنسبة للصينيين."

 

وعن تأثير حادث سقوط الطائرة الروسية في سيناء على السياحة المصرية، قال محمود "كان ضربة قاصمة للسياحة؛ لأن السياحة المصرية كانت تعانى أصلا منذ عام 2011، ثم جاء حادث الطائرة ليوجه ضربة قوية جدا لقطاع السياحة".

 

وسقطت طائرة روسية فى الـ 31 أكتوبر الماضي في سيناء، وهي في طريق العودة من منتجع شرم الشيخ إلى بلادها، ما أدى إلى مقتل جميع ركابها وأفراد طاقمها الـ 224، وجميعهم من روسيا التي أعلنت أن عملًا إرهابيًا وراء الحادث.

 

في غضون ذلك، قال محمود إن زيارة الرئيس الصيني لمصر بوجه عام والأقصر بوجه خاص كانت بمثابة "رسالة إيجابية إلى أصدقائنا في الصين."

 

وشدد: "مصر آمنة وكل شيء تحت السيطرة. وهذا يشجع الصينيين على زيارة مصر."

 

وتوقع المسئول المصري أن تشهد السياحة المصرية تعافيا جزئيا بدءا من أكتوبر المقبل وأن تنهض تلك الصناعة مجددًا بحلول العام 2017."

 

وذكر أنَّ الحكومة المصرية تبذل قصارى جهدها في الوقت الحالي لإعادة ضخم الدماء في شرايين السياحة عبر إطلاق الحملات الترويجية داخل مصر وخارجها.

 

وأوضح: "أطلقنا حملة للترويح لصناعة السياحة في 12 دولة أوروبية وعربية،" مردفًا "بدأنا أيضًا مبادرة للترويج للسياحة الداخلية."

 

ولفت إلى أن السوق العربي واعد جدًا مع تزايد أعداد السائحين العرب إلى مصر في يناير وفبراير هذا العام، مضيفًا "ثمة 45% زيادة في أعداد السائحين العرب، قياسًا بالفترة ذاتها من العام الماضي."

 

ونوَّه محمود إلى أنّه وبالرغم من أن عديد من البلدان الأوروبية قد توقفت عن إرسال سائحيها إلى مصر مؤخرا، فإنَّ هناك بعض دول القارة العجوز التي بدأت بالفعل في استئاف الحركة السياحية مع مصر."

 

واستطرد بقوله: "أعداد السائحين الوافدين من أوكرانيا وبولندا مقنعة جدا، وقد بدأنا أيضًا اجتذاب السياح من الهند واليابان."

 

وقال رئيس هيئة تنشيط السياحة إنَّ مصر تستهدف جذب 9 ملايين سائح هذا العام، مردفًا أنَّ العدد المستهدف بحلول العام 2020 يصل إلى 20 مليون سائح.

 

وتابع: "أتوقع أن تصل الإيرادات في 2020 إلى زهاء 25 مليار دولار، وأتمنى أن تمثل الأوضاع الأمنية المتحسنة في المناطق السياحية رسالة بأن مصر آمنة."

 

واختتم سامي محمود حواره مع "شينخوا" بقوله:" رسالتي إلى الجميع هي أن المطارات المصرية على درجة عالية من التأمين، وهو ما ينطبق أيضًا على المناطق السياحية."

لمطالعة النص الأصلي

 اقرأ أيضا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان