رئيس التحرير: عادل صبري 03:14 صباحاً | الأربعاء 19 سبتمبر 2018 م | 08 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 36° صافية صافية

الاحتلال يكشف أول نفق هجومي لحماس داخل إسرائيل منذ عامين

الاحتلال يكشف  أول نفق هجومي لحماس داخل إسرائيل منذ عامين

صحافة أجنبية

آليات إسرائيلية تهدم النفق الهجومي

الاحتلال يكشف أول نفق هجومي لحماس داخل إسرائيل منذ عامين

معتز بالله محمد 18 أبريل 2016 08:02

كشفت صحيفة "يديعوت أحرونوت" في انفراد لها عن اكتشاف قوات الاحتلال الإسرائيلي لأول مرة منذ العدوان الأخير على قطاع غزة "الجرف الصامد" صيف 2014 نفقا هجوميا لحركة المقاومة الإسلامية (حماس) يمتد إلى داخل مستوطنة إسرائيلية.

 

وقال الصحيفة :”لم يعد هذا كابوسا، بل واقع مزعج جرى اكتشافه في الأيام الماضية بمنطقة الحدود مع قطاع غزة. سُمح بالنشر صباح اليوم الاثنين أنه وبعد نحو عامين منذ انتهاء عملية الجرف الصامد، تمكنت قوات الجيش الإسرائيلي بمساعدة وسائل تكنولوجية من اكتشاف نفق هجومي، حُفر وفقا لمعظم التقديرات بعد جولة اتلقتال الأخيرة، وتجاوز السياج الحدودي".

 

وأوضحت أن مخرج النفق اكتشف على بعد عشرات الأمتار من السياح الحدودي في منطقة تابعة لما يسمى بالمجلس الإقليمي أشكول. ووفقا لتقديرات أجهزة الاستخبارات الإسرائيلية تم تجهيز النفق لاستخدامه في ساعة الصفر لتنفيذ هجوم استراتيجي يتضمن تسلل عشرات المقاتلين من قوات حماس الخاصة "النخبة".

 

اكتشاف النفق قبل نحو أسبوعين أحدث حالة من الهلع بين قوات الاحتلال، التي تكتمت على المسألة، وبدأت في تنفيذ عمليات موسعة شاركت فيها قوات من سلاح الهندسة ومقاتلين من الوحدات الخاصة في المنطقة المفتوحة بين مستوطنة كيسوفيم المتاخمة لقطاع غزة وكرم أبو سالم (كيرم شالوم)، بهدف تدمير النفق.

 

 

وقد جرت عمليات التدمير من جانبي الحدود، وأفاد الفلسطينيون في غزة بحدوثها، لكن حركة حماس امتعنت من استخدام النفق أو شن عملية هجومية أخرى ضد جيش الاحتلال، بعد أن أدركت أنه اكتشف النفق.

 

رئيس الأركان الإسرائيلي "جادي إيزنكوت" كان حاضرا خلال عملية تدمير النفق، وكذلك قائد المنطقة الجنوبية بجيش الاحتلال، وجرى طمأنة المستوطنين والتأكيد لهم أن الأمر تحت السيطرة ولا داعي للقلق على حياتهم.

 

“يديعوت" نقلت  تحذيرات مصادر أمنية من أن معدل الحفر الذي تقوم به حماس بات أسرع نسبيا مما كان عليه قبل "الجرف الصامد"، ما يعد دليلا على استخلاص الدروس ورصد ميزانية غير مسبوقة تصل لملايين الشواكل، في مشروع الأنفاق ضد إسرائيل.

 

وأوضحت المصادر أن عمق النفق 30 مترا وهو أمر غير مألوف. في المقابل يدور الحديث عن النوع ذاته من الأنفاق التي اكتشفت عام 2014 فيما يتعلق بالجدران المسلحة ووقضبان الحفر، والتفرعات والعمق الداخلي.

عملية تدمير النفق

 

وقال مصدر أمني فيما تمسى قيادة الجنوب للصحيفة إن لدى حماس 800 مقاتل يعملون فقط في حفر الأنفاق، وأن رئيس أركان الحركة محمد ضيف يرى في منظومة الأنفاق المشروع الرئيسي لإعادة تعزيز قوة الجناح العسكري للحركة.

 

كانت صحيفة "يديعوت أحرونوت" قد نشرت في وقت باكر من صباح اليوم الاثنين تنويها أكدت فيه أنها سوف تكشف الساعة 10:30 (9:30 بتوقيت القاهرة) عن قضية شغلت منظومة الأمن الإسرائيلية مؤخرا.

 

الخبر من المصدر..

 

اقرأ أيضا:-

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان